حمية البحر المتوسط .. فوائد لا تنتهي

الخميس، 3 مايو 2018 ( 10:46 ص - بتوقيت UTC )

"جامعة هارفارد تقول أن البحوث والدراسات تدعم فائدة حمية البحر المتوسط في منع حدوث أمراض القلب، وأنها مفيدة لصحة كبار السن". هذه تغريدة أطلقها صالح الجعفري ودعمها برابط حول الموضوع.

وفي السياق نفسه، غردت صدقة وزان قائلة "أثبتت الدراسات أن حمية البحر المتوسط هي الأكثر صحيةً بين كل الأنظمة الغذائية الحديثة!"، هذه التغريدات وغيرها تدل على الاهتمام الكبير  بهذا النوع  من الأنظمة الغذائية، نظرًا للفوائد التي عُرفت عنها خصوصًا وأنها حمية متوازنة، وتعتمد على الخضر والبقول وزيت الزيتون، وتقلل من تناول اللحوم، وتشجع على تناول الأسماك واللحوم البيضاء عوضًا عنها.

وعن فوائد حمية البحر المتوسط، غرّد الدكتور صالح العسيري استشاري وأستاذ جامعي في كلية الطب جامعة الملك سعود قائلا :"حمية حوض البحر المتوسط: دراسات عديدة أظهرت فوائدها الصحية في خفض معدلات أمراض القلب والشرايين وتأخير الشيخوخة وتحسين الذاكرة وغيرها".

في الاتجاه عينه، غردت الدكتورة ماجدة الصالح استشارية أمراض باطنية قائلة: "الملاحظ أن مرضى السكر يفقدون بالتدريج إلى درجة ما بعضًا من قدراتهم الذهنية، وذلك لارتفاع نسبة الأنسولين في الدم، واتباع حمية البحر الأبيض المتوسط يساعد على السيطرة على مستوى السكر وتقليل الأنسولين وتحسين الذاكرة".

علاوة على الفوائد المذكورة لحمية البحر المتوسط أثبتت دراسة أخيرة أن هذه الحمية تزيد من نسبة الباكتيريا المفيدة للجسم، وبحسب ما نقلته وكالة "رويترز" توصل بحث أميركي جديد إلى أن تناول أطعمة حمية البحر المتوسط يعزز البكتيريا الجيدة في الأمعاء الغليظة. وأن تناول كثير من الخضراوات والأسماك وزيت الزيتون يحسن من أداء البكتيريا الجيدة في المعدة بنسبة تصل إلى سبعة في المئة مقارنة بالنظام الغذائي الغربي.

في السياق نفسه، قال كبير القائمين على الدراسة، الدكتور هاريوم ياداف من مركز (ويك فورست الطبي) في نورث كارولينا، أنه تعيش في أمعائنا بليونا بكتيريا جيدة وسيئة تتأثر بنوع الأطعمة التي نتناولها، مضيفا أن البكتيريا الجيدة التي تدعى (اكتوباسيللوس) تزيد بشكل كبير في الأمعاء عندما يتناول أطعمة حمية البحر المتوسط، بسبب غناها بزيت الزيتون والخضراوات.

وخلصت نتائج الدراسة بعد 30 شهرًا من مقارنة حمية غربية نموذجية، تتكون من مأكولات تحتوي على نسب عالية من الكولسترول والسكريات المكررة، بأخرى تعتمد على أطباق متوسطية شهيرة تتضمن نفس العدد من السعرات الحرارية، إلى أن الأشخاص الذين تناولوا المأكولات المتوسطية تكونت لديهم البكتيريا الجيدة التي تساعد الأمعاء في عملية الهضم وتثبيت المناعة، في حين قلَّت نسبة البكتيريا الجيدة لدى الفريق الآخر.

وأكدت الدراسة أن للمأكولات المتوسطية فوائدًا كثيرة، مثل الحماية من أمراض القلب وارتفاع الضغط ومساعدة الجسم في امتصاص المعادن والفيتامينات، لاحتوائها على كميات معتدلة من الخضراوات واللحوم والأسماك.

وحمية البحر المتوسط عبارة عن نظام غذائي شائع في دول تقع على حوض البحر الأبيض المتوسط كاليونان وإيطاليا، وتعتمد على تناول أغذية نباتية بشكل أساسي، مثل الخضار والفواكه والحبوب الكاملة والبقول والمكسرات، واستخدام الأعشاب والبهارات عوضًا عن الملح في الطعام، بالإضافة إلى استخدام الزيت الصحي، مثل زيت الزيتون وزيت الكانولا بدلاً من الزبدة والمرغرين والشحوم الحيوانية، وتعتمد كذلك على تناول السمك والدواجن مرتين أسبوعيًا على الأقل والتقليل من أكل اللحوم الحمراء إلى بضع مرات فقط شهريًا، فضلا عن ممارسة الرياضة والنشاط الحركي.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية