أخطاء يومية تسبب تساقط الشعر

السبت، 5 مايو 2018 ( 05:28 ص - بتوقيت UTC )

قالوا إن "الشعر تاج الجمال وعنوانه"، وقيل إن رؤية تساقط الشعر في المنام "أمر غير محمود"، وبين هذا وذاك؛ يسعى الكثيرون إلى الحفاظ على صحة شعرهم وحمايته من التساقط، بغية الظهور بإطلالة مميزة تحكي عن صاحبها.

بينما تزدحم الشبكة العنكبوتية، وبخاصة "السوشال ميديا"، بوصفات من شأنها الاهتمام بالشعر وجعله "ناعم الملمس كالحرير"، و"لامعا كالنجمات"، تزداد في المقابل الشكاوى من تساقط الشعر، تلك المشكلة التي تصيب النساء والرجال على حد سواء، ويعاني منها نحو 1.5 بليون شخص حول العالم وفق تقدير صحيفة "دايلي ميل" البريطانية.

ينقسم تساقط الشعر إلى "طبيعي وغير طبيعي"؛ فالأول نلحظه عن الاستيقاظ من النوم مثلاً ليبلغ عدد الشعر المتساقط 100 شعرة يومياً، لكن إن زاد عن ذلك فهذا غير طبيعي ويستوجب استشارة الطبيب للوقوف على مسبباته، سواء نفسية أو عضوية، وفقاً لاستشاري الأمراض الجلدية الدكتور صفوت محمد.

هناك جانب من التصرفات والعادات التي نمارسها يومياً، يسهم في حدوث هذه المشكلة سواء لجهة التغذية غير الصحية، أو محاولتنا الاعتناء بالشعر. وفي هذا الإطار عدد اختصاصي الأمراض الجلدية الدكتور هاني الناظر في منشور على صفحته في "فايسبوك"، مسببات التساقط ومنها غسل الشعر بشكل يومي، أو فرده يومياً باستخدام المجفف (سشوار)، أو استعمال الجيل وكريمات التلميع، وكذلك استخدام الصبغات الكيماوية، وكريمات فرد الشعر بأنواعها، فضلاً عن إهمال علاج القشرة.

لتفادي تساقط الشعر، ينصح الخبراء، بالاهتمام بالتغذية الصحية، نظراً لفوائدها الجمّة، سواء على الجانب العضوي أو الجمالي للبشرة والشعر، مع تجنب الحميات الغذائية القاسية التي تتسبب غالباً في نقص فيتامينات وبروتينات ومعادن مهمة لصحة الشعر، فضلاً عن تجنب استخدام الأجهزة الحرارية، لاسيما المجفف والمكواة بشكل مستمر، إذ تؤديان إلى الإضرار ببصيلات الشعر، وبالتالي جفافه وتساقطه؛ كما ينصح الخبراء بعدم تمشيط الشعر المبلل إذ يكون في هذه اللحظة ضعيفاً، مع ضرورة علاج قشرة الشعر والتخلص منها، لأنها تؤدي إلى ممارسة الفرد لحك فروة رأسه وبالتالي المساهمة في تساقط الشعر.   

يرى اختصاصي الأمراض الجلدية الدكتور متعب العتيبي في تغرّيدة له أن "نقص الزنك يسبب تساقط الشعر وتقصف الأظافر ومشاكل جلدية وطبية أخرى"، وأرفق تغريدته بصورة تضم مجموعة من الأغذية مثل مكسرات "الكاجو واللوز"، بذر البطيخ (الرقي)، والدجاج، وسمك السلمون، والحليب، والزبادي (الروب)، والشيكولاتة الداكنة، واللحم الأحمر"، باعتبارها تسهم في إمداد الجسم بهذا المعدن المهم. وأشار العتيبي إلى أن ارتداء الطاقية "قد يكون لها دور بسيط في تساقط الشعر، فمن المعروف أن الضغط المزمن على فروة الرأس يسبب تساقط الشعر، كما هو حال المرضى المنومين لفترة طويلة مثلاً".

لا يقتصر تساقط الشعر على عوامل عضوية أو عادات خاطئة، فقد يحدث نتيجة الوراثة، ووفقاً لما ذكرته زميلة الكلية الملكية البريطانية للأمراض الجلدية الدكتورة شيماء الكندري في مقطع فيديو بثته عبر حسابها في تطبيق "انستغرام"، فإن هذا الأمر يبدأ في إصابة الشباب والفتيات في مرحلة البلوغ، وكذلك النساء عند بلوغهن سن اليأس.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية