هل فكرت في العمل الحر.. البداية من هنا

الاثنين، 23 أبريل 2018 ( 03:34 ص - بتوقيت UTC )

المبدأ الأول في عمل الـ Freelancing أو "العمل الحر"، هو أنه ليس مهنة في حد ذاته، إنما طريقة في العمل، تتميز بكونها أكثر حرية وديناميكية، وتوفر الجهد والوقت من أجل مزيد من التعلم.

صفحة "Freelance me" من أهم وأشهر صفحات موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، حيث تعتبر منصة تبادلية بين أرباب العمل والباحثين عن العمل بطريقة الـ (العمل الحر)، وكذلك تقدم للمشتركين فيها فرصاً للعمل ودورات تدريبية على المهارات المطلوبة في السوق.

في 14 نيسان (أبريل) الجاري طرحت الصفحة إجابات مهمة عن تعريف الـ Freelancer، حيث قالت إنه إنسان موهوب، قرر أنه قادر على إدارة أعماله بنفسه، والتعامل مع العملاء والتفاوض معهم مباشرة، من دون وسيط، ودون أن يكون عاملاً في شركة أو في مكتب.

هو كذلك، وفقًا للصفحة، الشخص الذي يعتمد على نفسه ومهاراته اعتماداً كلياً، هو الذي ينتهي عمله بانتهاء مهمته.

ويؤكد فريق عمل الصفحة أن فكرة الـ Freelancing مقبولة كذلك عند أصحاب الأعمال ذات الميزانية المحدودة، لأنه يوفر عليهم استخدام مكان وأدوات للعمل وغيرها.

إنعدام الثقة بالنفس هو أكبر كارثة تواجه الـ Freelancer، إذ تؤكد الصفحة أن الشخص إذا لم يكن واثقًا تمام الثقة في نفسه، وفي مستوى الخدمة التي يوجهها للعميل أو صاحب العمل، فإن الأخير لن يثق فيه بعد ذلك.

النصائح التي توجهها الصفحة للراغبين في العمل بهذه الطريقة كثيرة، أولها "تحديد المجال"، سواء كان يناسب المؤهلات والخبرات أو كان نابعاً من الرغبة في استكشاف الجديد.

تأتي بعد ذلك مرحلة التعلم والقراءة والمعرفة حول المجال الذي يرغب الشخص العمل فيه، وهي من أكثر المراحل أهمية، ثم يأتي دور "النموذج" أو الـ portfolio، الذي لابد للعميل أو صاحب العمل أن يعاينه حتى يقرر الاستعانة به.

تكوين شبكة من العلاقات الشخصية كذلك أمر ضروري، حيث ينصح القائمون على الصفحة أن يتحدث الشخص مع أصدقائه وزملائه وعائلته عن ما يفعله أو ما يدرسه، حتى يترك علامات إيجابية لدي الغير، تكون بمثابة سيرة ذاتية تقفز إلى ذاكرتهم إذا تطرق الحديث بينهم وبين آخرين عن فرصة عمل.

النصيحة الخامسة تتمثل في متابعة المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي المعنية بالـ freelance، حيث تعتبر مصدراً جيداً لفرص العمل. أما النصيحة الأخيرة فتتمثل في ضرورة عدم التوقف عن التعلم واكتساب مزيد من الخبرات والمهارات.

عيوب هذه الطريقة في العمل أجملها المهندس أحمد شوقي (30 عاماً) في رده على أحد منشورات الصفحة قائلاً: "عدم الاستقرار أحد أبرز العيوب، فالعمل ليس دائماً، كذلك لا توجد أي مواعيد محددة لبداية العمل وانتهائه، وهذا ربما يؤثر على الحياة الاجتماعية".

وترى الصحافية نسرين سيد أن عدم وجود مميزات في الوظيفة مثل التأمينات والمعاش أحد الأمور التي تؤرق الـ Freelancer بشكل عام.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية