استدامة الريادة العالمية هدف كهرباء دبي

الجمعة، 20 أبريل 2018 ( 08:27 ص - بتوقيت UTC )

تضع هيئة كهرباء ومياه دبي نصب عينيها الريادة العالمية للإمارات العربية المتحدة، ورفع مستوى تنافسيتها في المؤشرات الدولية، فضلا عن تعزيز جهودها في تحقيق الأهداف الاقتصادية والاجتماعية والبيئية على المستويين الوطني والمحلي، بما يضمن تحقيق تنمية مستدامة شاملة.

وفي سعيها نحو هدفها وقعت مذكرة تفاهم مع الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، لتعزيز التعاون والشراكة الاستراتيجية. المذكرة تنص على رفع مستوى التعاون المشترك بين الطرفين، لتبادل المعلومات في مجال المؤشرات الدولية، وعلى رأسها مؤشرات التنافسية العالمية، والتعاون المشترك في مجالات البيانات والمعلومات الإحصائية، وتبادل أشكال أخرى من أشكال التعاون الفني بين الطرفين، في المجال التنافسي، وتنسيق الجهود والتعاون لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وتسعى المذكرة إلى ترسيخ أهمية تضافر الجهود بين الجهات الاتحادية والجهات الحكومية المحلية في الدولة، في استشراف المستقبل واعتماد الابتكار لتعزيز استدامة التطوير في كل قطاعات التنافسية العالمية، والوصول إلى أهداف مئوية الامارات 2071م، التي تشكل خارطة واضحة للعمل الحكومي طويل المدى، لتأمين مستقبل سعيد وحياة أفضل للأجيال المقبلة ورفع مكانة الدولة لتكون أفضل دولة في العالم، بحسب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي محمد الطاير.

توجت الهيئة جهودها بتحقيق دولة الإمارات، ممثلةً في هيئة كهرباء ومياه دبي، المرتبة الأولى عالمياً، في الحصول على الكهرباء، بحسب تقرير ممارسة الأعمال 2018 الصادر عن البنك الدولي، الذي يقيس سهولة ممارسة أنشطة الأعمال في 190 اقتصادا حول العالم.

كما حصدت الهيئة أرفع جائزة في نموذج التميز للمؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة /EFQM/ لتصبح أول مؤسسة خارج أوروبا تحصل على جائزة تميز المؤسسة الأوروبية، لإدارة الجودة، وأول مؤسسة في تاريخ الجائزة تحصل عليها من المرة الأولى للترشح.

وحققت الهيئة نتيجة متفوقة ليتم تصنيفها ضمن الفئة البلاتينية، التي تضم كبرى الشركات والمؤسسات العالمية الرائدة في مجال التميز، والتي يتفوق أداؤها على نظيراتها حول العالم مع وجود أدلة على استدامة التميز في المستقبل.

تبلغ القدرة الإنتاجية المركبة للهيئة 10213 ميجاوات من الكهرباء، و470 مليون جالون من المياه يومياً، وتوفر خدماتها لأكثر من 846 ألف متعامل في دبي، بمساعدة أكثر من 11 ألف موظف.

وحققت الهيئة نتائج منافسة للغاية تفوقت حتى على القطاع الخاص متجاوزة في ذلك نخبة الشركات الأوروبية والأميركية في الكفاءة والاعتمادية، وذلك بخفض نسبة الفاقد في شبكات نقل وتوزيع الكهرباء إلى نحو 3.3% مقارنة مع نسبة 6-7% في أوروبا والولايات المتحدة الأميركية.

وتمكنت من تحقيق أقل معدل انقطاع الكهرباء لكل مشترك سنوياً على مستوى العالم، بمتوسط 2.68 دقيقة مقارنة مع 15 دقيقة مسجلة لدى نخبة شركات الكهرباء في دول الاتحاد الأوروبي.

ونجحت الهيئة في خفض الفاقد من شبكات المياه إلى 7.1% مقارنة مع 15% في أمريكا الشمالية لتحقق بذلك معدلات عالمية رائدة على صعيد خفض الفاقد المائي.

وأطلقت الهيئة "ديوا الرقمية"، وهي مبادرة تقوم على أساس إعادة صياغة مفهوم المؤسسات الخدماتية، للإسهام في خلق مستقبل رقمي جديد لإمارة دبي. وتعتزم الهيئة إحلال وتغيير النموذج التشغيلي للمؤسسات الخدماتية والتحول إلى أول مؤسسة رقمية على مستوى العالم، بأنظمة ذاتية التحكم للطاقة المتجددة وتخزينها والتوسع في استعمال الذكاء الاصطناعي وتقديم الخدمات الرقمية.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية