كتاب جديد يكشف أسباب السعادة

الأربعاء، 20 مارس 2019 ( 09:37 ص - بتوقيت UTC )

ظهر كتاب أميركي جديد يشرح عوامل عدة، يقول إنها تؤدي إلى السعادة، وتقدم خطوات عملية بسيطة، نتعلم منها كيف نزيد من درجة سعادتنا الخاصة. يدعو الكتاب إلى مزيد من النوم، مع تدشين جدول تمارين منتظم، وممارسة التأمل والتفكر، ويهتم أيضاً بتعريف مفاهيم مثل التكيف مع الواقع، وترويض العقل.

الكتاب بعنوان "When Likes Aren’t Enough"، لمؤلفه تيم بونو، العالم النفسي في جامعة واشنطن، يناقش هذه الأفكار، محاولاً اقتراح استراتيجيات بسيطة في حياتنا، لها مفعول السحر. 

ويعدُّ الكتاب تابعاً لمشروع البكالوريوس في جامعة بونو، والذي كان بعنوان "علم النفس الإيجابي.. علم السعادة"، وشمل شهادة نحو 100 طالب، سجلوا خبراتهم، التي دمجت مع استراتيجيات بونو، المستمدة من الواقع حوله. فالسلامة النفسية هي معرفة كيف نتعافى من الأوقات الصعبة مع القدرة على بناء السعادة.

مواقف طلابه الصادقة، والتي جمعها بونو خلال أعوام من قصصهم التي شاركوها معه بشكل شخصي، أو من خلال تمارين "نشرة الأفكار" الأسبوعية، أمام التحديات التي يخوضها الفرد في حياته اليومية، من أجل تحصيل السعادة، بحسب مانشره موقع futurity.

وقال مؤلف الكتاب بونو : "أهم أولوياتي عند تأليف الكتاب كانت إيجاد نظرة أكثر شمولية من أفكار طلابي، تساعد على الوصول إلى خطوات عملية بسيطة للسعادة"، وتابع "قصص الطلاب كانت نماذج يمكن اتباعها، كشفت لي القيمة الحقيقية لإطلاق التمارين اليومية الجديدة، وطريقة إدارة الجدول الحياتي؛ للحصول على مزيد من النوم".

وبدأ بونو العمل في الجامعة بمجرد تخرجه، حيث بدأ في تسجيل ملاحظاته عن خبرات تلاميذ السنوات الأولى، وبدأ بطرح الأسئلة في شأن مسببات السعادة الرئيسة.

ومن هذه الملاحظات، صمم بونو دورة حصرية للطلاب في السنة الأولى تسمى "علم نفس الشباب"، في هذه الدورة، يقوم الطلاب بملء مسح أسبوعي في شأن رفاهيتهم، للتدقيق على هذه البيانات عبر السنوات ومعرفة أسباب الرفاهية لدى طلابه، واستخدم هذه المعرفة لطرح استراتيجياته في كتابه في شأن علم النفس الإيجابي.

ويؤكد بونو أهمية إدراك أن الصحة النفسية لا تتعدى معرفة كيفية التعافي من الأوقات السلبية، واتباع استراتيجيات المواجهة؛ لمساعدتك على تحمل ذلك؛ وبناء أسس السعادة بالفعل.

ويضيف بونو: "كلنا نواجه الشدائد في حياتنا، وعليك أن تكون مستعداً، يجب أن تعرف كيف ترتبط بمواقع التواصل الخاصة بك، أو الذهاب للفرار، أو الحصول على ليلة نوم جيدة، فذلك يساعدك على التعامل بشكل منتج وبطرق سليمة نفسياً، وبعدها ستكون في وضع يسمح لك بالعودة إلى الوقوف على قدميك والعودة إلى الطريق نحو السعادة".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية