رائحة الفم الكريهة.. تعددت الأسباب والأزمة واحدة

الجمعة، 20 أبريل 2018 ( 12:10 م - بتوقيت UTC )

هل يبتعد عنك صديقك أثناء الحديث معك؟.. هل تتهرب منك زوجتك؟.. هل واجهت  نظرات استغراب أثناء وجودك في المواصلات العامة؟. كل هذا وأكثر قد تتعرض له، وأنت لا تعلم أن السبب في ذلك هو رائحة الفم الكريهة.

وفقًا لتقرير نشره موقع "Focus" الإيطالي "تتسبب البكتيريا الخفية الموجودة على اللسان، والتي غالباً ما تتكون إثر بقايا الطعام، وتلك التي يخلفها التهاب اللثة، فضلاً عن تراكم الإفرازات التي تلفظها الأنسجة المخاطية إلى الفم، في انبعاث غازات كريهة، أهمها الكبريت، والذي يعد أكثرها خطورة". وأشارت صحيفة "دايلى ميل" البريطانية إلى أن "مرض التهاب اللثة، يعد السبب الأكثر شيوعاً، للإصابة برائحة الفم الكريهة، إذ يؤدي إلى انتفاخ اللثة  وانفصالها عن الأسنان، ومن ثم خلق ثغرات وجيوب  تشكل بيئة مناسبة للبكتيريا والخلايا الميتة".

وخلصت أبحاث جديدة أجريت في جامعة صوفيا الطبية ببلغاريا، إلى أن "الإجهاد يعد أحد أسباب الإصابة برائحة الفم الكريهة، في حين يؤدي عدم تناول الطعام بانتظام لحدوث هذه المشكلة أيضاً". ورأى عالم الأحياء الدقيقة فى جامعة ويست إنكلترا الدكتور صليحة سعد، أن رائحة الفم الكريهة قد تسببها المواد الكيميائية فى الدم،  موضحاً أن "مرض السكري يسبب تغيير رائحة الفم بسبب الكيتونات التى تتراكم فى مجرى الدم، كما أن أمراض الكبد تسبب رائحة عفن، فضلاً عن مشاكل الكلى تؤدي أيضا إلى ظهور رائحة مثل الأمونيا".

وتتعدد مسببات الإصابة برائحة الفم الكريه، بين الجوانب الصحية المتعلقة بأمراض في الجسم، وعادات يومية خاطئة، أو تناول أطعمة معينة، هذا ما ذهب إليه اختصاصي طب وجراحة الفم والأسنان الدكتور عبدالله بهاء الدين، قائلاً إن "أطعمة مثل البصل والثوم، وبعض التوابل الأخرى ذات الروائح النفاذة، تكون سببًا في رائحة الفم الكريهة". وفي هذا الصدد تطرق موقع "Medical Forum"  إلى البحث العلمي الذي توصل إلى أن رائحة الفم الكريهة تصدر في أغلب الحالات من أصحاب الأوزان الزائدة والذين يعانون من السمنة المفرطة.

كما تتسبب بعض الأدوية، مثل الخاصة بضغط الدم المرتفع، والاكتئاب، والحساسية، وقرحة المعدة فى جفاف الفم، ما يترتب عليه رائحة الفم الكريهة. بينما خلصت دراسة برازيلية أجريت عام 2008، إلى أن 75 في المئة من الأشخاص الذين يعانون من مستويات عالية من مركبات الكبريت فى النفس، يعانون أيضا من التهاب اللوزتين.

و"إذا كانت رائحة الفم كريهة لدرجة كبيرة يلحظها الجميع، عليك بزيارة الطبيب سريعًا، فربما يتعلق الأمر بسرطان المريء"؛ هذا ما توصل إليه باحثون أميركيون عبر دراسة علمية، والتي أثبتت أن رائحة الفم الكريهة قد تكون إصابة بمرض سرطان المريء، لذا  ينصح بالذهاب إلى الطبيب، حال ظهرت رائحة كريهة من الفم، حتى بعد تنظيف الأسنان.

"تنظيف الأسنان، تناول أطعمة مثل الكيوي، والسبانخ، والبقدونس، والريحان، والحليب، والفطر والأرز"، تلك بعضًا من الحلول التي يمكن اللجوء إليها للتخلص من رائحة الفم الكريهة، فجميعها تستطيع محاصرة البكتيريا والتقليل منها، كما ينصح باستخدام القرنفل ومضغه وقت الحاجة.

مبادرة "برو دينت" الألمانية، نصحت باستخدام "كاشط اللسان Tongue Scraper/Cleaner"، والذي اعتبرته سلاحًا فعالًا لمحاربة رائحة الفم الكريهة، حيث يعمل على إزالة البكتيريا المتراكمة على سطح اللسان بشكل فعال. وأوصت المبادرة، بتنظيف الأسنان بمعدل مرتين يوميًا، لمدة لا تقل عن دقيقتين في المرة الواحدة، مع تنظيف الفراغات بين الأسنان أيضا بواسطة خيط الأسنان. ووفقا لتقرير نشر على موقع "سكاى بولد" فإن "أوراق النعناع علاج قديم للحفاظ على نظافة الفم، ويمكن استخدامه كغسول للفم، بعد أن تغلى أوراقه، مع إضافة بعض الملح، واستخدامه مرتين يوميا".

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية