تقنية جديدة من "أمازون".. الكسل سيد الموقف

الاثنين، 16 أبريل 2018 ( 01:04 م - بتوقيت UTC )

إذا نفدت فجأة مستلزماتك اليومية العادية، من مناديل ورقية أو مساحيق غسيل أو حتى المياه الغازية، ليس عليك سوى أن تضغط على زر مثبت إلى جوارها. هذا ما فعلته أمازون أخيراً.

أمازون، المنصة الإعلانية الأبرز في العالم، لا تكف عن إدهاش مستخدميها، وكذا إراحتهم. فهي قامت بابتكار تقنية dash buttons لتسهل على الجميع شراء أي شيء إذا نفد أو قارب على النفاد.

صفحة إعلانجي على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، أكدت أنها فكرة عبقرية، إذ تستطيع اقتناء هذه الأزرار من أمازون ذاتها، ومن ثم ربطها بحسابك، حيث تكون متصلة دائمًا بالإنترنت، وعندما تضغط عليها فإن أمر الشراء يُنفذ، ويصلك المنتج خلال يومين.

وتقول صفحة إعلانجي أن أمازون، وضعت نفسها مكان المستخدم، أو فكرت في داخل عقله، فهي لا توفر له سبل الراحة فقط، بل تجعله محبًا لها، وللمنتج الذي يُطبع عليه شعاره.

وكعادة كل تقنية حديثة، لم تحظ بتوافق كامل أو باختلاف كامل، حيث أكد عمرو علي أن الابتكار " فاشل جدًا"، لأنه أي طفل من الممكن أن يضغط على الزر بالخطأ، ويرى تعليقا على ما نشرته صفحة إعلانجي أن الزبون هو الخاسر في النهاية لأنه يدفع من رصيده مقابل هذا الخطأ.

أما تامر أحمد، فأشار من خلال الصفحة كذلك، إلى أن أمازون تحقق من خلال هذه التقنية مكاسب كبيرة، حيث زادت من عدد أزرار المنتجات بنحو 400 في المئة، منذ ابتكار التقنية، لكنها بالتأكيد مضرة لأنها تعلم الكسل.

كانت ضربة كبيرة هزت أمازون أخيراً مطلع نيسان (أبريل) الجاري، عندما حظرت أربعة إعلانات لأجهزة إلكترونية، بسبب ما أسمته "تضليل عملائها" بشأن عروض توفير محتملة عن شراء الأجهزة.

وروجت الإعلانات التي نشرتها منصة البيع الكبيرة منذ تموز (يوليو) 2017، إمكانية توفير 300 جنيه استرليني عند الشراء، مقارنة بأسعار التجزئة الموصى بها. ودعمت هيئة معايير الإعلان في بريطانيا الشكاوى من أن أسعار التجزئة الموصى بها مضللة ولا أساس لها من الصحة.

واعترفت أمازون، بحسب موقع (bbc)، بأن أحد الإعلانات كان "خطأ"، لكنها قالت أن الأسعار الأخرى كانت تتطابق مع قوائم المنتجات على المواقع الأخرى. ورفضت هيئة تنظيم الإعلانات في بريطانيا دفوع الشركة، ودعمت الشكاوى.

وقال المتحدث باسم (أمازون) في تصريحات للموقع نفسه "إن عملاءنا يأتون إلينا ويتوقعون إيجاد أسعار منخفضة وعروض مذهلة، ونحن نعمل بكل جهد لتوفير الميزتين طوال العام".

ads

 
(1)

النقد

والله فكرة حلوة وتأكيد على "يحيا الكسل" :)

  • 47
  • 24

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية