"دادان".. مرآة حضارات العالم القديم في الجزيرة العربية

الاثنين، 16 أبريل 2018 ( 02:22 م - بتوقيت UTC )

توصف آثار محافظة العلا، شمال غرب السعودية، بمرآة حضارات العالم القديم في الجزيرة العربية، وظلت أسرارها مستعصية على الباحثين. المحافظة تحتضن آثارا موغلة في القدم، على رأسها وأشهرها مدائن صالح، التي تعود إلى 300 سنة قبل الميلاد.

محافظة العلا، إحدى محافظات منطقة المدينة المنورة، وتبعد عنها 300 كيلومتر شمالا، وتشغل مساحة طولية تصل إلى 25 كيلومترا وعرضها خمسة كيلومترات. موقعها الجغرافي يتميز بتشكيلات جبيلة متنوعة، وكثبان رملية، ويحتضن واديها نخيلا وعيونا جوفية عذبة. وتنتشر في العلا مواقع أثرية، كمدائن صالح والخريبة الأثري وجبل عكمه الأثري ومداخيل البرية والمعتدل الصحرواية، إضافة إلى نقش زهير التاريخي والبلدة التراثية ومطل حرة عويرض وجبل الفيل.

تخطط الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، حسب تقرير لها، أن يصل حجم الاستثمارات في مشروع تطوير العلا، بحلول 2020م، 2,6 مليار ريال، وأن تستقبل 400 ألف سائح سنويا، وتوفير نحو 4200 وظيفة، وبناء 1878 غرفة فندقية. عرفت محافظة العلا قبل الإسلام باسم "دادان"، وورد ذلك في كتب الاشوريين، والكتب العربية القديمة، كما عرفت باسم "وادي الفرى"، لكن اسمها ارتبط بحضارة الأنباط، الذين بنوا مدائن صالح.

وزار العلا رحالة مسلمون خلال رحلتهم إلى الحج، ومنهم : ابن بطوطة سنة 726هـ، وعبدالقادر الجزيري الأنصاري سنة 961هـ، كما زارها مجموعة من المستكشفين الغربيين خلال زيارتهم للجزيرة العربية، وأعد الرحالة الإنجليزي ج كوك دراسة عام 1903م عن العلا بعنوان "الكتابات السامية الشمالية"، واهتمت دارة الملك عبدالعزيز بترجمة معظمها إلى اللغة العربية.

وفي العام 2008 اعتمدت لجنة لجنة التراث العالمي التابعة لليونسكو موقع الحِجر "مدائن صالح" ضمن قائمة التراث العالمي، وعدت مدائن صالح في حينها أول موقع سعودي يسجل عالميًا. وأسست لجنة مستقلة لمحافظة العلا بمسمى "الهيئة الملكية لمحافظة العلا"، وتعكس الهيئة أهمية تطوير محافظة العلا على نحو يتناسب مع قيمتها التاريخية، وما تشتمل عليه من مواقع أثرية، بما يحقق المصلحة الاقتصادية والثقافية المتوخاة، والأهداف التي قامت عليها رؤية المملكة 2030.
وأقرت رؤية المملكة 2030 تسجيل المزيد من المواقع التراثية في المملكة في قائمة التراث العالمي، وسيتمكن الجميع من الوصول إليها بوصفها شاهدًا على إرث عريق، واحد ابرز الموقع السعودية على خريطة الحضارة الإنسانية.
وتحتضن "القرية التراثية" مسجدا بناه الرسول محمد صلى الله عليه وسلم بالحجارة، وخط محرابه بعظم، فأطلق عليه مسجد "العظام"، ويحيط بالقرية من ثلاثة اتجاهات عدد من الحقول، ومزارع النخيل، والحمضيات، والفواكه، كما تميزت أرض العلا بتربة خصبة صالحة للزراعة، ووفرة كبيرة من المياه العذبة التي تنبع من 35 عينًا جوفية.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية