الرقص الشركسي.. هوية شعب وثقافة وطن

الأربعاء، 9 مايو 2018 ( 08:51 ص - بتوقيت UTC )
يقول مثل شركسي "من لا يعرف الرقص لا يعرف كيف يُحارب". والمعنى هنا أن أصل الرقص عند الشراكسة كان تدريباً على القتال وتمريناً على الرشاقة أكثر من مجرد ترفيه ولهو. الرقص بالنسبة للشراكسة فن رفيع المستوى يُجسد الكثير من الصفات الشركسية، حيث لا يقتصر حدوثه في حفلات الزفاف فقط، أيضاً عند العودة من القتال، وعند العمل، ولإكرام الضيف. الرقص فطرة توارثها الشراكسة أباً عن جد، كذلك هو ممارسة للتأمل والسمو والابتهال وترويض النفس والجسد، فضلاً عن كونه ثقافة متميزة تنتقل من جيل إلى آخر، حيث حافظ الرقص الشركسي على أصالته خارج وطنه، وتحديداً في الدول التي هاجر إليها الشراكسة واندمجوا فيها مثل سورية، تركيا، والأردن، بحسب موقع "شركيسيا تايمس". الجاوك يؤدَى الرقص الشركسي بشكل جماعي، وتسمى الحفلة "الجاوك"، اذ يصطف فيها الحضور على شكل حلقة تأخذ الفتيات فيها قوساً من المحيط، ويكون لكل من الشبان والفتيات عريف، فهو الأكبر سنًا، ومهمته الحفاظ على جمال الحفل ونظامه. الصدارة في "الجاوك" للضيوف، ثم لكبار السن، ثم لأبطال الحرب. وفي الحفل تؤدى بعض الأنشطة الأخرى؛ كالمصارعة، والفروسية، وإلقاء الأشعار والابتهالات والأدعية. يتميز الرقص الشركسي بشكل واضح عن الرقص في بلاد المشرق الأخرى، فهو يشبه إلى حدٍ كبير الرقص الأوروبي. ومن أشهر رقصاته الـ"ودج"، والـ"ششن"، والـ "قافة"، حيث يرقص فيها الشاب مع الفتاة بشكل زوجي على أنغام الموسيقى. ويشترك الجنسان في الرقص الشركسي، إلا أن الفتيات مفضلات لديهم عن المتزوجات والأرامل والمطلقات، اللاتي لا يشتركن فيه. وتلعب الموسيقى دوراً رئيساً في الثقافة الشركسية، ففي كل أغنية تُستثار الشجاعة للمحافظة على الشرف، ويولي الشراكسة اهتماماً بالغاً بآلة "الأكورديون"، وهي عنيفة صاخبة وبمثابة أهم الفنون الجميلة التي تعنوَن بها حفلاتهم الموسيقية والغنائية، وكذلك في مناسبات الولادة وتلك المتّصلة بابتهالات العبادة ونشر التعاليم الدينية من خلال الأغاني التاريخية والاجتماعية. كما توجد كذلك أغانٍ للحرب وللحب. بحسب موقع المجموعة الشركسية. إضافة إلى "الأكورديون" فإن الآلات الموسيقية التي يستخدمونها كثيرة وأهمها؛ الكمان و"البجمي" وهو مزمار يستعمله الرعاة عادةً، و"الأبخيارستا" التي ترافق المغنيين، كما لديهم القيثارة والناي و"الشيكابشنه" وهي آلة وترية، وهناك أداة تصدر صوت يشبه صوت حوافر الخيول أثناء الجري السريع. من هم الشركس؟ مصطلح "شركس" أطلقه اليونانيون على مجموعة من شعوب القوقاز، مثل؛ الأديغة والأبخاز والأوبيخ والشيشان والداغستان، أمّا هم فيسمون أنفسهم (أديغة)، ويسكنون أرض القوقاز بين البحر الأسود وبحر قزوين، التي تتميز بسلسلة جبال ضخمة، ومناخ قاسٍ، وبيئة ذات طبيعة جبلية صعبة. وعلى رغم من تهجيرهم من بلادهم، إلّا أنّهم حافظوا على هويتهم الخاصة ولغتهم وعاداتهم القبائلية، وزيهم التقليدي وتراثهم الأصيل.

ads

 
(1)

النقد

الرقص الشركسي بعد الدبكة فن راقي جداً وممتع 

  • 11
  • 21

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية