"مطعم هاشم".. أجواء تراثية تحاكي عراقة عمّان القديمة

الأربعاء، 4 أبريل 2018 ( 01:41 م - بتوقيت UTC )

"من لم يزّر مطعم هاشم.. لم يعرف الكثير عن أسرار المدينة". هذا ما تقوله الرواية، عن مطعم المأكولات الشعبية  الأشهر في العاصمة الأردنية عمّان؛ والذي يُقدم الحمص، والفول، والفلافل العادية والمحشوة بالبصل والسماق، والمزينة بحبات من السمسم، إضافة إلى المسبْحّة، والفتّة، والبابا غنوج؛ والبطاطا المقلية، والمخللات، وأكواب الشاي المُزينة بالنعناع الأخضر.

في زقاق قديم يكتظ بالناس وسط عمّان، يقع "مطعم هاشم"  الذي تأسس عام 1952، على يد هاشم الترك وأخوانه، ويُعتبر  أحد أسرار المدينة. ذلك لأنه يُمثل منطقة جذب اجتماعية، وسياحية هامة. واستطاع "هاشم" أن يستقطب الأغنياء والفقراء، والشخصيات المميزة من جميع الطبقات، فضلاً عن السُياح العرب والأجانب الذين يقصدون الأردن، ليجمعهم على كراسيه البسيطة، وسط أجواء تراثية تحاكي عراقة عمّان القديمة.  

 

الملك عبدالله والملكة رانيا العبدالله في مطعم هاشم 

من أبرز زوار مطعم هاشم في الماضي، الملك الراحل الحسين بن طلال، كما زاره قبل سنوات قليلة، الملك عبدالله الثاني، وقرينته الملكة رانيا العبدلله، كما زاره الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات في الثمانينات، وشخصيات عربية مميزة من كل القطاعات، حيث زاره من الفنانين العرب، عبد الله غيث، وكاظم الساهر، وراغب علامة، وجورج وسوف، وملحم بركات، وفريد شوقي، وعمر الشريف، ويونس شلبي، وأحمد السقا وغيرهم.

أجواء المطعم تختلف عن أي صور نمطية لأي مطعم شعبي، إذ أن بساطة الديكور، والموقع المميز، والأسعار المقبولة، جعلت منه معلماً سياحياً مميزاً، فهو يجمع بين البساطة والأصالة والجودة لأكلات شعبية لذيذة، على رغم مساحته الصغيرة التي لا تمكنه من استقبال أعداد كبيرة من الزبائن، فهو يتواجد في زقاق تنتشر على جانبيه عدد من الطاولات الخشبية، والمقاعد البسيطة، بينما تظهر إطلالته التي تُظهر جمالية وسط عمّان القديمة.

وبزيارة المطعم المكتظ طوال أيام العام، تجد الزبائن على مدخل الزقاق المؤدي إليه، في انتظار  دورهم. ويصل معدل الوجبة المكونة من صحن حمص وفلافل، وكوب من الشاي للشخص الواحد إلى دينارين (أي ما يعادل ثلاثة دولارات)، فمازالت حبة الفلافل لديه تتميز بسعر زهيد، مقارنة بالأسعار المرتفعة في المطاعم الأخرى.

عند دخولك المطعم؛ تستقبلك لافتة قديمة من الحديد كُتب عليها "هاشم.. أصالة الماضي وعراقة الحاضر". ويتميز المطعم الأكثر شهرة، بجلسات ممتعة بين الأصدقاء، وأفراد العائلة التي تتجمع غالباً يوم الجمعة لتناول وجبة الإفطار التي تكاد تصبح دليلك لثلاث وجبات رئيسية طوال اليوم.

 

ads

 
(6)

النقد

فعلا ولا أطيب من صحن الحمص وصحن الفول من هاشم..تراث وطعم ولقمه هنيه..موفقه ميس

  • 21
  • 25

ما يحرمني منك يارب :)

  • 27
  • 29

ميس انتي رائعة بإختيار موضوعاتك 

مطعم هاشم من أفضل المطاعم الشعبية في عمان

  • 45
  • 27

شهادة أعتز فيها سالي :) تسلميلي

  • 39
  • 24

كتير حلو هالمطعم أجواءه مختلفة وأكله كتير طيب 

مبدعة ميس أسلوب الكتابة مميز كل التوفيق :) 

  • 16
  • 31

شكرا مايا .. شهادة أعتز بها :)

  • 27
  • 40

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية