الوجه الآخر لمونديال روسيا.. حرب المراهنات

الثلاثاء، 8 مايو 2018 ( 03:28 ص - بتوقيت UTC )

بعد شهر من الآن، تحبس الأنفاس وتشد الأنظار إلى موسكو لمتابعة أبرز حدث كروي عالمي وهو مونديال روسيا 2018، في طبعته الحادية والعشرين، حدث أصبح في السنوات الأخيرة مصدراً مالياً بامتياز ومناسبة اقتصادية بعد أن أصبحت الفيفا كدولة مستقلة باقتصاد قوي وموارد مالية كبيرة.

أصبح المونديال الدجاجة التي تبيض ذهباً للعديد من الجهات، سواء الفيفا أو الراعين الرسميين للمنافسة أو القنوات التليفزيونية وحتى للبلد المنظم من خلال زيادة عدد الزائرين وانتعاش السياحة، إضافة إلى مستفيد آخر ممثلاً في "مواقع المراهنات الرياضية"، والتي أصبح تواجدها أساسياً في مثل هذه المنافسات الرياضية.

في الوقت نفسه، الحديث عن الحصص المالية التي سبق ذكرها، يعني بالضرورة بأنّ المونديال الروسي عليه إسعاد العديد من القطاعات الاقتصادية الأجنبية، بما في ذلك القطاع الخاص مع أشهر صانعي المراهنات اليوم، وسواء كانوا Betclic، Bwin، PMU، William Hill، أو حتى Betfair، فالجميع يعتمد بشكل كبير على الحدث الكروي لجذب لاعبين (مُراهنين) جدد، وبالتالي تنفجر العدادات وتزيد المراهنات فتزيد الأرباح.

ووفقًا لأحدث التقارير في ذلك الصدد، حسب موقع" إيكو فوت" الفرنسي، ينبغي على كل مشغل أو متعامل، ​​استيعاب 60 ألف لاعب (مُتراهن) جديد خلال البطولة في المتوسط، وهو ما يمثل إمكانات اقتصادية هائلة لمستقبلهم.

حرب المتعاملين

لتكون دائما أكثر جاذبية، فإن مواقع المراهنات الرياضية المختلفة تقدم عروضاً ترويجية على مدار العام، من بينها المكافأة الترحيبية التي تمنحها للاعبين الجدد لجذبهم. و في نفس الوقت يمكن أن تتخذ عروض الترحيب أشكالاً مختلفة، مثل استرداد النقود، أو رهان مجاني، أو مضاعفة أول إيداع للمال، وأحياناً الوصول إلى مبالغ ضخمة للفرد.

موقع" Wincomparator"، وعلى سبيل المثال، يرى أن  Bwin، تقدم أفضل احتمالات كأس العالم ، إذ تقدم 107 يورو  لأعضائها الجدد، ومن الواضح أنها ليست الوحيدة، ففي المتوسط يعد كل مراهن بمئة يورو للمراهنين الجدد، بالإضافة إلى المزايا الأخرى الممنوحة على أساس يومي، ولا يتردد البعض في إنفاق ثروة في ذلك الصدد.

وذات الموقع الفرنسي شرع ومنذ نهاية شهر نيسان (أبريل) الماضي في نشر مباريات الموندايل أمام المراهنين مع توضيح تفاصيل وميزة كل متعامل من المتعاملين المختلفين في صورة bwin، PMU، winamax.

التواصل مع المعلقين 

وضاعفت أخيراً مواقع المراهنة على الإنترنت من إجراءات التواصل لتمجيد مزاياها وشرح إيجابيّاتها، وبالإضافة إلى شراكاتها مع مشاهير الشاشة والحصص الرياضية، مثل بيار ميناز (Unibet)، روبير بيريس (Bwin)، جوليان كازار (Winamax)، ألكسندر رويز (NetBet)، وتم التركيز على الإعلانات، التي تم بثها أوقات الذروة (ذروة المشاهدة)، مع ملصقات في المترو، وكذا لافتات على شبكة الإنترنت ومواد دعائية عبر الراديو.

علاوة على ذلك، الكثير من الإجراءات الأخرى التي تهدف إلى إقناع محتمل لغير المسجل للتسجيل عبر مواقع المراهنات قبل كأس العالم. ووفقاً لمصادر متنوعة، مثل خبراء Statista، من المتوقع أن تحقق سوق وكلاء المراهنات حوالي 15 مليار يورو على مستوى العالم خلال دورة المونديال، وهو ما ذهب اليه موقع "إيكوفوت" الفرنسي المهتم بالكرة من الجانب الاقتصادي.

 

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية