"الذكاء الطبيعي" ليس كافياً للتميّز

الأربعاء، 16 مايو 2018 ( 03:10 ص - بتوقيت UTC )

هل سبق وسمعت بمصطلح "الذكاء العاطفي "، هل تعتقد أنك شخص "ذكي عاطفياً"، هل أنت قادر على تمييز الناس الذين يتمتعون بهذا النوع من الذكاء؟

دراسة علمية نشرتها مجلة "تايم" الأميركية أكدت أن الذكاء العاطفي هو الصفة التي تميز الموهوبين والمبدعين في العالم عن بقية البشر، مضيفة أن العلاقة بين التميز والذكاء العاطفي قوية جداً لدرجة أن 90 في المئة من المتميزين حول العالم يتمتعون بمعدل عال من هذا الذكاء.

هذا النوع من الذكاء مختلف عن الذكاء الطبيعي الموجود لدى البشر ، إذ أثبتت الدراسات أن من يتمتعون بمعدل متوسط من الذكاء العاطفي، غالبا ما يتفوقون على أولئك الذين يتمتعون بمعدلات عالية من الذكاء الطبيعي. وبحسب الدراسة، فإن الذكاء العاطفي هو "شيء" في كل واحد منا غير ملموس نوعاً ما، إلا أنه يؤثر على كيفية إدارة السلوك، والتنقل بين التعقيدات الاجتماعية، واتخاذ القرارات الشخصية لتحقيق نتائج إيجابية.

لكن على رغم أهمية الذكاء العاطفي، إلا أن تمييزه لدى من يتمتعون به، يشوبه الكثير من المعوقات والصعوبات نظراً لطبيعته غير الملموسة، وقياسه يحتاج لأبحاث علمية متطورة. تشير الدراسة إلى سلوكيات عاطفية معينة يمكن من خلالها اكتشاف الذكاء العاطفي لدى البشر، على سبيل المثال أن يكون لدى الشخص مفردات عاطفية قوية، أي انه يستطيع التعبير عن حالته العاطفية وما يشعر به بمفردات دقيقة، تجسد حالته النفسية التي يمر فيها.

من السلوكيات الأخرى التي تحدد الذكاء العاطفي بحسب الدراسة هو الفضول تجاه الناس، بمعنى أن يهتم الإنسان بشكل أكبر بما يمر فيه الناس من حوله ويتعاطف معهم. كما يتمتع الأشخاص الأذكياء عاطفياً بالمرونة ويتكيفون باستمرار مع الظروف التي تحيطهم، فهم يدركون جيداً أن الخوف من التغيير يشكل عائقاً أمام نجاحهم وسعادتهم. وتحديد نقاط القوة والضعف لديهم، يعتبر أيضاً من الصفات التي تبرز الذكاء العاطفي لدى الإنسان، فالشخص الذكي عاطفياً قادر على معرفة الأشياء التي يجيد التعامل معها والأشياء التي لا يتقنها، كما أنه يدرك جيداً كيفية تحقيق أقصى استفادة من نقاط قوته.

وتؤكد الدراسة أيضاً أن الأشخاص الأذكياء عاطفياً يتمتعون بقدر كبير من الوعي الاجتماعي والقدرة على قراءة الآخرين ومعرفة ما يدور حولهم وفهم ما يمرون به. بالتالي هم أكثر قدرة على تحليل الشخصيات الغامضة، خصوصاً وأنهم قادرين على اكتشاف كل ما يدور حولهم ويفهمون دوافعه.

من يتمتع بقدر عال من الذكاء العاطفي دائما ما يحاول مساعدة الناس من دون توقع أي شيء في المقابل، على سبيل المثال، قد تكون لديك محادثة شيقة مع شخص ما حول كتاب، وعندما تراه مرة أخرى بعد شهر، تظهر أنت مع الكتاب في متناول اليد، بالتالي نستطيع القول إن الناس الأذكياء عاطفيا يبنون علاقات قوية لأنهم يفكرون باستمرار حول الآخرين.

تقول الدراسة أيضاً إن تجنب العواطف السلبية وحمل الضغينة تجاه الناس، خصوصاً أولئك الذين مررنا معهم بتجارب قاسية، هي من أهم السلوكيات التي يتصف بها الأذكياء عاطفياً، فالضغينة والحقد تجعل الإنسان متوتراً، وتؤدي إلى عواقب صحية ونفسية خطيرة يمكن أن تدمر حياة الشخص على مختلف الصعد.

فوائد كبرى يمكن أن يجلبها الذكاء العاطفي لمن يتمتعون به، ويجب أن ندرك أن الذكاء العاطفي موجود عند غالبية البشر بنسب مختلفة، ووفقاً لدراسة نشرها موقع "INC"، فالإنسان قادر على رفع مستوى الذكاء العاطفي عليه، من خلال التدرب على السلوكيات المرتبطة فيه، وبالتي يمكن للدماغ أن يتعود على هذه السلوكيات مع مرور الأيام، لتحل بدلاً من العادات القديمة.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية