علمني كيف أصيد.. في "جمعية نفع الخيرية"

الاثنين، 7 مايو 2018 ( 08:49 ص - بتوقيت UTC )

لا تطعمني سمكا، علمني كيف أصيده، وأخلق منه مشروعا استثماريا، يعود علي بدخل منتظم، لا أحتاج من بعده إلى إنتظار المساعدة المالية من أحد.

الفكرة هي كيف أعلمك مهنة تكفيك دل السؤال، هي باختصار ما تسعى له جمعية نفع الخيرية في محافظة جدة، التي خرجت 120 متدربا ومتدربة، في آخر دفعة تدريبية أقامته الجمعية.

المتدربون أنهوا دورات مهنية وتطويرية، في حرف ومهن مختلفة، ضمن جهود الجميعة في تدريب وتأهيل أبناء بنات الأسر المحتاجة وأبناء السجناء والأيتام المسجلين لدى الجمعية، والأسر الفقيرة والمحتاجة، من المستفيدين من خدمات الجمعية.

ويؤهل أبناء وبنات المستفيدين للدخول في الأعمال الحرة أو التوظيف والاندماج في سوق العمل، بحسب مساعد مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية للتنمية في منطقة مكة المكرمة حسين قدير، الذي أضاف أن التدريب يعتبر جزءا من تحقيق استراتيجية وزارة العمل والتنمية الاجتماعية الداعمة للفئات المستفيدة منها، وتدعوا الاستراتيجية إلى التحول من الرعوية إلى التنموية، ومن الاحتياج إلى الإنتاج بهدف تعزيز جهود الدولة ورؤيتها المستقبلية.

يُذكر أن جمعية نفع الخيرية تقدم خدماتها إلى 1864 يتيما ويتيمة، و2450 أسرة، وتخصيص سلة الغذائية إلى 800 أسرة شهرياً، وتصرف مبلغ 97 ألف ريال شهريا إلى 97 أسرة محتاجة بواقع 1000 ريال لكل أسرة، في حين استفادت 13709 أسر من خدمات الجمعية خلال العام 2017م، وبلغ عدد الأفراد المستفيدين من خدماتها في ذات العام 56886 فردا.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية