رونالدو ...كابوس يوفنتوس المرعب في السنوات الأخيرة

الخميس، 5 أبريل 2018 ( 01:08 م - بتوقيت UTC )

تحول نجم ريال مدريد الاسباني وأفضل لاعب في العالم لخمس مرات البرتغالي كريستيانو رونالدو الى كابوس حقيقي يقض مضاجع يوفنتوس الإيطالي خلال السنوات الماضية، وأبدع النجم الاسباني في هز شباك بطل الدوري الإيطالي مرارا وتكرارا.

وفي نظرة على سجل المباريات التي جمعت ريال مدريد بيوفنتوس منذ انضمام رونالدو الى النادي الملكي عام 2009، نجد أن الفريقين التقيا 7 مرات، وكانت معظم المباريات في دوري أبطال أوروبا.

ونجح النجم البرتغالي بالتسجيل في جميع المباريات التي خاضها ضد يوفنتوس، وبلغت حصيلته التهديفية خلال هذه المباريات 10 اهداف بمعدل بلغ نحو 1.4 هدف في المباراة الواحدة، ولا شك أن هذا المعدل يعتبر مميزاً أمام فريق يمتلك أحد أقوى خطوط الدفاع في العالم، ويلعب لمصلحته حارس تاريخي بحجم جانلويجي بوفون قائد المنتخب الإيطالي.

وشهدت مباريات الفريقين في دوري أبطال أوروبا تألقاً خاصاً لرونالدو، بخاصة خلال المباراتين الأخيرتين اللتين قاد فيهما ريال مدريد الى تحقيق انتصارين على البيانكونيري.

وتمكن الدون من تسجيل ثنائية في اللقاء الذي جمع ريال مدريد ويوفنتوس في نهائي المسابقة الأوروبية الموسم الماضي، ليتمكن من حسم اللقاء لصالح الريال بأربعة اهداف مقابل هدف، وعلى أثر ذلك توج النادي الملكي بلقبه الـ12من دوري أبطال أوروبا.

 وكرر رونالدو تألقه امام اليوفي، وقاد ريال مدريد لقطع شوط كبير نحو التأهل الى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، بعدما سجل ثنائية وصنع هدفاً خلال مباراة الفريقين التي أقيمت على ملعب اليوفنتوس في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا وانتهت بفوز تاريخي لصالح بطل أوروبا الموسم الماضي بثلاثة اهداف مقابل لا شيء. شهدت المباراة تسجيل رونالدو أحد أجمل الأهداف في مسيرته الكروية، وذلك عبر ضربة مقصية رائعة عجز بوفون عن التصدي لها.

وكان رونالدو خاض أول مبارياته بقميص الريال أمام يوفنتوس في 30 تموز (يوليو) 2009 ضمن كاس السلام الودية، وسجل أول أهدافه في شباك الفريق الإيطالي وانتهى اللقاء بفوز يوفنتوس بهدفين مقابل هدف. وعام 2013 سجل اول أهدافه الأوروبية امام يوفنتوس، خلال مباراة الذهاب بين الفريقين ضمن المجموعة الثانية لدوري ابطال أوروبا، وتمكن حينها الدون من تسجيل ثنائية، وقاد ريال مدريد لتحقيق الفوز بهدفين مقابل هدف.

وتنتظر رونالدو مواجهة جديدة امام يوفنتوس في 11 نيسان (ابريل) الجاري. وعلى رغم انه قاد ريال مدريد لحسم التأهل بنسبة كبيرة في مباراة الذهاب، إلا أن النجم البرتغالي يسعى بلا شك الى تكرار التألق في مباراة الإياب، وتأكيد تفوقه التاريخي على النادي الإيطالي خلال السنوات الماضية.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية