هكذا يورط مصريون محمد صلاح

السبت، 19 مايو 2018 ( 08:42 ص - بتوقيت UTC )

مع صعود نجم لاعب كرة القدم المصري محمد صلاح إلى عنان السماء، تكثر الحكايات والروايات عن البطل الأسطورة الذي أسر قلوب الملايين حول العالم، بموهبته الكروية الفذة، وأخلاقة الإنسانية الرفيعة. ولكن وسط كل تلك الروايات عن نجم المنتخب المصري المحترف في نادي ليفربول الإنكليزي، تظهر بعض الشائعات التي يكون هدفها هو الإعلاء من شأن اللاعب، الا انها في الحقيقة تؤدي إلى توريطه وإحراجه.

ولعل آخر تلك الشائعات، كانت إشاعة تبرع الفرعون المصري لشراء قطعة أرض في قرية نجريج بمحافظة الغربية، مسقط رأسه، وذلك لإقامة محطة صرف صحي لخدمة أهالي القرية. وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي ذلك الخبر آلاف المرات، حتى وصل الأمر بالبعض إلى نشر صورة من عقد مزعوم لبيع قطعة أرض على أساس أنها الأرض التي تبرع صلاح بثمنها. ولكن أخيراً أكد ماهر شيته عمدة قرية اللاعب الدولي، أنه تواصل مع والد صلاح لمعرفة حقيقة تبرعه بـ8 أفدنة لإنشاء شبكة صرف صحي للقرية، وأن والده نفى الأمر جملة وتفصيلا.

وقال شيتة في مداخلة هاتفية مع المذيع جابر القرموطي، ببرنامج "مانشيت"، إن أهالي القرية سيجمعون من كل فرد في القرية 150 جنيه لاستكمال المشروع، مشيراً إلى أن والد محمد صلاح مثله كمثل باقي أهل القرية. وأضاف شيتة، أن الشائعات التي تنتشر حول ابن شقيقه محمد صلاح، جعلت هناك صعوبة في تحركات أسرة اللاعب داخل القرية، بسبب أن "غرباء من القرى المجاورة والمحافظات الأخرى تأتي إلى القرية للحصول على تبرعات من والد صلاح".

وبعدما أصبحت أسرة محمد صلاح تعيش تحت حصار الأهالي، وطلبي المساعدات، أصبحت تفكر في مغادرة  قرية "نجريج" التابعة لمركز "بسيون" محافظة الغربية مسقط رأس محمد صلاح. وكان أحد أفراد أسرة صلاح، قال في تصريحات لـ"البوابة" إنه "رغم عدم تأخر صلاح، عن أي مبادرات خيرية تخدم أهالي مسقط رأسه بالاتفاق مع المسؤولين، إلا أن الكثير من مواطني نجريج وغيرها من القرى يطاردون أسرة اللاعب، طلباً للخدمات، ولا يضعون في الاعتبار أن أقارب اللاعب ليسوا في موقع مسؤولية". وأكد أن صلاح يخصص رواتب شهرية لـ450 أسرة تتراوح من 200 إلى 300 جنيه، بإجمالي 50 ألف جنيه، إضافة إلى تكلفه بمصاريف إنشاء معهد ديني في نجريج، وتأسيس وحدة إسعاف.

ومنذ أسابيع نفى أيضاً مصدر من أسرة نجم ليفربول الإنكليزي، شائعة تبرع اللاعب لتزويج 70 شاباً وفتاة من قريته والقرى المجاورة. وطالب في تصريحات صحافية "مروجي الشائعات عبر مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية المختلفة بضرورة التأكد منها، وبخاصة أنه يسبب الحرج الشديد لمحمد صلاح وأسرته بين أهالي قريته".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية