قلق وترقب خشية توقف مهرجان دبي السينمائي

الاثنين، 23 أبريل 2018 ( 01:05 م - بتوقيت UTC )

تلقى عُشاق الفن السابع صدمة كبرى، بالإعلان عن عدم إقامة مهرجان دبي السينمائي هذا العام، على أن تُقام دورته المقبلة، والتي تحمل رقم 15 في العام 2019، بحيث تصبح دورية انعقاد المهرجان فيما بعد كل عامين وليس كل عام واحد، كما كان الحال طوال 14 سنة مضت.

وتمكن المهرجان خلال دوراته السابقة من تحقيق مكانة مميزة عربياً وشرق أوسطياً، بل وعالمياً أيضاً، خلال زمن قياسي، حيث ساهم في النهوض بصناعة السينما الإماراتية والعربية، ودعم المواهب الشابة، والمشاريع الواعدة، فضلاً عن استقدام أحدث الإنتاجات العالمية، وكذلك أبرز نجوم السينما من مختلف أنحاء العالم.

واستهلت إدارة المهرجان بيانها، بأنه مواكبة لمتغيرات الصناعة إقليمياً وعالمياًَ، فإن المهرجان سيتبنى استراتيجية جديدة ويحتفي بدورته الـ 15 في 2019، مع إدخال بعض التعديلات على آليات عمله من دون إخلال بالأهداف التي انطلق من أجل تحقيقها، مواصلاً مسيرته التي امتدت بنجاح منذ انطلاقه في العام 2004، حيث تقرر أن يتم تنظيم المهرجان بصفة دورية كل عامين، مع الاستعداد لتنظيم الدورة المقبلة كعلامة فارقة في تاريخ المهرجان - كونها الـ 15 له - في العام 2019. القلق الذي انتاب صُناع السينما، يرجع إلى التخوف من أن يكون قرار انعقاد المهرجان كل عامين بداية النهاية، خصوصاً وأن هناك سوابق أبرزها مهرجان الخليج، ومهرجان أبو ظبي السينمائي.  

سحابة حزن

وخيمت سحابة من الحزن وخيبة الأمل على رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعد هذا الإعلان، فغرد عبد الرحمن المدني عبر صفحته على موقع تويتر "خبر محبط للغاية لجميع المخرجين الذي كانوا يجهزون أعمالهم لتعرض هذه السنة، والآن علينا انتظار سنة أخرى لعرض أعمالنا، خسرنا مهرجان الخليج وبعدها مهرجان أبوظبي، والحين مهرجان دبي السينمائي صار كل سنتين، الله يستر من القادم".

وكتبت حصة بن غويفة "ساهم مهرجان دبي السينمائي الدولي في تشكيل جزء كبير من شخصيتي، كمتطوعة، ككاتبة سيناريو، كإعلامية والأهم كقائد فريق". وعلق رجا ساير المطيري "خبر حزين.. مهرجان دبي السينمائي أصبح كل سنتين!. أهم منصة سينمائية في الشرق الأوسط سيطول فراقنا عنها بعد أن كنا نلتقي بها سنويًا. وأخشى أن يكون القرار الجديد مقدمة لإلغاء المهرجان، مثلما حدث سابقًا مع مهرجاني الخليج وأبوظبي".

ودون، يوسف مالك الحمادي عبر صفحته قائلاً: "خسارة كبيرة لصناعة السينما في الخليج والوطن العربي وأكاد لا أبالغ إذا قلت بآسيا وشمال إفريقيا.. مهرجان شكل نواة بداية لموجة جديدة من السينمائيين العرب من المحيط إلى الخليج.. أتمنى من أصحاب القرار أن يراجعون أهمية المهرجان والمكانة التي وصل إليها خلال ١٥ عام".

أما سامية عايش فغردت وقالت "الأخبار اليوم من السعودية مفرحة، فمشهد الاحتفال بالسينما وأول عرض لفيلم داخل صالة تجارية أمر انتظره الكثيرون، ولكن من سخرية القدر أن يكون هذا اليوم هو ذاته، الذي يعلن فيه مهرجان دبي السينمائي تأجيل دورته الـ15 إلى العام المقبل". بينما كتبت نجلاء أبو النجا عبر صفحتها الشخصية على فايسبوك "خسارة كبيرة.. مهرجان عظيم فعلا.. خسارة يتعمل كل سنتين واعتقد ده تمهيد لإلغائه بكل أسف".

استراتيجية جديدة

من جانبه، أكد جمال الشريف، رئيس مجلس إدارة "لجنة دبي للإنتاج التلفزيوني والسينمائي"، في البيان الصحافي الصادر عن المهرجان، على أن الاستراتيجية الجديدة وما سيتبعها من تطوير في آليات العمل، ستعظم من قدرة المهرجان على رفع مستوى مساهمته دفع معدلات الامتياز في هذه الصناعة المهمة محلياً وإقليمياً، وستمكنه من توسيع دائرة اختياراته للأعمال المشاركة وتمنحه الوقت الكافي لعقد الشراكات بأسلوب مدروس تأكيداً على الدور المحوري الذي استهله المهرجان في هذا الجزء من العالم قبل عقد ونصف العقد من الزمان، لمواصلته بأسس ومعطيات جديدة، يحتفظ من خلالها بمكانته بين أهم مهرجانات السينما العالمية. وهي التصريحات التي تكشف بوضوح عن استمرار المهرجان مع عدم التطرق لفكرة إلغائه، مثلما يتخوف البعض.

ads

 
(5)

النقد

Big lose

  • 51
  • 32

خبر مؤسف

  • 25
  • 47

خساره

  • 13
  • 28

خيرها في غيرها

  • 28
  • 39

صدمة و خسارة

  • 44
  • 43

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية