سبعة مليارات درهم حصيلة السياحة في الشارقة

الاثنين، 23 أبريل 2018 ( 07:33 ص - بتوقيت UTC )

أكثر من سبعة مليارات درهم، حصيلة مساهمة القطاع السياحي، في إجمالي الناتج المحلي السنوي لإمارة الشارقة، والذي يبلغ 83 مليار درهم. وتخطى عدد السياح السنوي في الشارقة 1.7 مليون سائح، مما يعزز أهداف ومكامن رؤية الشارقة 2021، وذلك بفضل المشاريع المبتكرة وذات المعايير الدولية التي تقوم بتنفيذها الهيئة.

هيئة الإنماء التجاري والسياحي أطلقت حزمة من المشاريع الجديدة، تأتي استكمالا لمشاريع سابقة تهدف إلى دعم السياحة في الإمارة، والترويج لمعالمها ومقوماتها السياحية والثقافية والترفيهية وجذب المزيد من السياح، بحسب رئيس الهيئة خالد المدفع.

ومن أبرز مشاريع الهيئة مشروع "واحة البداير" الترفيهي ومشروع "كلباء للسياحة البيئية"، الذي يهدف إلى الاستفادة من التنوع الطبيعي، و"فندق البيت"، الذي سيضم 45 غرفة وثمانية أجنحة ومركز أعمال ومتاجر وناديا صحيا وآخر رياضيا، وفندق "نوفوتيل إكسبو الشارقة" الذي يتألف من 120 غرفة مجهزة بأرقى الخدمات ومنتجع "أنانتارا الشارقة" الضخم، الذي سيضم 233 غرفة وجناحا، و"فندق بولمان" ويضم 188 غرفة وجناحا.

ومن المشروعات الفندقية الجديدة منتجع صحراوي في منطقة مهذب، الذي سيضم 134 غرفة، وفندقا آخر بإدارة توليب يضم 210 غرف، إضافة إلى رامادا الكويت، الذي سيضم 493 غرفة.

وتمضيى الهيئة في استراتيجيتها الهادفة إلى تحقيق رؤية الشارقة السياحية 2021، بزيادة التدفقات السياحية إلى الإمارة، لتصل إلى 10 ملايين سائح بحلول عام 2021، وذلك بالتزامن مع احتفالات دولة الإمارات باليوبيل الذهبي لتأسيسها.

وتعتمد الهيئة في استراتيجيتها على أربعة محاور أساسية، تتمثل بتعزيز مكانة الشارقة كوجهة رائدة في السياحة العائلية، من خلال طرح باقات وعروض متميزة مصممة خصيصا للعائلات، واتباع مقاربة مبتكرة في القطاع السياحي، بهدف تحسين تجربة السائح من خلال توفير حلول مبتكرة.

وتتبنى الهيئة عددا من الآليات التسويقية والترويجية المبتكرة، وتعمل على ضمان تطوير وإثراء التجربة السياحية للزائرين عبر التنسيق الكامل مع شركاء القطاع المهني والإعلامي والجهات المحلية المعنية بالسياحة، وتقوم بتوسيع نطاق مشاركتها في المعارض الدولية، انطلاقا من إيمانها بأهمية الدور الذي تلعبه السياحة، في تنشيط عجلة النمو الاقتصادي.

ونجحت إمارة الشارقة في تعزيز مكانتها الرائدة كعاصمة للثقافة، واستطاعت أن تحتل مكانة مرموقة على خارطة السياحة العالمية، حيث أصبحت إحدى الوجهات المفضلة لملايين الزوار من العائلات في جميع أنحاء العالم مستندة إلى المقومات السياحية التاريخية والثقافية والبنية التحتية المتطورة وخدمات الضيافة المتميزة والراقية.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية