هل دخلت مصر عالم السيارات الكهربائية؟

الثلاثاء، 3 أبريل 2018 ( 06:29 ص - بتوقيت UTC )

استقبلت مصر قبل أيام الشحنة الأولى من السيارات الكهربائية التي تعقد عليها الدولة والمستهلكون آمالاً كبيرة بسبب ما يتردد عن أسعارها المعقولة وقدرتها على توفير الطاقة، وهما أمران يوليهما المشترون أهمية، لا سيما مع ارتفاع أسعار السلع في مصر، بعد تحرير سعر صرف العملة الأجنبية.

والسيارة الكهربائية هي تلك المزوّدة بمحرك خاص يعمل على الكهرباء بدلا من البنزين أو الديزل. وتعتبر تلك الطريقة من أسهل الطرق للتحول من البترول إلى الكهرباء مع المحافظة على المكونات الأخرى للسيارة. ويتم إمداد هذا النوع من السيارات بالطاقة اللازمة من طريق بطاريات تخزّن الكهرباء. وتعتمد تصميمات السيارة الكهربائية على نظام تحكم كهربائي، وبطارية قوية يمكن إعادة شحنها مع المحافظة على خفة وزنها وجعل سعرها في متناول المشتري.

وتتخطى منافع هذا النوع من السيارات انخفاض أسعارها، إذ أن السيارة الكهربائية أنسب من السيارات العادية من ناحية المحافظة على البيئة، على اعتبار أنها لا  تصدر انبعاثات ضارة بالبيئة.

وبحسب ما تداولته وسائل إعلام مصرية، تسير السيارة الكهربائية مسافة 420 كيلومتر اً بقيمة استهلاك 150 جنيهاً للشحن، وتمنح الشركة المستوردة المستخدمين فرصة شحن بطارية السيارة مجاناً لمدة سنتين، أو حتى اجتياز السيارة مساقة 90 ألف كيلومتر.

وستتيح الشركة في مصر ثلاث ماركات عالمية من السيارة وهي: "تيسلا" الأميركية، و"نيسان" اليابانية، و"هيونداي" الكورية. كما وفرت الشركة 65 محطة شحن في 7 محافظات، في ظل وعود بزيادتها لتغطي جميع محافظات الجمهورية.

أما سعر السيارة، فيبلغ 600 ألف جنيه (نحو ٣٤ ألف دولار)، وتسعى الشركة لاستيراد سيارات كهربائية مستعملة بعد الحصول على قرار من الحكومة المصرية ليصل سعرها إلى 250 ألف جنيه فقط.

ويأمل المصريون أن تحل السيارة الكهربائية أزمات كثيرة، ومنها ارتفاع أسعار السيارات العادية، وأيضاً ارتفاع أسعار الوقود، والمحروقات بشكل عام. وقد يكون ذلك السبب في تفاعل عدد منهم على الـ"سوشال ميديا" للحديث عن مزايا السيارات الجديدة. إذ كتب مصطفى عامر على صفحته في "فايسبوك" أنه "يمكن شحن السيارة الكهربائية في المنزل، وتستغرق عملية الشحن من 6 إلى 12 ساعة وهى أقصى مدة لعملية الشحن، في حين تصل في المحطات سريعة الشحن من ساعتين إلى 4 ساعات".

أما أحمد حمدي، فكان أقل تفاؤلا من عامر، إذ اعتبر أن "السيارات الكهربائية لم تدخل حيز الاستخدام اليومي الطبيعي ولا تزال في طور التطوير والدراسة لدى الكثير من الشركات، وحتى لو كانت متاحة في الأسواق، فلا زلنا بعيدين من عقلية السيارة الكهربائية وكيفية توفير محطات التزود بالكهرباء أو "شحن" السيارة ما بين وقت وآخر".

 
(2)

النقد

مقال جميل
  • 35
  • 26
هل ممكن نشوف في شوارعنا سيارات كهربايبه
  • 14
  • 37

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية