رحلة "خاتم السوليتير" من باطن الأرض إلى قلب المرأة

الأحد، 10 يونيو 2018 ( 07:21 ص - بتوقيت UTC )

خاتم الألماس هو الهدية الأغلى والأكثر شعبية في العالم.. هو علامة طلب الزواج في غالبية المجتمعات، لكن وراء كل رجل يثني ركبتيه إلى الأرض ليقدمه إلى فتاته قصة تبدأ من باطن الأرض وتمر بعمال إفريقيين ومعامل حديثة وشركات عملاقة، حتى محال الصاغة والمجوهرات.

استخراج الألماس

البداية من الألماس الذي يتكون أساساً من الكربون، غير أن خصائص كلٍ منهما (الماس والكربون) تختلف بشكل كبير، ليس لاختلاف التركيب الذري، ولكن بسبب اختلاف الشكل البلوري للذرات المتراصة في الجزيء الواحد، والذي أدى إلى هذا الفرق الشاسع بالخصائص.

عُرفت أهمية الألماس كونه أقدم الأحجار الموجودة على سطح الأرض، بينما تم الاعتراف به بعدما زادت شعبيته وقيمته التجارية خلال القرن الـ 19 بسبب زيادة الإنتاج العالمي، وتحسن الطرق التجارية الدولية، ودخول طرق علمية في خطوات القطع والصقل، وتحتكر صناعة هذه السلعة حالياً شركات عالمية عدة.

ويستخرج الألماس من دول وسط وجنوب إفريقيا بشكل أساسي، وهناك بعض المناجم في كندا وروسيا والبرازيل وأستراليا، حيث تُلقي به فوهات الجبال البركانية، بحسب ما نشره موقع "يوتيوب" في أحد فيديوهاته. لا يوجد بصورة منفردة في الطبيعة، ويكون مخلوطاً بالشوائب، لذا يُحفر في الأرض بحثاً عنه، ثم يُصفى من التراب ويُطحن جيداً، ثم تفصل حبيبات الألماس عن الشوائب، ثم تضغط مجدداً في هيئة حبات صخرية غير منتظمة الشكل.

مراحل التصنيع

يمر الألماس على مراحل عدة حتى يخرج في النهاية بالشكل المتعارف عليه في الخواتم والأساور، فالمرحلة الأولى هي "الحك" حتى تُنزع الطبقة المتأكسدة أعلاه، ثم إلحاقه بأجهزة مخصصة حتى يتم تشكيله كما يرغب الصانع، وليخرج بشكل وحجم أكبر، مع إبعاد الأجزاء التالفة، بحسب مختصين.

ثالث مراحل تصنيع الألماس هي التلميع أو "البولش" والتي تقوم على أساس تنظيف الألماس من أي شوائب ربما تعلق به بعد عملية البلورة، ليصبح في النهاية حجر ألماس حر. وقبل أن يوضع الألماس في الحلي، تستخرج له شهادة ضمان، لاستبيان تاريخه، ثم يركب في الحلي وتصرف مع قطعة الحلي شهادة ضمان مستقلة خاصة بالألماس، بخلاف الخاتم أو الأسورة.

بعد ذلك تأتي مرحلة تصنيع الخاتم الذهبي الذي سيحمل هذه القطعة النفيسة، حيث يؤخذ مقاس الخاتم أولاً، ثم يُصنع هيكل بلاستيكي من الشكل المختار، ويوضع في الجص، ويدخل آلة صب الذهب، ثم يستخرج ويذاب الجص من حوله ليظهر الخاتم الذهبي. ثم يقوم متخصص بتركيب حجر الألماس "الفص" في المكان المخصص له، ويتأكد أنه لن يسقط مع الحركة، ثم يشطف بالهواء الشديد حتى يحصل الخاتم على لمعته النهائية، ويصبح جاهزاً للربط حول الأصابع والقلوب.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية