المكياج.. تجميل وخداع بصري

الجمعة، 13 أبريل 2018 ( 12:44 م - بتوقيت UTC )

اعتادت معظم النساء على وضع المكياج لإظهار جمالهن وإخفاء بعض العيوب، إلا أن مونيكا وميمي حوّلن مساحيق التجميل إلى أدوات لرسم لوحات فنية حصدت آلاف المتابعين عبر شبكات التواصل الاجتماعي المختلفة.

بوسائل بسيطة تقتصر على المكياج وبعض الطلاء تمكنت مونيكا من إبداع لوحات فنية رائعة، وما زاد من إعجاب رواد مواقع التواصل الاجتماعي بها هو استخدامها لتقنية الخداع البصري، التي مكنتها من تغيير ملامح وجهها ليبدو مشوهًا أو منفصلاً عن رأسها. 

واستطاعت الليتوانية مونيكا فالشيك (22 عامًا) أن تحقق شهرة واسعة على مواقع التواصل أخيرًا، حيث حصدت عددًا كبيرًا من المعجبين بسبب ما تفعله اعتمادًا على مستحضرات التجميل. ​وأفاد الموقع الإلكتروني "أوديتي سنترال" أن مونيكا نشرت الكثير من الصور المتعلقة بعالم المكياج والسفر على موقع تبادل الصور الشهير "إنستاغرام"، غير أن ما أثار الإعجاب وحقق الشهرة والنجاح مقاطع فيديو نشرتها على موقع "يوتيوب"، بالإضافة إلى صور استخدمت فيها تقنية الخداع البصري، حيث حولت وجهها إلى لوحة فنية باستخدام المكياج، وبعض الطلاء الأحمر ليعطي تأثيرات أكثر دموية. 

وعن المصدر الذي تستمد منه هذه الفتاة الشابة أفكارها، تقول إنها تجد الإلهام في كل مكان، ابتداءً من الحياة اليومية وانتهاءً بما تراه على مختلف وسائل التواصل الاجتماعي. واستثمارا للشهرة التي حصدتها من خلال الصور ومقاطع الفيديو التي أصدرتها أخيرًا، قررت مونيكا الاستعانة بفريق مختص لمساعدتها في إنشاء قناة على "يوتيوب"، حتى تتمكن من نشر دروسها الخاصة في عالم المكياج.

​نفس الطريقة اعتمدتها فنانة مكياج كندية تُدعى ميمي تشوي (31 عامًا)، حيث استطاعت هي الأخرى تحويل وجهها إلى لوحة فنية باستخدام الخداع البصري، ومن دقة رسوماتها يُخيّل للناظر أن صورها خضعت للتعديل على برنامج تصميم وتعديل الصور "فوتوشوب".

ونالت ميمي بفضل لوحاتها المدهشة  أكثر من 140 ألف متابع على موقع التواصل الاجتماعي "إنستاغرام"، وعلى رغم من ذلك يرفض الكثيرون تصديق أن هذه الأعمال نُفذت دون الاستعانة ببرامج تحرير الصور، غير أن ميمي تنفي الاستعانة بأي منها، حيث تقول إنها تمضي نحو خمس ساعات كاملة في هذه العملية. وتقول ميمي "عندما أرسم لوحات الخداع البصري أستوحي الإلهام عادة من البيئة المحيطة، حيث لا أنظر إلى أعمال فنانين آخرين في مجال المكياج، بل أتحدى نفسي لإنتاج عمل أصيل وفريد خاص بي".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية