"الكاراكو".. سر قوة المرأة الجزائرية وتميزها

الأربعاء، 11 أبريل 2018 ( 03:46 م - بتوقيت UTC )

تتوحد الجزائريات في قالب جمالي واحد من خلال ارتداء الزي التقليدي الذي يُصنع ويُلبس في جميع أنحاء الجزائر. لباس الكاراكو هو المقصود، والمعروف باللباس الأسطوري الذي أصبح تحفة أثرية تتوارثها النساء والجدات من جيل إلى جيل. 

ظهر هذا اللباس في القرن الـ 15 الميلادي. كانت ترتديه الطبقة الأرستقراطية خصوصًا في العاصمة الجزائر خلال المناسبات الخاصة والرسمية والأعراس والحفلات الاجتماعية، لأنه سمة للقوة والتميز والفخامة، التي تدل على نفوذ ابنة المدينة، وكان يسمى وقتها بـ"الغليلة".

تاريخ الكاراكو

والكاراكو نتاج حضارات عربية أندلسية وعثمانية اتخذت طابعًا جزائريًا، مع إدخال مجموعة من التفاصيل الإبداعية التي ميزته عن باقي بلدان المنطقة.

في العهد العثماني، ارتداه الرجال والنساء، وكان عبارة عن سُترة طويلة دون أكمام، ثم شهد تغييرات في شكله بعد القرن الـ 18، حيث صار اللباس الشائع للمرأة الجزائرية فقط، وهو كذلك الثوب الحلم الذي تطمح إليه كل عروس. 

واللباس مكوّن من قماش القطيفة المطرز يدويًا بخيوط الفتلة والمجبود باللون الذهبي على الصدر والرقبة واليدين، واختلفت أنواع القماش حيث أصبح يُطرز على العديد من الأقمشة التي تُظهره أنيقًا ومشدودًا. وإلى جانب التطريز الذهبي ظهر أيضًا التطريز الفضي، الذي لقى إعجاب النساء بشكل كبير.

ولم يتأثر الكاراكو برياح العصرنة كثيرًا، إذ تحرص على ارتدائه أكثر الجزائريات عصرية وموضة. ويعتبر من أفخر الألبسة وأغلاها في الثمن.

زي رسمي

مصممة الأزياء الجزائرية مولفي رشيدة تقول في برنامج تلفزيوني إن الكاراكو لباس رسمي جزائري ترتديه الجزائريات بصورة عامة ونساء العاصمة بصورة خاصة. كان موضة خاصة بالطبقة الملكية ولا تلبسه عامة الناس، أما الآن فأصبح لجميع الناس، مؤكدة أن المصممين يسعون للحفاظ على جميع الألبسة التقليدية بشتى الطرق.

مشاهير

وتحرص الفنانات والمشاهير على ارتداء هذا الزي، فنجد لقطات مصورة لريم غزالي بالقفطان التلمساني الجزائري الملكي، وكذلك فلة، وفي السابق ارتدته الفنانة الكبيرة الراحلة وردة، كذلك حرصت أمل بشوشة والكاتبة أحلام مستغانمي على ارتدائه. كل واحدة منهن ارتدت الزي على طريقتها لإبراز هويتها وللحفاظ على أصالة الزي وتقديمه إلى العالم.

يختلف الكاراكو من مدينة إلى أخرى ببعض التفاصيل، فالبلوزة الوهرانية تبرز تراث وأصالة مدينة وهران الجزائرية. والتلمساني نسبةً إلى مدينة تلمسان يختلف عن الكراكو العاصمي، حيث يُسمى بـ "قفطان تلمسان" وتكون سترته طويلة ويلبس رفقة تنورة أو فستان، ويتمير بالشدة التلمسانية والحلي الخاص به، خصوصًا عقد الجوهر المتميز.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية