الفول والزبادي.. ثنائي لا غنى عنه في السحور

الاثنين، 20 مايو 2019 ( 10:15 ص - بتوقيت UTC )

"تأخير وجبة السحور من الأمور الهامة؛ لكي تستطيع أن تصمد في المعدة من سبع إلى تسع ساعات، وبالتالي تساعد على تلافي الشعور بالجوع طيلة فترة الصيام تقريباً، كما تمد الجسم بحاجته من الطاقة.. لكن ليس معنى ذلك أن تكون قبل النوم مباشرة"، هذا ما تؤكده خبيرة التغذية العلاجية والسمنة الدكتورة ياسمين الصيرفي.

حل شهر رمضان المبارك، وهو الشهر الذي قد يستغله البعض في اتباع "ريجيم" أو نظام غذائي في محاولة لتقليل الوزن، وقد يكون ذلك عن طريق الاستغناء عن وجبة السحور والاكتفاء بوجبة الإفطار، وهو الأمر الذي لا يوصي به  الأطباء وخبراء التغذية، والذين يشددون على أهمية وجبة السحور بالنسبة للصائم.

يوصي خبرا ء التغذية بأن تكون وجبة السحور متكاملة، وتشتمل على عددٍ كبير من العناصر الغذائية الهامة، بحيث يجب أن تحتوي على النشويات والبروتينات الهامة لعضلات الجسم، وأيضاً على  الخضروات التي تمد الجسم بحاجته من الفيتامينات والمواد المضادة للأكسدة.

وهذه المواد  تساعد على عدم ظهور علامات التعب على البشرة أثناء فترة الصيام. وينصح  الخبراء أيضاً بتناول الحليب واللبن خالي من الدسم، لدوره في تقوية جهاز المناعة في الجسم، وعدم الإصابة بالحموضة أثناء فترة الصيام.

ومن الضروري -بحسب ما ذكرته الصيرفي في تصريحات صحافية لها- أن تحتوي وجبة السحور على طبق الفول؛ ذلك لقيمته الغذائية العالية، وكونه مصدر مهم للمواد الكربوهيدراتية والبروتينيات،‏ والمعادن‏ والفيتامينات.

 كما يساعد الفول -وفق الصيرفي- على خفض الكوليسترول، ويفيد في حالة ضغط الدم المرتفع، بخاصة وأن بعض البحوث العلمية الأخيرة قد كشفت  عن احتواء الفول على مواد مضادة للسرطان،‏ بخاصة سرطان الثدي وأمراض أخرى.‏ ويعتبر الليمون الذي يضاف إلى الفول شفاءً من السموم، أما إضافة زيت الزيتون إلى الفول فهو يساعد على المحافظة على الشباب والحيوية، ويقلل من نسبة الكوليسترول أيضاً.

علاقة المصريين بـ "طبق الفول" علاقة تاريخية؛ لذا سنجد عدداً من الصفحات على "السوشال ميديا"، بخاصة على "الفايسبوك" يتحدث روادها عن عشق الفول، والبعض يقدم وصفات خاصة جداً لطبق فول لذيذ وشهي في السحور.

وارتبط السحور بالفول في مختلف الموائد المصرية خلال شهر رمضان، حتى أن كريم عثمان قد كتب ساخراً عبر موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك":  "علاقة الزمالك بالمركز التاني زي (مثلأ) علاقة المصريين بالفول على السحور". أما دولت سليمان فقالت: "رغم إني بخاف آكل في أي مكان، لكن عربية الفول قصة تانية خالص".

 

وينصح الخبراء أيضا بألا تخلو وجبة السحور من الزبادي؛  فهو غذاء مشبع له فوائد غذائية وصحية عديدة؛،‏ فهو غني بالبروتينات والدهنيات‏ والفيتامينات‏ والمعادن، كما يساعد في الوقاية من العديد من الأمراض؛ لأنه يكسب الجسم المناعة ضد البيكتريا‏‏ والفيروسات‏.

ووجد باحثون، فِي الدراسة التي أجريت في جامعة أوكسفورد، ونشرت نتائجها أخيراً في دورية American Journal of Hypertension العلمية، أن الإكثار من تناول الزبادي ارتبط بخفض خطر الإصابة  بأمراض القلب والأوعية الدموية بين النساء بنسبة 30 في المئة، وبين الرجال بنسبة 19 في المئة.

ورصد الباحثون فى الدراسة، التي امتدت لنحو 30 عَاماً، فوائد تناول الزبادي بالنسبة لمرضى ضغط الدم المرتفع، وراقبوا خلالها 550 ألف سيدة تتراوح أعمارهن بين 30 و55 عَاماً، إضافة  إلى 18 ألف رجل تتراوح أعمارهم بين 40 و75 عاما، جميعهم يعانون من بارتفاع  ضغط الدم.

وقد يكون شهر رمضان فرصة لمرضى ضغط الدم والقلب للانتظام في تناول الزبادي؛ لمساعدتهم على ضبط ضغط الدم في أجسامهم وأيضا نسب الكوليسترول، وتقوية الجهاز الهضمى أيضا، بخاصة وأن  الزبادي  يحتوي على بكتريا اللبن‏،‏ وهي ميكروبات نافعة تعيش في الأمعاء وتشكل درعاً واقياً ضد الميكروبات الضارة التي تغزو الجهاز الهضمي‏.‏

الزبادي أيضا حظى باهتمام كبير من بعض صفحات مواقع التواصل، وأوصت خبيرة التغذية سالي فؤاد عبر صفحتها في "فايسبوك" بتناوله مع "قرص طرية"، وقدمت الطريقة المثلى لإعدادها، بوضع المقادير وطريقة تحضيرها.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية