مواقع التواصل .. من فكرة إلى شهرة ومليارات

الجمعة، 11 مايو 2018 ( 10:23 ص - بتوقيت UTC )

"المحظوظ هو من يقوده عقله إلى فكرة فريدة من نوعها، ولكن الأكثر حظاً هو من يترجم الفكرة إلى واقع ملموس"، تختصر هذه الكلمات قصص نجاح يقف خلفها شباب سماتهم المشتركة المثابرة والطموح والثقة بأنهم يوماً ما سوف يصبحوا ما يريدون، فأنبتوا الزهر في الصخر وأحدثت أفكارهم ثورة في عالم الاعلام الاجتماعي والتواصل التكنولوجي.

"مارك زوكربيرج"، تنسب له الريادة في تأسيس مواقع التواصل الاجتماعي، من خلال موقعه الأشهر على الاطلاق "فايسبوك"، اذ كان التواصل الإلكتروني قبلها مجرد محاولات بسيطة بالكاد تفي بالغرض، تعثرت جميعها وسقطت ولم تكمل في عالم التكنولوجيا.

مع التحاق مارك بجامعة هارفرد الأميركية، الأشهر بوصفها "جامعة المبدعين"، طور مارك موقع "Facemach"، اذ أقام فكرته على تقييم الأشخاص من خلال الصور، ما أثار جدلاً واسعاً، حيث واجه اتهامات بانتهاك الخصوصية، ما دفع الجامعة إلى ايقافه على رغم شهرته على الشبكة، وظلت الفكرة البسيطة لا تفارقه فأسس شبكة تواصل اجتماعية تتيح لطلاب جامعة هارفرد التواصل مع بعضهم، ومن هنا كانت البداية مع عالم الشهرة والمال، وأصبحت فكرته تربط عالم بأسره.

البقية تأتي

في العام 2006 أطلق "جاك دورسي" أولى التغريدات في سماء التواصل الاجتماعي، عبر موقع "تويتر" قائلاً: "أنشأت حسابي على تويتر وأقوم باختباره"، الفكرة المسؤولة عن تأسيس "تويتر" كانت شغف دورسي بتصميم موقع إلكتروني يجمع بين برامج الارسال وعمليات المراسلة الفورية، وقام بالترويج لفكرته لدى مسؤولي شركة odeo، التي أعبجتها الفكرة، ومضى جاك يحول الفكرة إلى حقيقة، فكان له ما أراد على رغم الكثير من العراقيل والتحديات، واليوم أصبح موقع "تويتر" منبراً من منابر التواصل والاعلام.

في المحنة منحة

"سعيت بقوة للعمل في أشهر مواقع التواصل الاجتماعي في العالم، وهو فايسبوك، لكن تم رفضي، وتمر الأيام فيأتي فايسبوك لشراء ابتكاري بمبلغ خيالي، وقد قبلت البيع مقابل 19 مليار دولار"، هذا ملخص قصة نجاح "جان كوم" صاحب فكرة الـ "واتس آب" المثيرة للاعجاب، كما رواها في تصريحات سابقة لوسائل الاعلام، ونوه الى أن  فكرته ترجمت معاناته الشخصية، في صعوبة التواصل مع والده بسبب ارتفاع أسعار المكالمات، ففكر في تطبيق مجاني يتيح للناس التواصل فكان الـ "واتس آب".

وأصبح التطبيق لا يقتصر على التواصل، حيث أظهرت دراسة أعدتها جامعة اكسفورد البريطانية أن اعتماد مستخدمي الوسائل الالكترونية تطبيق "واتس آب" كمصدر للأخبار قفز بشدة واضحة في العديد من الدول.

حوار ولد فكرة

حديث دارت أطرافه بين "ايفان شبيغل"، وصديقه "براون"، تمنى فيها الأخير لو كان من الممكن محو كافة الصور المضحكة التي أرسلها الى أصدقائه، حتى لا تصبح مصدراً دائماً للسخرية، توقف شبيغل طويلاً عند جزء منه، وتساءل: كيف يمكن جعل الفكرة تطبيقاً ذكياً يظهر ويخفي الصور بصورة تلقائية وإلى الأبد؟.

 وبحسب تصريحات سابقة على موقع شركة "سناب شات"، فإنه من هنا بدأت الحماسة وانطلق ايفان إلى العمل على فكرته حتى رأت النور في العام 2011، تحت مسمى "سناب شات"،  وأصبح اليوم التطبيق الأكثر تحميلاً وانتشاراً في أكثر من 28 دولة، وأصبح معه شبيغل الملياردير الأصغر في العالم.

 
(2)

النقد

بالضبط .. فالافكار نواة الاعمال ... لذا... يجب ان نعلم الاجيال كيف يفكرون بإبداع..وخيال واسع منذ الصغر...بلا حدود... حينها فقط ستولد الافكار الخلاقة .. 

  • 29
  • 33

شكرا للمرور والتعليق

  • 18
  • 21

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية