مستحضرات تفتيح البشرة.. صناعة الجمال بمواد سامة

الأحد، 15 أبريل 2018 ( 03:50 ص - بتوقيت UTC )

تسعى النساء بكل الطرق للحصول على بشرة نضرة ومشرقة باستخدام العديد من مستحضرات "كريمات" تفتيح البشرة بهدف التخفيف من التصبغات الجلدية، والحصول على بشرة صافية. إلا أن تلك المستحضرات لها أضرار بالغة وملموسة ليس على البشرة فقط بل على الصحة بشكل عام.

بحسب ما أثبتته بعض الدراسات المختصة بالأمراض الجلدية، فإن عملية تفتيح البشرة تُقلل من محتوى مادة الميلانين في الجلد، وهي المادة المسؤولة عن لون البشرة والعينين، كما أنها تزيد لدى الشعوب الذين يتعرضون لأشعة الشمس أكثر من غيرهم، وبالتالي زيادتها تجعل من لون البشرة داكناً أكثر.

وعلى عكس الفكرة السائدة بأن مستحضرات تفتيح البشرة تؤثر فقط على الطبقة الخارجية لجسم الإنسان، إلّا أن احتواء هذه المستحضرات على مادة "الزئبق"، التي بمجرد اندماجها مع خلايا الجسم، تسبب ضرراً كبيراً على وظيفة الكبد. ووفق منظمة الصحة العالمية، فقد وُجِد الزئبق في كريمات تفتيح البشرة والصابون على الرغم من أنه يمنع إنتاج الميلانين، وقد يضر بوظائف الكبد والكليتين، والدماغ إن امتصه الجلد وتكدس في الجسم.

وفي السياق ذاته، ذكر رئيس أطباء الأمراض الجلدية في المركز الطبي في جامعة نيويورك الدكتور إرين كلبرت أن كريمات تفتيح البشرة لا تحتوي على منشطات قشرية فقط، بل تحتوي أيضاً على مادة الزئبق التي تعتبر بمثابة السمّ الذي يضر الجهاز العصبي.

وإضافة إلى أن أنواع كريمات تفتيح البشرة الأخرى، تستخدم عقاقير مثل الستيرويدات، وحمض الريتينويك المستخلص من فيتامين (أ)، كمكونات فعالة. وبعض كريمات تفتيح البشرة تستخدم المكونات الطبيعية مثل حمض الكوجيك (وهو مركب يتم استخلاصه من نوع من الفطريات) والأربوتين (هو مركب موجود في العديد من النباتات).

ويشير موقع BBC إلى أن بعض الكريمات تحتوي على مجموعة متنوعة من المواد الكيمائية الخطيرة، التي تُنشط وصلات إنتاج الخلايا الحرة المسببة لأنواع مختلفة من الأورام السرطانية؛ من بينها سرطان الدم، والكبد، والكلى، وأبرزها سرطان الجلد.

وبحسب خبير معالجة الآثار الجانبية الناتجة عن استعمال كريمات تفتيح البشرة، طبيب الأمراض الجلدية في واشنطن الدكتور إليوت باتل الذي قال أن أكثر المواد الفعالة استخداما و على نطاق واسع في كريمات تفتيح البشرة هي المادة المعروفة باسم الهيدروكينون (Hydroquinone) وتنص تشريعات وقوانين هيئة الغذاء والدواء الأميركية على أن كريمات تفتيح البشرة التي تباع دون وصفة طبية يجب أن لا تحتوي على نسبة أعلى من 2 في المئة من تلك المادة. فهذه المادة تقوم باستهداف صبغة الميلانين في الجلد، وتعمل على التقليل من نسبتها فيه، وبالتالي فإن تلك المستحضرات تُعرض مستخدميها إلى ارتفاع نسبة الإصابة بسرطان الجلد، وإفساد تناسق لون البشرة، وإظهار بقع داكنة على الجلد، والإصابة بحب الشباب، وفقاً لما ذكره موقع ويب ميد الطبي.

 
(2)

النقد

لازم نصير ننتبه للمواد المكونة للكريم على العلبة 

موضوع مهم فعلاً  شكرا ميس :)

  • 27
  • 44

موضوع كتير مهم لأنه هالكريمات ما بنستغنى عنها 

  • 24
  • 33

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية