هكذا شوارع وسط القاهرة في شهر رمضان

الأحد، 26 مايو 2019 ( 02:30 م - بتوقيت UTC )

تتميز القاهرة عن غيرها من العواصم الإسلامية بأجواء شهر رمضان،  إذ يكون للشهر الكريم مذاق خاص تجده في شوارعها العتيقة التي تعبق بروائح التاريخ، وتزينها "زينة رمضان" الشهيرة، وعلى رأسها الفانوس.

وأخيراً؛ تم تطوير بعض شوارع منطقة وسط البلد بالعاصمة المصرية، إذ تم افتتاح مرحلة جديدة من مراحل تطوير هذه المنطقة، المقلبة بـ"باريس الشرق". واحتفت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي بالمشروع، ونشرت الكثير من الصور والفيديوهات حازت اعجاب النشطاء والمدونين. وكانت صفحة Cairo Memory إحدى هذه الصفحات، إذ نشرت صورا من المشروع قالت إنها "المرحلة التي تتكون من شارع الشريفين ومنطقة البورصة، بعدما كانت مكانا للقهاوي (المقاهي) العشوائية، تم ترميم جميع العمارات التاريخية وتخصيص الشوارع لتتناسب مع المثقفين والفنانين لعرض الأعمال الفنية".

وتفاعل الكثيرون مع الصور التي نشرتها الصفحة، وتمت مشاركتها أكثر من 5 آلاف مرة، وسأل أحمد صقر في تعليق "لو سمحت المكان ده بقى ساحر، أرجوك ابعتلي عنوانه بالظبط (بالتفصيل) ورقم تليفون حضرتك عشان نفسي أروح ومش عارف فين".

ونشرت الصفحة أيضاً مقطع فيديو من المنطقة نفسها والتي تم تطويرها أخيرا، وكتبت عليه معلقة "وسط البلد اليوم.. باريس الشرق تعود إلى رونقها تدريجيا"، وحاز الفيديو أكثر من ألف علامة إعجاب.

صفحة Egyptian على "فايسبوك" نشرت أيضاً بعض الصور من منطقة "وسط البلد" بالقاهرة تحت عنوان "القاهرة - وسط البلد بعد التعديل وترميم العمارات القديمة.. باريس الشرق الأوسط".

وأخيراً تم افتتاح شارع الشريفين بمنطقة وسط البلد بمحافظة القاهرة، بعد الانتهاء من تطويره ضمن مشروع تطوير القاهرة الخديوية، وذلك بالتزامن مع احتفال القاهرة باليوم العالمي للتراث الذي يوافق 18 نيسان (أبريل) من كل عام. ويضم شارع الشريفين 9 عقارات ذات طابع معماري متميز، منها مقر الإذاعة المصرية القديم، وفندق كوزموبوليتان، ومبنى البورصة المصرية. وبحسب وسائل إعلام محلية، تم إعادة ترميم تلك المباني، وإعادة تبليط الشوارع باستخدام بلاط مناسب من مواد تتحمل حركة المشاة، وتتناسب مع النسق الحضاري للمنطقة.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية