مطار الشارقة صديق لكبار السن

الجمعة، 13 أبريل 2018 ( 08:43 ص - بتوقيت UTC )

في سعي إمارة الشارقة لتكون مدينة مراعية لكبار السن، وقعت هيئة مطار الشارقة الدولي "وثيقة الالتزام بمراعاة كبار السن"، وهي إحدى مبادرات الخطة الاستراتيجية لبرنامج الشارقة مدينة مراعية للسن، التابعة للجنة العليا لمتابعة انضمام الشارقة إلى الشبكة العالمية للمدن المراعية للسن.

وتأتي هذه الخطوة ضمن سعي الإمارة إلى أن تكون بيئة مثالية مراعية للسن، ويحظى القاطنون فيها بأفضل الخدمات التي تحقق رفاهيتهم وسعادتهم.

ويأتي توقيع الوثيقة في إطار التزام هيئة مطار الشارقة الدولي بمسؤوليتها المجتمعية، وحرصها على أن تكون إمارة الشارقة بيئة مراعية للسن ومثالية لسكانها، وتقديم أفضل الخدمات والبرامج والبنى التحتية، التي تحقق السعادة والرفاهية لجميع فئات وشرائح المجتمع المختلفة.

وطرحت الهيئة العديد من المبادرات المجتمعية، التي تهدف إلى إسعاد المسافرين. ووضعت الخطة التشغيلية لتنفيذ المبادرة، وتحقيق هدفها، من خلال رفع الوعي بين موظفيها تجاه مفاهيم مراعاة السن، وتهيئة بعض الخدمات والمرافق التي تراعي فيها فئة كبار السن.

وتوفر هيئة مطار الشارقة الدولي العديد من الخدمات لكبار السن، وتشمل تقديم الخدمات الطبية اللازمة لهم، من خلال المركز الطبي للمطار، وكذلك توفير بوابات ذكية خاصة لذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن لإنهاء مراقبة الجوازات، إضافة إلى منطقة صعود ونزول مصممة بشكل مناسب ومريح لاستخدام جميع الفئات العمرية، وتوفير كراس متحركة مجانا لمن يطلبها، إضافة إلى الحافلات المزودة بمصاعد ورافعات هيدروليكية مخصصة لحمل الراكب مع الكرسي المتحرك، ونقله بكل سهولة إلى الطائرة.

ومن المقرر أن توفر الهيئة مزيدا من هذه الخدمات، ضمن مشروع توسعة مطار الشارقة الدولي قيد التنفيذ حاليا، وتتضمن تخصيص مواقف سيارات لكبار السن في مبنى "المغادرون والقادمون"، وتوفير ممر انتظار سيارات خاص بكبار السن وغيرها من الخدمات المخصصة لهذه الفئة.

وتهدف وثيقة الالتزام بمراعاة السن إلى إيجاد بيئة مادية وصحية واجتماعية اقتصادية مستدامة تتيح لكبار السن العيش المريح والكريم.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية