IBM تصنع كمبيوترا أصغر من حبة الملح

الخميس، 5 أبريل 2018 ( 10:26 ص - بتوقيت UTC )

من يتخيل حجم أصغر حاسوب في العالم؟ هل هو بحجم راحة اليد أم أصغر قليلاً؟. لا. سيكون أصغر من حجم حبة الملح. غريب أليس كذلك؟ لكن المسألة جدية تماماً، ولا مُزاح فيها، بحسب ما أعلنت شركة IBM الأميركية عندما كشفت أنها بصدد تنفيذ الحاسوب الأصغر على وجه المعمورة بمقياس 1mm*1mm، والذي لن يكون استخدامه ممكناً إلا بالإستعانة بمجهر.

إن كان الإنطباع الأوّلي عن هذا الحاسوب أن تكلفته ستكون الأعلى، نظراً لدقة تنفيذه، فإن الشركة لم تتردد في الكشف عن أن كلفة التصنيع لن تتجاوز السنتات العشرة، فقوّته لن تكون خارقةً بالمقارنة مع الفكرة المبتكرة، لأن قوة هذا الكمبيوتر ستعادل حاسوب بمعالج x86 من فترة التسعينيات، وبالتالي فهو لن يُلبي الطموحات بالنظر إلى تطور الأجيال المتعاقبة من الحواسيب والتي تتنافس الشركات على تقديمها بخدمات أحدث وسرعة أكبر. علماً أن كمبيوترIBM  الجديد يحتوي على معالج به مئات الترانزستورات، ذاكرة SRAM، خلية فوتو ضوئية للطاقة، ووحدة اتصالات تستخدم LED وكاشف ضوئي للتحدث مع العالم الخارجي.

مهام أمنية؟    

لكن أي مهام سيضطلع بها المنتج الجديد، هل سيفي بالغرض للإستخدامات المعتادة للحاسوب، أقلّه في مجال إدخال المعلومات وحفظها؟ ما كُشف حتى الساعة هو قدرته على "المراقبة، التحليل، والتواصل". وهو من خلال مهمات الذكاء الإصطناعي سيتمكن من فرز البيانات ومعالجتها.

ولأن الحاسوب الذي يصغر حبة الملح حجماً سيكون مصدر بيانات لتطبيقات سلسلة الكتل (Blockchain)، فإن الهدف منه هو المساعدة "في تتبع شحنات البضائع واكتشاف السرقات وعدم الإمتثال والإلتزام بالضوابط". وعليه فإن هذا الكمبيوتر لن يُصنع ليتم حفظه أو عرضه في أحد المتاحف، أو لمجرد تسجيل براءة اختراع أخرى للشركة التي تتصدر التصنيف العالمي لبراءات الإختراع، فالحاجة إليه تبدو كبيرة لتنفيذ ما سيُلقى "على عاتقه" من مهام.

ويوضح رئيس الأبحاث في "آي بي إم" أرفيند كريشنا أن الحاسوب المزمع تنفيذه ما هو إلا "مجرد بداية"، معلناً أن "مثل هذه الحواسيب فائقة الصغر ستكون، في غضون السنوات الخمس المقبلة، مدمجة في الأجسام والأجهزة التي نستخدمها يومياً". وفيما لم يحدد موعداً لإطلاق الجهاز، أشار خبراء من IBM إلى أنهم ما زالوا في طور اختبار النموذج الأوّلي الذي نُفّذ من هذا الكمبيوتر.

جدير بالذكر أن شركات كثيرة عملت على تنفيذ فكرة الكمبيوتر الأصغر، لكنها لم تبلغ مستوى Michigan Micro Mote الذي تم إطلاقه في العام 2015 بحجم 2mm*2mm، ووُصف حينها بأنه "يصنع التاريخ".. ومن ثم جاء إعلان "نوايا" IBM عن كمبيوترها المنتظر الذي يصغر حبة الملح، فهل سيكون لـ "إنجازها" الوقع نفسه أم أصداء أخرى؟

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية