هل يعود ليفربول إلى أمجاد دوري أبطال أوروبا؟

السبت، 31 مارس 2018 ( 11:24 ص - بتوقيت UTC )

بعد أن فقد فرصته في المنافسة على لقب الدوري الإنكليزي في الموسم الحالي, ترسم جماهير ليفربول أحلاماً كبيرة وتعقد آمالاً كبرى على مشاركة النادي في دوري أبطال أوروبا، وقدرته على تحقيق نتائج مميزة فيهاوخصوصاً، بعد أن تمكن من حسم التأهل إلى الدور ربع النهائي في المسابقة.

وتنتظر ليفربول مواجهة غاية في الصعوبة خلال ربع النهائي، وذلك أمام مواطنه مانشستر سيتي المدجج بالنجوم، وتعول جماهير الريدز على حنكة مدرب الفريق الألماني يورغن كلوب في تجاوز عقبة السيتزن، والذي يقدم مستويات مبهرة منذ بداية الموسم تحت قيادة مدربه الإسباني بيب غوارديولا.

وفي نظرة على تاريخ مشاركات ليفربول في دوري أبطال أوروبا، نجد أن النادي الإنكليزي يتواجد في ربع النهائي للمرة الأولى منذ موسم (2008-2009)، وفي ذلك الموسم التقى ليفربول مواطنه تشيلسي إلا أنه فشل في العبور الى الدور التالي بعد خسارته ذهاباً 3-1 وتعادله إياباً 4-4 . ويطمح ليفربول في أن يتواجد بالدور نصف النهائي للمرة الأولى منذ موسم (2007 -2008)، وتمكن ليفربول في تلك البطولة من تجاوز عقبة أرسنال، وذلك بعد تعادلهما ذهاباً بهدف لمثله وفوز ليفربول في مباراة الإياب 4-2 ,قبل أن تتوقف رحلة ليفربول في نصف نهائي امام تشيلسي، بعد تعادل الفريقين ذهاباً بهدف لمثله وفوز تشيلسي بصعوبة في مباراة الإياب بنتيجة 3-2 وذلك بعد تمديد المباراة إلى وقت إضافي.

لا شك أن الريدز يمتلك من الحلول الفنية ما يؤهله لتجاوز مانشستر سيتي، خصوصاً في ظل التألق اللافت للنجم المصري محمد صلاح والمستويات المميزة للعاجي ساديو ماني، إضافة الى وجود نجوم كبار في التشكيلة مثل البرازيلي روبرتو فيرمينيو والألماني ايمري تشان والإنكليزي ادم لالانا وغيرهم، ويعول كلوب على صلابة خط دفاعه بقيادة الهولندي فيرجيل فان ديك، لايقاف المد الهجومي الذي ينتهجه غوارديولا مع مانشستر سيتي خلال هذا الموسم.

ويعتبر الأداء الهجومي المميز أهم أسلحة ليفربول في دوري أبطال أوروبا خلال الموسم الحالي، ولعل أهم دلالة على ذلك تسجيل ليفربول 28 هدفاً في 8 مباريات خاضها خلال المسابقة، وبهذا الرصيد التهديفي تصدر الريدز قائمة أقوى فرق دوري أبطال أوروبا تسجيلاً للأهداف هذا الموسم حتى الآن.

وسبق لليفربول أن توج بدوري أبطال أوروبا خمس مرات كان آخرها في موسم (2004 -2005)، ويومها قلب ليفربول خسارته بثلاثية نظيفة أمام ميلان الإيطالي في الشوط الأول من المباراة إلى التعادل الإيجابي بثلاثة أهداف لكل فريق، قبل أن يتمكن الريدز من حسم اللقب بركلات الترجيح، ويعود آخر تواجد لليفربول في المباراة النهائية لدوري ابطال أوروبا الى العام 2007، ويومها خسر أمام ميلان بثنائية نظيفة سجلها النجم الإيطالي المعتزل فيليبو انزاغي.

 

وكان ليفربول تصدر مجموعته في الدور الأول من المسابقة الأوروبية، والتي ضمته الى جانب اشبيلية الإسباني وسبارتاك موسكو الروسي و ماريبور السلوفيني برصيد 12 نقطة، وذلك بعد أن نجح بالفوز في ثلاث مباريات والتعادل في ثلاث أخرى، من دون أن يتعرض لأي خسارة، ويحتل ليفربول حالياً المركز الثالث في ترتيب الدوري الإنكليزي، وفقد كل آماله في المنافسة على اللقب، بعد أن تمكن مانشستر سيتي من حسم اللقب مبكراً هذا الموسم.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية