رمضان بالجزائر .. اختلاف في الأطباق وارتفاع نسب الاستهلاك

الأربعاء، 22 مايو 2019 ( 05:00 م - بتوقيت UTC )

لم يعد يفصلنا عن شهر رمضان سوى أيام قليلة، لتنطلق الاستعدادات على قدم وساق في البلدان العربية، تحضيراً لأيام الصيام وما تتطلبه من أكلات شعبية خاصة تتوافق والأجواء الروحانية التي تطبع الشهر الكريم.

ومن البلدان التي انطلق فيها الاستعداد مبكراً، نجد الجزائر التي بدأت البيوت بها تتهيأ لاستقبال الشهر الفضيل، من خلال أعمال التنظيف التي دأبت النسوة على القيام بها قبل حلول اليوم الأول في رمضان، ليكون البيت نظيفاً وطاهراً لأن شهر الصيام ليس كغيره من شهور السنة.

وبعد الانتهاء من أعمال التنظيف، ينطلقن صوب الأسواق لاقتناء ما يلزم من مواد غذائية، إذ يكثر الاستهلاك في شهر رمضان مقارنة بباقي الشهور الأخرى، ويرتفع لدى الأسر الجزائرية إلى 70 في المائة حسب الإحصاءات الخاصة بنسب استهلاك المواطنين.

ولتجنب الاستهلاك المفرط للمواد الغذائية خلال شهر رمضان، دعا رئيس الفيدرالية الوطنية لحماية المستهلك زكي حريز، الأسر الجزائرية، إلى ترشيد نفقاتها، واقتناء المواد الغذائية بما يتناسب واستهلاكها اليومي العادي، لكي لا يقع خلل بين العرض والطلب، ما ينجم عنه ارتفاع مهول في الأثمنة يضر بالمواطنين.

رئيس الفيدرالية الوطنية لحماية المستهلك، ذكر في تصريحات صحافية له، ان الجزائري يستهلك ثلاثة أضعاف أو أكثر خلال اليوم الواحد في شهر رمضان، مقارنة بباقي شهور السنة، وهو تبذير واضح ينتهي في القمامة، ويخلف خسائر مادية كبيرة للأسر وحتى الدولة، بخاصة مادة الخبز التي يقتنوها بشكل مبالغ فيه.

لكن على رغم  النداءات المتواصلة من طرف الجهات المختصة، إلا أن الأسر الجزائرية تصر على اقتناء المواد الغذائية بكثرة، لتحضير الأطباق المخصصة لرمضان، كالحريرة أو الشوربة، واللحم الحلو الذي يعتمد في طهيه على اللحم والبرقوق والزبيب المجفف وماء الورد، إلى جانب "البربوشة" وهو كسكس بدون مرق، و"الشخشوخة"، وهو طبق ضروري على المائدة الجزائرية في رمضان، ويصنع بالمرق واللحم.

إلى جانب "البريوات" أو "البوراك"، الذي تتفنن في إعداده المرأة الجزائرية من خلال اللحم المهروس والجبن، أو الدجاج والخضر، ويكون تواجده ضرورياً في المواد الرمضانية، إضافة إلى أنواع العصائر التي تعوض الجسم بكل الفيتامينات التي افتقر إليها في نهار الصيام الطويل.

ولا تخلو مائدة رمضانية ببلد المليون شهيد، من "الطواجن" المحضرة بالخضر واللحم أو الدجاج والزيتون، والذي يختلف تحضيره من منطقة إلى أخرى، كل حسب تقاليدها وعاداتها.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية