التأنيث في مانشستر يونايتد.. للنساء أيضا مكان في البريميرليغ

الأحد، 6 مايو 2018 ( 03:12 ص - بتوقيت UTC )

ستصبح "كوليت روش" مديرة العمليات الجديدة في فريق مانشستر يونايتد، تجنيد يوضح حركة التأنيث للنادي بصفة خاصة وفي الدوري الإنكليزي الممتاز بصفة عامة، وأعلنت كوليت روش مؤخراً عن إطلاق فريق نسائي للموسم المقبل، لتنضم روش إلى قائمة من النساء اللائي يزاحمن الرجال في إدارة مختلف أندية البريميرليغ.

في السياق نفسه، ستصبح كوليت روش المرأة التاسعة التي تعمل كمديرة في نادي الدوري الممتاز، بعدما أعلن مانشستر يونايتد قبل بضعة أيام تعيينها مديرا للعمليات داخل إدارة الشياطين الحمر، وستكون مهمة كوليت روش، تنسيق جميع أنشطة النادي اليومية، بما في ذلك على مستوى ملعب أولترافورد وحجز التذاكر. وانضمت كوليت بهذا، إلى كارين برادي نائب رئيس وست هام، وسوزان ويلان المدير العام لنادي ليستر سيتي، وريبيكا كابليهورن مديرة عمليات توتنهام، اللائي يشكلن حيزا ضيقا تحتل من خلاله النسوة مناصب رفيعة في أندية الدوري الإنكليزي الممتاز.

علاوة على ذلك، كانت كوليت روش، البالغة من العمر 43 عاماً، المدير التنفيذي السابق لمجموعة مانشيستر للمطارات، وفي العام الماضي، صنفتها صحيفة "مانشستر إيفنينغ نيوز" كواحدة من أفضل مائة امرأة في المنطقة، وسيعزّز من دون شك تعيينها في مانشستر يونايتد مركزها في هذا الترتيب الخاص بأفضل النسوة، لأن كوليت روش ستتولى قيادة عمليات النادي التي تولد أكبر دخل عملياتي لكرة القدم الأوروبية وأغنى اندية القارة العجوز، وفقا لأحدث تصنيف من قبل ديلويت.

مانشستر يونايتد يرغب في تكوين فريق خاص به

إضافة إلى هذا التعيين، أظهرت إدارة مانشستر يونايتد رغبتها في تأنيث النادي بالإعلان عن إنشاء فريق نسائي لموسم 2018-2019، وفي الواقع، طلب قادة النادي من الاتحاد الإنكليزي الحصول على تصريح لإنشاء فريق ثم دمجه في دوري الدرجة الثانية في بداية الموسم، فريق نسوي "سيتم بناؤه بنفس الصورة ونفس المبادئ مثل الفريق الأول للرجال" على حد تعبير "إد وودوارد"، نائب الرئيس التنفيذي للنادي.

ومع ذلك، في هذا المجال، لا يتقدم مانشستر يونايتد بصراحة على منافسيه، على العكس تماما، فلدى مانشستر سيتي وليفربول وتشيلسي وأرسنال أقسام نسائية لسنوات عدة، وفاز فريق "أرسنال.أف.سي" حتى بدوري أبطال أوروبا العام 2007، وكان "أندي أنسون"، مدير الاتصال السابق لمانشستر يونايتد، أشار إلى أن النادي اضطر إلى إنشاء هذا المشروع لأن "كرة القدم النسائية وصلت إلى مثل هذه المرحلة من مراحل تقدمها لدرجة أنه ليس من الجيد لمانشستر يونايتد عدم المشاركة في هذا التطور".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية