قاعدة الثواني الخمس.. وصفة ذهبية للعمل

الاثنين، 18 مارس 2019 ( 08:58 ص - بتوقيت UTC )

غدا سأكون شخصا جديدا. غدا سأستيقظ في الوقت المحدد. غدا سأذهب إلى صالة الألعاب الرياضية. سأبحث عن وظيفة. غدا سأنطلق بشخصيتي الجديدة. شخصيتي المستقبلية. ثم تذهب الى السرير، وتستيقظ بعد سبع ساعات، فتتفاجأ بأنك لا تشعر بالشخصية الجديدة.

بحسب المؤلفة ميل روبينز، أن "الدافع أو الحافز لا قيمة له، لأنه لا يكون موجودا عندما تحتاجه". أدركت ميل أنها تحتاج إلى أكتر من وجود دافع، يسحبها من حالة الإفلاس والإدمان التي وصلت لها، كانت بحاجة إلى استراتيجية، تجعلها تقوم بالفعل take action حتى لو لم تكن تحب ذلك.

تتكلم المعلقة التلفزيونية ورائدة الأعمال ميل روبينز في كتابها "قاعدة الخمس ثواني" عن قصة تحولها وهي في عمر 41 سنة، من شخصية مدمنة كحول ومهملة بحق عائلتها إلى العمل على تحويل حياتها نحو الطريق الصحيح من دون تضييع وقت، "بحق نفسها وحق اولادها، والأهم في ذلك أن لا توقف المنبه عندما يرن صباحا".

فكرة قاعدة الخمس ثواني تقوم وبكل بساطة على أنه عندما يكون لديك عمل وتعمل على تأجيله باستمرار، ابدأ به مباشرة. تقول روبينز "عند سماعي صوت المنبه، وحتى لو كنت في عز نومي، أبدأ بالعد العكسي بصوت مسموع، خمسة، أربعة، ثلاثة، اثنين، واحد، ثم انطلق كالصاروخ، وأتحرك وأعمل المهام المطلوبة".

بحسب ميل، الجزء الذي في المخ والمسؤول عن ضمان راحتنا، يتوقف عن العمل عندما نبدأ العد العكسي بصوت مسموع، ما يدفعك إلى أخذ خطوة البداية. طريقة الخمس ثواني تطبق في حال كنت تؤجل ممارسة الرياضة، أو القيام بأعمال قمت مرارا بتأجيلها، كأن تبدأ بالمذاكرة، أو أن تقوم ربة الأسرة بإنجاز العمل المنزلي المكسور عليها، أو الذهاب إلى مكان من الضروري أن تقصده، لكنك أجلته مرارا.

عندما تقوم بتحديد الأهداف، وعندما يكون لديك نية تجاه شيء، وتريد تغيير حياتك فعقلك يساعدك، وبحسب الخبراء في علم النفس، أن "ما يفعله العقل هو أنه يفتح قائمة مرجعية، ومن ثم يتجه عقلك إلى العمل في محاولة لتذكيرك، بتلك النية التي وضعتها، ومن المهم جدا تطوير تلك المهارة، وسماع تلك الحكمة الداخلية والميل إليها بسرعة، حتى تنجح في تغيير حياتك نحو الأفضل وأن تكون أكثر سعادة".


لماذا 5 ثوان
اكتشف أستاذ جامعة هارفارد جيرالد زالتمان أن" نحو 95 في المئة من القرارات التي يأخذها الناس لا تستند على المنطق أو التفكير العقلاني، ولكنها تقوم على أساس العاطفة". وتشير الإحصاءات بحسب زالتمان إلى أن الأميركيين يأخذون نحو 35 ألف قرار يوميا. ومعظم هذه القرارات تتخذ من دون وعي، إنما بناءً على مشاعرهم في اللحظة التي أخذوا فيها القرار، والأسوأ أن المشاعر السلبية مثل الخوف والغضب والشك لها تأثير أقوى على القرارات.

وأظهرت البحوث أن هناك فترة زمنية تقريبا 5 ثوان ما بين الفكرة التي تخطر  على دماغ الإنسان وما بين اتخاذ العقل لقرار دعم هذه الفكرة أو قتلها. وحتى لا يدخل العقل في آلية الدفاع ويبدأ في أخذ قرارات عاطفية، تستطيع إيقافه وإجباره على البدء بالعد التنازلي من 5 حتى 1 ، وبهذه الطريقة تحمي عقلك حتى لا تخطفه مشاعر مثل الخوف أو الكسل أو الشك أو الغضب أو أي مشاعر قوية أخرى، يمكن أن تؤدي الى قرارات سيئة.

هذه العملية تحفز قشرة الفص الجبهي prefrontal cortex وهو الجزء من الدماغ الذي يكون نشطا أثناء تغيير سلوك معين، أو في حال تعلمك لأمر جديد. وبحسب جيرالد زالتمان، أن "قاعدة الخمس ثواني مفيدة في أي قرار تحاول أن تأخذه ومشاعرك تمنعك من ذلك خوفا من الخروج من منطقة الراحة الخاصة بك". إذا، كلما كنت تريد أن تقوم في عمل مهم بالنسبة لك عد (5 4 3 2 1) ثم ابدأ به مباشرة واترك مشاعرك تأتي لاحقا، كنتيجة لافعالك وليس سببا لها.

 
(5)

النقد

قاعدة مهمة جداً..احسنت

  • 19
  • 17

قاعدة رائعة .. برافو

  • 15
  • 24

رائع استاذة هبة

  • 11
  • 27

 1 2 3 4 5 انطلق!!

  • 17
  • 29

قاعدة مهمة جدا وعملية وسهلة سأجربها بكل تأكيد 👍👍

  • 30
  • 23

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية