"شكل الماء".. تصحيح لنهاية "مخلوق من البحيرة السوداء"

الثلاثاء، 3 أبريل 2018 ( 11:01 ص - بتوقيت UTC )

من المقرّ به أن الخيال والإبداع لا يتطابقان تمامًا، لكن كثيرا ما يتشابه الخيال بين شخصين حين تكون هناك فكرة ملحة على الإنسانية، قديما تشابه الخيال بدرجة عالية جدا بين رسالة الغفران لأبي العلاء المعري (973  ـ 1057) وبين الكوميديا الإلهية للكاتب الإيطالي دانتي أليغييري (1265 - 1321).

ويقع المبدعون حديثا في كثير من التشابهات الخيالية منها والواقعية، وأشهرها مثلا رواية "نادي القتال Fight Club" لـ"تشاك بولانيك Chuck Palahniuk" التي كتبت رواية شبهها كثير من النقاد بها وهي "أن تكون عباس العبد" للكاتب أحمد العايدي، ولكن التشابه والتناص كل ذلك يندرج تحت معالجة الثيمة الأساسية، فثيمات الكتابة كلها لا تخرج عن 36 ثيمة أساسية، وكل ما يكتب بعد ذلك معالجات.

أما في الأفلام الخيالية يكون التشابه بعيدا إلى حد ما إلا في حالة تكرار الشخصية نفسها، مثل المسخ "غولوم" في "سيد الخواتم The Lord of the Rings" تكرر نفسه في سلسلة "هوبيت The Hobbit"، لأن تصور شخصية مسخ في عالم سفلي يمتلك قدرات بشرية محدودة وله طرز مظهري معين لن يتم ابتكاره كله يوم، وهذا يعيد إلى الأذهان بشكل أو بآخر وقت أن كان الشعراء العرب يستعيرون أبياتا من بعضهم بسبب إعجابهم بها دون أن يتهم أحدهم الآخر بالسرقة، ومنها مثلا قول امرؤ القيس "وقوفا بها صحبي علي مطيهم.. يقولون لا تهلك أسى وتجمل"، والتي استعارها طرفة بن العبد "وقوفا بها صحبي علي مطيهم. يقولون لا تهلك أسى وتجمل".

 

وقع هذا التشابه الذي يصل إلى حد التطابق مؤخرا في الفيلم الشهير "شكل الماء The Shape of Water"، الحائز على أوسكار أفضل فيلم للأفلام المعروضة في 2017، للمخرج جييرمو ديل تورو، وبطولة  سالي هوكينز، ودوغ جونز ومايكل شانون، ويحكي قصة ارتباط فتاة بكماء بمخلوق بحري خرافي عاطفيا، ويهربان معا إلى البحر بعد أن تنقذه من الموت.

التشابه هنا لم يكن في القصة بقدر ما كان في الشخصية الرئيسية، وهي شخصية المخلوق البحري الخرافي، والذي ظهر بالهيئة نفسها في فيلم "مخلوق من البحيرة السوداء The Creature From the Black Lagoon"، والذي يحكي قصة مشابهة تقريبا للفيلم، حيث عثر على الكائن في الأمازون وحاولوا اصطياده ووضعه في قفص لإجراء أبحاث عليه لكنه يتمكن من الهرب.

وفي بداية فيلم "شكل الماء" يعرف المشاهد أن هذا الكائن البحري الخرافي عُثر عليه في أحراش نهر الأمازون، ويبدأ الربط بينهما، لمن شاهد الفيلم القديم، وينسج المشاهد قصته الخاصة بعد مشاهدة البطل واحدا في الفيلمين.

كل هذا مجرد تحليل، لكن الواقع ذكره "تيم جراي Tim Gray" الرئيس التنفيذي لموقع variety نقلا عن المخرج "جييرمو ديل تورو Guillermo del Toro"، وقال إنه بالفعل شاهد فيلم "مخلوق من البحيرة السوداء"، وكان عمره وقتها 6 سنوات، واعتقد أن علاقة المرأة بالوحش الغريب في الفيلم رومانسية ومثيرة، وأنهما "لابد أن يرتبطا ببعضهما البعض"، ثم صُدم أن هذا لم يتحقق في الفيلم، وقال إنه قرر تصحيح خطأ الفيلم القدي في فيلم جديد هو "شكل الماء".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية