دراسة: الوراثة تقف وراء الاكتئاب

الأربعاء، 9 مايو 2018 ( 04:23 ص - بتوقيت UTC )

"شرطة حفر الباطن تُحبط محاولة انتحار مواطن سعودي يبلغ من العمر 20 عامًا بعد محاولته إلقاء نفسه من الطابق العاشر لمبنى قيد الإنشاء، فيما تمكنت الشرطة من إقناعه بالعدول عن محاولة الانتحار بعد محاولات لمدة ساعتين، وتبين أنه يعاني من حالة اكتئاب نفسي". هذا خبر تداولته وسائل إعلام سعودية مؤخرًا، وهو خبر ينطبق على حالات عديدة في مختلف بلدان العالم.

صار الاكتئاب مرض العصر، حيث يُرجع البعض أسبابه إلى الحالة النفسية والظروف الاجتماعية التي تحيط به، حيث أرجعه أحمد أمين مثلا إلى حرارة الجو وغرد قائلاً "حرارة الجو تصيبني بالاكتئاب الشديد"، وهناك من قال إن تغيير الفصول والشهور هو السبب. ومن المغردين من أرجع أسباب الاكتئاب إلى معاملة الناس، حيث قالت عطاف "أغلب الباحثين عن عمل يمرون بوضع نفسي واجتماعي صعب.. كم واحد منا لم تصبه حالة اكتئاب.. كم واحد منا لم يعزل نفسه فترة عن الناس.. كم واحد منا ضجر من معاملة الناس له.. كم واحد منا لم ينقهر من الظلم".

وأمام الأسباب التي ذكرها رواد مواقع التواصل الاجتماعي خرجت دراسة حديثة بسبب آخر لحدوث الاكتئاب، سبب مختلف تمامًا لم يفكر فيه أحد، وهو الوراثة، حيث اكتشف عدد من الباحثين الدوليين 44 نوعًا من الجينات التي ربما تزيد من التأثير السلبي الخطير لمرض الاكتئاب، مؤكدين أن كل البشر يحملون بعضًا من هذه الجينات.

في هذا الشأن، قال الباحث غيروم برين، من جامعة كينغز كوليدج في لندن، وهو أحد أعضاء الفريق البحثي، إن النتائج التي خلص إليها البحث تبين أن تلك المتغيرات الجينية يمكن أن تغير طريقة العلاج النفسي للاكتئاب بشكل كبير.

وقامت هذه الدراسة التي نُشرت في دورية (نيتشر غينيتكس) بجمع بيانات 135 ألف مصاب بالاكتئاب الشديد، وتوصلت الدراسة، التي تُعد الأكبر من نوعها إلى أن الجينات المسببة للاكتئاب هي نفسها الجينات التي تسبب بعض الاضطرابات النفسية الأخرى، مثل الفصام، وهذا الاكتشاف يفتح المجال أمام التوصل للمزيد من العلاجات الجديدة ذات الفاعلية الأقوى.

وذكرت الباحثة كاثرين لويس أن هذه الدراسة ماهي إلا درجة في سلم المزيد من الاكتشافات، وهي تركز على الدور الذي تلعبه الجينات في حدوث الاكتئاب، مضيفة أن هذا الاكتشاف الحديث في حاجة إلى المزيد من الأبحاث للكشف عن نتائج أوسع في مجال الجينات و آلية عملها والضغوط البيئية، وتأثيرها في رفع خطر الإصابة بالاكتئاب.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية