المفاتيح الستة لموائد التونسيين في رمضان

الجمعة، 17 مايو 2019 ( 03:45 م - بتوقيت UTC )

سلوك التونسي يتغير في شهر رمضان، وهذا أمر طبيعي مثله مثل سائر الشعوب الأخرى ذات الأغلبية المسلمة من سكانها. وكسائر تلك الشعوب أيضاً يمتاز التونسيون بطقوس خاصة في مسألة الأكل والغذاء وطبيعة مائدة الطعام التي تصبح مميزة في شهر رمضان.

ولا توجد مناسبة أفضل من انتظار هذا الشهر لاستذكار أهم ستة أطعمة بالنسبة للتونسي، قد يندر ألا تجدها على الطاولة أثناء الإفطار، وهي نقطة مشتركة لدى كل التونسيين تقريباً.

 البريك

هو أكلة تونسية بالأساس لكنه منتشر بكثافة في الجزائر أيضاً. وهو عبارة عن حشوة مكونة من البقدونس والبطاطا المسلوقة والبصل والجبن المبشور وبيضة وبعض التونة، ويوضع هذا الخليط في غشاء مصنوع من العجين الرقيق يسمى محليا بـ "الملسوقة" ويتم قليه للحصول على البريك.

تقول الأسطورة في تونس إن أم الزوجة المستقبلية تقدم "بريكة" نيئة وغير مقلية لزوج ابنتها المستقبلي، فإذا استطاع أكل البريكة دون سكب "مح البيض" على الجانبين فإنه جدير بالزواج بالبنت.

السلطة المشوية

هذه السلطة هي السمة البارزة في الأطباق التونسية، وتتكون من خضار مشوٍ على "كانون" يتم بعده تقشير الخضار وهرسه في آلة نحاسية معروفة في تونس تسمى "المهراس". وفي رمضان، وقبيل موعد الإفطار، يمكن سماع صوت "المهراس" من داخل مطابخ البيوت التونسية، وذلك يعني أن هذا النوع من السلطات بصدد التحضير. يتم إضافة العديد من البهارات لتلك الخضروات )فلفل وطماطم( والثوم أيضاً.

 الطاجين

أكلة الطاجين مهمة كذلك بالنسبة للعديد من التونسيين، وقد تحلّ أحيانًا مكان البريك فقط لتغيير النكهة. مع العلم بأن الطاجين التونسي مختلف تماماً عن المغربي. وللطاجين التونسي أنواع لعل أبرزها وألذها "طاجين الملسوقة".

 أنواع الخبز

نأتي هنا إلى الإبداع، إذ يوجد في تونس العديد من الأنواع من الخبز؛ كالخبز العربي )جرادق( وخبز "الملاوي" وهو خبز رقيق يطبخ فوق آلة تسمى "الغناي" وهو لذيذ جداً، ويستعمل لأكل السلطة المشوية.

وخبز آخر وهو "خبز القيروان" وهو بالفعل خبز يختص به أهل القيروان، له شكل خشن وطعم مميز وهو دسم جداً. كما نجد الخبز الإيطالي والخبز الفرنسي، وهما نوعان مشهوران  في تونس بجانب الأنواع المحلية الأخرى. ويعد الخبز عنصراً مهماً جداً في المنظومة الغذائية التونسية، وغالباً ما يقف الشباب أمام المخابز قبيل الإفطار للحصول على خبز طازج.

 الشربة

للشربة التونسية رائحة خاصة؛ فالتونسيون معروفون بالميل إلى الأكل الحار، وفق منطق سكان البحر الأبيض المتوسط خاصة كالإيطاليين والأسبان والجزائريين. الشربة التونسية تأتي في هذا السياق، تكون بالـ "تشيشة" وهي من مستخلصات القمح أو شربة عادية. ويعشق التونسيون أن تكون شربتهم قد طبخت بنوع من السمك الصغير يسمى "الصبارص" وله طعم طيب وشهي عندما يطبخ في الشربة التونسية "الحارة".

 الحلويات

يقبل التونسيون على الحلويات في شهر رمضان بشكل كبير ويستمتعون بها خلال السهرة. وتتعدد أنواع الحلويات التي يحبها التونسيون وتختلف حسب أذواقهم. ومن أشهر الحلويات التونسية الشهيرة في رمضان الزلابية والمخارق وأذن القاضي والبوزة.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية