بالأسماء.. فنانون حققوا شهرة بعد وفاتهم

السبت، 5 مايو 2018 ( 03:55 ص - بتوقيت UTC )

يبدو أن ما يمثله الموت من معاني الإجلال والهيبة، وما يثيره في المقابل من مشاعر التعاطف مع الميت نفسه، جعل من بعض الفنانين الذين وافتهم المنية، نجومًا أكثر شهرة بعد وفاتهم.

هناك الكثير من الأمثلة على هؤلاء الفنانين، منهم المطربة المغربية "ذكرى" التي حازت على التعاطف الشديد بعد مقتلها على يد زوجها الذي انتحر بعد قتلها. وهناك أيضاً المطربة اللبنانية سوزان تميم التي قتلت أيضًا، والمطربين المصريين، عماد عبد الحليم، وعمر فتحي، وغيرهم.

وبدأت المغنية التونسية الراحلة ذكرى، مشوارها الفني عام 1980 وقدمت العديد من الألبومات الغنائية، ولكن في عام 2003 بعدما أطلق عليها زوجها النار وانتحر هو أيضاً بعد قتلها، زادت شهرتها وأصبحت حديث وسائل الإعلام.

الفنانة اللبنانية سوزان تميم لم تكن مشهورة إلى حد كبير، على رغم أنها بدأت مشوارها الفني عام ١٩٩٦، وحتى عام ٢٠٠٨، إلا أنه بعدما عثر على جثتها في شقتها بدبي في 28 تموز (يوليو) 2008 تحولت إلى نجمة كل القنوات والصحف، حتى أنه تم إنتاج مسلسل مصري يحكي قصة حياتها.

وأخيرًا جاءت قصة وفاة ممثلة مغربية تدعى وئام الدحماني بسكتة قلبية مفاجئة، والتي تم تداولها بكثرة على مواقع التواصل الاجتماعي، وقالت الروايات المتداولة إن والدتها تحدثت عن مشاكل نفسية وضغوطات بسبب هجوم الجمهور المتكرر عليها مند بداياتها الفنية.

الفنانة مريم حسين من جانبها قامت بزيارة والدة وئام لتقديم واجب العزاء. ونشرت فيديو في حسابها عبر تطبيق "سناب تشات" ظهرت خلاله وهي تمسك يد والدة الدحماني وتسألها: "خالتي، أنا ودّي تقولين كلمة حق ردّا على كل من يتكلّم عن وئام، كيف كانت هذه الموتة الجميلة والعزيزة؟".

ومن جانبها ردّت والدة وئام قائلة: "وئام ماتت صائمة في شهر شعبان، وئام تصلّي، وئام العزيزة الغالية، تقرأ يومياً سورة "البقرة"، مشيرة إلى أنها بدأت الصوم منذ شهرين"، مؤكدة أنها راضية عن ابنتها الراحلة.

وبمجرد نشر خبر وفاة الممثلة المغربية وئام الدحماني، تحول اسمها إلى "ترند" على مواقع التواصل الاجتماعي، وأصبحت أكثر شهرة من ذي قبل، لا سيما بعد نشر مريم حسين فيديو من العزاء.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية