شاب يستغيث بـ "فايسبوك" لانقاذه من البعوض

الثلاثاء، 17 أبريل 2018 ( 09:15 ص - بتوقيت UTC )

"أريد حلاً يقضي على الناموس(البعوض) بشكل نهائي"، بهذه الجملة استغاث طالب الصيدلة المصري مصطفى محمود، بأحد أشهر غروبات موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، وهو غروب "جت في السوستة"، ليجد طلبه صدىً كبيراً من قبل الأعضاء المشاركين في المجموعة.

وأكدت ردور فعل المستخدمين، الحالة التي يعيشها غالبية المجتمع المصري خلال العام الحالي من صراع مع الناموس، والذي اختلف عن الأعوام السابقة، بأنه كان يظهر فقط في الصيف، إلا أنه هذا العام جاء حتى في أوقات الشتاء على رغم البرودة القارسة، بعكس المعتاد عليه، وهذا ما جعل البعض يتوقع وجوداً شرساً له في أوقات الصيف وارتفاع درجات الحرارة.

واقترح المستخدم  أحمد علاء، أن أفضل حل للبعوض هو الأجهزة الكهربائية المحتوية على سائل طارد للناموس، مشيراً إلى ان أسعارها زهيدة، مقارنة بأنها قد تكفي المنزل لمدة عام، يحتاج بعدها إلى إضافة عبوة جديدة أو شراء جهاز أخر. بينما المستخدم أشرف الزيات أوصى بالاكتفاء  بأقراص البخور المدورة، والتي أثبتت فاعليتها على رغم ثمنها الزهيد مقارنة بالجهاز، مطالباً من يفكر في اللجوء إليها بأن يشعلها لمدة نصف ساعة فقط في المنزل، ويطفئها بعد ذلك ليجد أن الدخان طرد كل البعوض.

واقترح أخرون زراعة شجر المسك حول المنزل، ومحاولة إضافة النوافذ السلكية الدقيقة التي تمنع دخول البعوض، مع محاولة إبقاء المنزل مغلقا أطول فترة ممكنة أو على الأقل جعل الإضاءة أقوى خارج المنزل، حتى ينجذب الناموس تجاه الضوء.

المهندس الزراعي إسلام جاب الله علق قائلاً: "لا أنصح بكل الطرق التي يكون للإنسان يد في ابتكارها، فهي بالتأكيد تحمل ضرراً بالغاً، خصوصاً على الأطفال أو الحوامل المتواجدين في المنزل، سواء كان هذا الخطر يظهر على المدى القريب أو البعيد". وتابع: "هناك أداة كلاسيكية قديمة استخدمها الأجداد منذ مئات الأعوام، تدعى "ناموسية"، وهي شبكة قماشية توضع في الغالب على الأسِرّة، وتعلق عبر أعمدة، لتمنح مساحة للنائم، مشيراً إلى أنها تحتاج في البداية إلى تعود، لكن تستحق المثابرة لأنها أكثر الحلول أمناً على صحة الأشخاص المتواجدين في المنزل".

وهناك مستخدمين آخرين اقترحوا طرقاً تحمل شيئاً من الصعوبة، منها، استخدام المكنسة الكهربائية لشفط البعوض، ولكنها طريقة مرهقة للغاية ومزعجة. وذكر أخرون أن الدخان حتى لو كان عبر حرق "القش"، يطرد البعوض، متناسين أن التلوث الذي ينتجه هذا الحرق أكثر ضرراً من البعوض ذاته.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية