"دبي ستور" ينطلق لخدمة التجار الإلكترونيين

الثلاثاء، 17 أبريل 2018 ( 08:54 ص - بتوقيت UTC )

إن كنت تاجرا صاحب مؤسسة صغيرة أو متوسطة، أو حتى تنطلق بعملك التجاري من المنزل، ستتاح لك فرصة الانتشار السريع عبر الانترنت، من خلال بيع منتجاتك وخدماتك عبر متجر دبي الإلكتروني "دبي ستور".

شركة "ديجيتال إكونومي سوليوشينز"، وهي شركة مساهمة بين شركة إماركتك ودائرة التنمية الاقتصادية في دبي، دشنت متجر دبي الإلكتروني في معرض التجارة الإلكترونية، في دبي، ويعد أول سوق عبر الإنتنرت يركز على المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمشاريع المنزلية "التجار الإلكترونيين".

المتجر الإلكتروني يتمتع بمفهوم وتصميم فريدين، حيث يركز في شكل رئيسي على تعزيز أعمال الشركات، من خلال تزويدها بمنصة تجارة الكترونية لبيع منتجاتها، وفي الوقت ذاته تنعدم أي منافسة بينها وبين البائعين، كون "دبي ستور" لا يمتلك أو يبيع أي منتجات خاصة به.

سيستضيف متجر "دبي ستور" المشاريع المنزلية المرخصة "التجار الإلكترونيين"، ويعمل بمثابة منصة مرجعية يمكن للعملاء من خلالها الوصول إلى نطاق من المنتجات، التي لا يتوفر العديد منها بسهولة في السوق، ومن شأن هذه الفرصة الإضافية عبر الموقع، أن تعزز من ظهور العلامات التجارية للتجار الإلكترونيين، إضافة لتوفيره في الوقت ذاته وسيلة مبيعات جديدة وحيوية لتنمية أعمالهم.

وبحسب عبدالله حسن، الرئيس التنفيذي لشركة ديجيتال إكونومي سوليوشينز، خُطط لإطلاق السوق الإلكترونية في الربع الثالث من العام الحالي، حيث يهدف متجر "دبي ستور" إلى دعم النمو الاقتصادي لدبي، عبر تعزيز التجارة الإلكترونية، كقناة تداول فعالة تحكمها قوانين ولوائح دبي، وهي مبادرة حكومية تحت السيطرة التشغيلية لشركة ديجيتال إكونومي سوليوشينز، التي ستقوم بدعم من دائرة التنمية الاقتصادية في دبي بإدراج التجار الإلكترونيين من دون تقاضي عمولات أو رسوم تسجيل كجزء من مسؤوليتها المجتمعية.

وتعمل المؤسسة على استكشاف شراكات استراتيجية مع لاعبين هامين في السوق، وسيكون لدى هذه المنصة وعبر استخدام أحدث تقنيات التجارة الإلكترونية، كافة الإمكانيات لإنشاء وإدارة المتاجر الإلكترونية، والطلبيات عبر الإنترنت، بما يلبي احتياجات جميع قطاعات الأعمال، كما ستتوفر التحليلات والخدمات الاستشارية لدعم نمو الأعمال واحتفاظها بنشاطها التجاري.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية