"أنت أقوى من المكسرات".. مواجهة الغلاء بالسخرية

الأربعاء، 9 مايو 2018 ( 04:37 ص - بتوقيت UTC )

على غرار حملة "أنت أقوى من المخدرات" لمناهضة الإدمان، والتي كان أبرز سفرائها اللاعب محمد صلاح والفنان محمد رمضان، أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي حملة "أنت أقوى من المكسرات" للسخرية من ارتفاع أسعار ياميش رمضان بشكل مبالغ فيه، حتى أنها أصبحت أغلى من المخدرات، وفق تعليقات النشطاء.  وتطالب الحملة الساخرة الامتناع عن تناول المكسرات؛ لعبور موجة الغلاء بسلام وأقل الأضرار.

في الأسابيع الأخيرة التي تسبق الشهر الكريم، تزدحم شوارع المحروسة بعدد كبير من المجمعات والخيام الخاصة ببيع الياميش، من مكسرات وقمر الدين والمشمشية والتين والقراصيا والبلح وغير ذلك، والتي تنتشر بمختلف الأحياء والمحافظات، إلا أنه من الملاحظ تراجع أعدادها هذا العام.

وبحسب شعبة العطارة بغرفة القاهرة التجارية، فإن أسعار الياميش تشهد ارتفاعاً في الأسعار بنسبة تصل إلى 25 في المئة، مقارنة بالعام الماضي. وأرجعت السبب في ذلك إلى تصنيف الياميش ضمن السلع الاستفزازية؛ ما يعني زيادة القيمة الجمركية المستحقة عليها نظير استيرادها من الخارج، إذ يتم تحميل قيمة ضريبة الوارد على السلعة؛ ما يؤدي إلى زيادة السعر على المستهلك.

ووفقاً لعروض السلاسل التجارية الضخمة عبر صفحاتها المعتمدة على الفايسبوك، بلغ سعر كيلو الفستق المقشر 500 جنيه، بما يُعادل 28 دولاراً أمريكياً، بينما سجل سعر كيلو الكاجو 400 جنيه، فيما وصل متوسط سعر كيلو الصنوبر إلى نحو 800 جنيه، مع ملاحظة اختلاف السعر من سلسلة تجارية إلى أخرى، وذلك يتوقف على العروض والتخفيضات التي يتم تقديمها لجذب الزبائن وكسر حالة الركود.

ولم يملك رواد مواقع التواصل الاجتماعي سوى السخرية والمطالبة بالمقاطعة، لتحجيم حالة الغلاء، فغرد جمال المطر: "لما تشوف أسعار المكسرات والياميش بتاع شهر رمضان الكريم، افتكر إعلان #محمد_صلاح، أنت أقوى من المكسرات".

وعلق محمد: " أسعار ياميش رمضان، الفُستق 290 جنيه، اللوز 250 جنيه، عين الجمل 270 جنيه، الكاچو 370 جنيه، أنت أقوى من المكسرات". ودون الكابتن فؤش: "نصيحة متحولش تعرف أسعار ياميش رمضان السنادي .. الزم بيتك، #انت اقوي من المكسرات".

وكتب مشمش: "سألت عَن ثمَن الكاچو فقالَ لي البائع 377 جنيه، الكيلو لا الطِن، فَفكرت في حَملة إعلانيّة رمضانيّة بعنوان أنتَ أقوى مِن المكسرّات". وعلق محمد: "بمناسبة غلاء الأسعار عامة، وخصوصاً ياميش رمضان والأكل والشرب، ياريت نقتصد شوية دا لنفسنا مش لحاجة تانية، مش لازم عين جمل، وبندق ولوز مش لازم حشو بطون وعشر أصناف أكل ومحشي، وبط دا شهر صيام وعبادة مش تسمين وملو بطون".

وغرد ميدو: "نظراً لحالة الغلاء الرهيب في أسعار مكونات ياميش رمضان بدون مبرر.. أحنا قررنا نقاطع الياميش و هنعمل تمر باللبن في رمضان كله السنادي إن شاء الله، وياريت كل الناس تعمل كده عشان حملات المقاطعة كلها أثبتت ان الزبون هو المتحكم في الأسعار في أي مكان".

 
(1)

النقد

الاسعار بقت فوق الخيال 

  • 34
  • 51

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية