الرجال لا ينامون عند اكتمال القمر

الاثنين، 2 أبريل 2018 ( 02:59 م - بتوقيت UTC )

 "القمر "؛ رمز الجمال والرومانسية، تغزل فيه الكتاب والشعراء، وتغنى به المطربون. ودائماً ما تكون المرأة الجميلة هي فتاة تشبه القمر، وحتى اللحظة لا تزال هناك العديد من الدراسات التى تجرى، عن مدى تأثير القمر على كل مناحي الحياة.

على مدار السنوات وتعاقب الحضارات، لا يزال للقمر حضوراً طاغياً. ففي كل دورة قمرية تتبدل الأشياء والظواهر الطبيعية. كما قدمت العديد من الأفلام السينمائية، التى انطلقت في بنائها الدرامي عن علاقة القمر بتحولات تحدث للبطل أو البطلة. ورجوعاً إلى الهلال استخدم الإنسان حركة القمر منذ آلاف السنين لتعقب مرور الشهور في السنة الواحدة، ولوضع الجداول الزمنية الخاصة بالصيد والزراعة والحصاد، كما أطلقت الحضارات القديمة العديد من الأسماء للقمر.

واليوم تثبت الأبحاث أن القمر يؤثر على النوم. وتوصل باحثون كنديون، من جامعة "أوتاوا"، إلى أن القمر عند اكتماله يؤثر على الأطفال والكبار عند النوم فقط، وليس كما يشاع  أنه يجعلهم أكثر عصبية ويعانون من اضطرابات فى الانتباه، كما أن  الرجال يواجهون بشكل خاص صعوبات في النوم وعدد ساعات أقل عندما يكون القمر بدراً.

وكان العلماء قد أجروا أبحاثهم على 5 آلاف و812 طفلًا، تتراوح أعمارهم ما بين (9-11 عاماً)، فى دول مختلفة من العالم خلال 28 دورة للقمر لمعرفة مدى تأثيرها عليهم. وتبين أن القمر فى كامل دورته يؤثر فقط على ساعات النوم، التى يحدث فيها اضطراب بنسبة 1 في المئة، أى حوالى 5 دقائق طول فترة الليل، أما بالنسبة لوضع الطفل النفسي والاجتماعي فهو لا يتأثر نهائياً مع دورة القمر.

ورأت دراسة أخيرة نشرت في مجلة علم الأحياء،  أنه"يمكن أن تقل ساعات النوم بسبب تأثير الدورة القمرية على الدماغ"، ووجد الباحثون أن الناس في الواقع ينامون 20 دقيقة أقل عندما يكون القمر بدراً.

وقال مايكل سميث من أكاديمية ساهلجرينسكا في جامعة غوتنبرغ بالسويد " لاحظنا أن المشاركين في الدراسة ناموا حوالي 20 دقيقة أقل، وواجهوا صعوبة أكثر في النوم خلال مرحلة اكتمال القمر، ومع ذلك، ظهر أكبر تأثير لحركة العين السريعة (الفترة التي تحدث بها الأحلام)، خلال اكتمال القمر الجديد".

وضمت  الدراسة مجموعة من البالغين الأصحاء الذين تراوحت أعمارهم ما بين 18 و30 عاماً، ودعمت هذه النتائج نظرية سابقة عن وجود علاقة بين النوم ودورة القمر. وأضاف سميث "يكون الدماغ أكثر عرضة للاضطرابات الخارجية عندما يكون القمر بدراً". وقال الباحثون إنه "قد يكون هناك ساعة بيولوجية داخلية تتأثر بالقمر مماثلة لتلك التي تنظم إيقاع الساعة البيولوجية للاستيقاظ والنوم".

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية