التفاؤل يحمي من أمراض القلب

الخميس، 5 أبريل 2018 ( 08:57 ص - بتوقيت UTC )

أكدت دراسة أميركية حديثة على أهمية التفاؤل في الحياة اليومية لأنه سلوك إيجابي كفيل بحماية الإنسان من أمراض القلب والتقليل من نسبة إصابته بها، عكس الإنسان المتشائم غير المقبل على الحياة، والذي يتفنن في وضع العراقيل أمامه ويرهق نفسه في التفكير لإيجاد حلول للتخلص منها.

وأجرى الدراسة مجموعة من الباحثين الأميركيين من جامعة إلينوي الأميركية، بقيادة البروفيسور روزالبا هيرنانديز، والذين اعتمدوا في بحثهم على 4900 شخص من أصل لاتيني مستقرين بالولايات المتحدة، وتم عرضهم لمجموعة من الفحوص المتعلقة بصحة القلب والأوعية الدموية، كمؤشر كتلة الجسم، ومستويات السكر وضغط الدم والنشاط البدني ومدى إدمان السجائر ومستويات الكوليسترول.

كما قاموا بالتوازي مع الفحوص الطبية، بإجراء فحص خاص بالتفاؤل لدى المشاركين، باستخدام أسئلة تكون أجوبتها معتمدة على مقدار تفاؤل الأشخاص وإقبالهم على الحياة، ويمنحوهم نقاطا بحسب الأجوبة المقدمة من قبل المشاركين.

وخلصت الدراسة، إلى أن المشاركين المتفائلين، الذين كان تنقيطهم مرتفعاً، وطمحوا إلى أن يكونوا متزوجين ويعيشون رفقة شريك أوضاعه المادية مريحة ومستواه التعليمي أعلى، انخفض لديهم خطر الإصابة بأمراض القلب إلى ثلاثة في المئة.

وأضافت الدراسة، أنه كلما زاد تفاؤل الإنسان، انخفضت لديه نسبة الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وأن التفاؤل والصحة القلبية يكمل بعضهما الأخر، على رغم الاختلاف العمري والجنسي والتعليمي.

وكان الهدف من وراء الدراسة الأميركية، البحث عن وسائل للتخفيف من حدة أمراض القلب بالعالم، والتي تعتبر حسب المنظمة العالمية للصحة، أنها المسؤولة عن أكبر عدد من الوفيات بالعالم والتي يصل عددها إلى 17.3 مليون نسمة، أي ما يساوي 30 في المئة من الوفيات بالعالم.

كما أكدت منظمة الصحة العالمية، أن عدد الأشخاص المتوفين بسبب أمراض القلب، يفوق عدد المتوفين لأمراض أو لأسباب أخرى، ومن المتوقع أن يرتفع العدد إلى 23 مليون شخص سنوياً مع وصول سنة 2030.

ولتفادي التواجد بقائمة الأشخاص المصابين بأمراض القلب، يجب الحفاظ على نسبة التفاؤل كما جاء في الدراسة، والإقلاع عن التدخين والحرص على ممارسة الرياضة للحفاظ على وزن صحي، والحفاظ على مستويات طبيعية من ضغط الدم والكولستورل والسكري، والسيطرة على التوتر والغط النفسي.

 
(1)

النقد

حتى الرسول عليه الصلاة والسلام اوصانا  بالفال ونهانا عن الطيرة وخير قوله: تفاءلوا بالخير تجدوه. 

مقال مشوق نتمنى المزيد من مثل هذه المقالات في هذا السياق 

  • 14
  • 56

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية