تعرّف إلى سرّ الصورة التي حيرت رواد مواقع التواصل

الخميس، 19 أبريل 2018 ( 11:25 ص - بتوقيت UTC )

تناول رواد مواقع التواصل الاجتماعي نوعاً من الصور، سبب حيرة ودهشة لدى أغلب المستخدمين، حيث تختفي هذه الصور بعد تركيز النظر على النقطة السمراء في مركزها لثوانٍ بسيطة، وبالتحديد تذوب الألوان الموجودة فجأة في الخلفية، ولكن بمجرد تحريك عينيك، ستظهر الصورة مرة أخرى في العرض.

موقع "iflscience " كشف أن الأمر عبارة عن خدعة مرئية تسمى "تأثير تروكسلر"، اخترعها رجل يدعى إجناز تروكسلر، وهو طبيب سويسري، وسياسي، وفيلسوف عاش في مطلع القرن التاسع عشر، كانت لديه إسهامات غزيرة، ولكنه اشتهر بتلك التصميمات التي توهم العقل.

ويؤكد الموقع أن الصورة لا تختفي أبداً، وأن ذلك مجرد توضيح للطريقة التي يتعامل بها دماغنا مع آلاف الأحاسيس التي نتعرض لها يومياً، وهي ظاهرة تعرف باسم المعالجة الانتقائية، وهي أن يقوم الدماغ من دون أن ندرك، بتصفية المعلومات الدخيلة، حتى نتمكن من التركيز على الأشياء المهمة فقط.

ويميل الدماغ إلى ضبط المنبهات البصرية التي لا تتغير، ولهذا السبب تتلاشى الألوان في الصورة، فأنت تركز على النقطة في المركز، لذلك يقرر الدماغ أن الأشكال الأخرى معلومات غير ضرورية، وبالتالي "يملأ" الفضاء باللون الأبيض المحيط.

أستاذ علم النفس ديريك أرنولد، من جامعة كوينزلاند، قال لصحيفة The Verge: "ربما لا ندرك أن هذا يحدث بصورة يومية، لأن أعيننا ومحيطنا يتغيران باستمرار". وتابع: "الوهم هنا غير عادي؛ لأنه من النادر أن نضع كل انتباهنا واهتمامنا على أي شيء، بجانب أن الصورة هنا أيضاً ضبابية وباهتة تماماً، مما يهيئنا لهذا النوع من الانحراف العقلي".

وأردف أرنولد: "ربما تكون المعالجة الانتقائية أكثر وضوحًا عندما يتعلق الأمر بالحواس الأخرى، ولهذا السبب، نادراً ما تشم رائحة عطرك بعد دقيقة أو اثنتين من نشره على جسدك، وأيضاً لا تدرك دائمًا شعور ملابسك على بشرتك.

ونشرت دراسة في عام 2010 في مجلة "برسيبيشن"، تصور المتطوعين وهم ينظرون إلى مرآة في إضاءة منخفضة لمدة 10 دقائق، أكد بعدها ٦٦ في المئة منهم أنهم شاهدوا تشوهات كبيرة في وجوههم، و 28 في المئة شاهدوا شخصاً مجهولاً وراء صورتهم، و48 في المئة رأوا مخلوقات أسطورية وحشية، وبالطبع، كل ذلك ليس أكثر من حيل عقلية، يراها أرنولد أنها بتأثير الظاهرة ذاتها "المعالجة الانتقائية".

يذكر أن هناك الكثير من الصور الأخرى التي يمكن أن نراها بتأثير Troxler، بما في ذلك دائرة محاطة بدائرة أكبر، و "Cheshire Cat" الشريرة قليلاً، ومظهر يشبه ليونيل ريتشي محاطاً بدائرة من النقاط الأرجوانية.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية