اللبان.. عندما تحارب التسلية الأمراض

الاثنين، 2 أبريل 2018 ( 09:33 ص - بتوقيت UTC )

لا تمضغ اللبان لأنه مضر للأسنان، لا يجب على الرجال مضغ اللبان، واعتقادات اخرى عن أضرار اللبان، ربما بعضها صحيح، ولكن في الغالب فوائدها أكثر مما يتخيل البعض، ليكون أحد الأسباب للوقاية من الأضرار الصحية، وكذلك مكافحة الأمراض.

ينتشر استخدام اللبان بين الكثير من الناس، إلا أنه في الغالب يكون من أجل التسلية، من دون وعي لأهميته وفوائده العديدة، حيث ينصح الخبراء بتناول اللبان بشكل منتظم من قبل الجنسين، ولمعظم الفئات العمرية، باستثناء الأطفال. ويتم إنتاج لبان الذكر من جذوع الأشجار، حيث يكون على شكل تكتلات صمغية مختلفة الألوان، وأنواعه عديدة، منها اللبان الأبيض، والأصفر الفاتح، بالإضافة إلى الأخضر، وغيرها، والتي تختلف باختلاف موسم حصادها.

بلاد اللبان

عُرف اللبان منذ عصور ما قبل الميلاد، وتشير المصادر التاريخية إلى أن الملكة المصرية حتشبسوت، كانت تجلب اللبان المقدس من بلاد بونت، شمال شرق الصومال أو ظفار العمانية. كما تشير إلى أن منطقة ظفار جنوب سلطنة عمان، وسوقطرى حضرموت، من أكبر المناطق التاريخية الرئيسية لإنتاج اللبان، حتى عرفت قديما ببلاد اللبان، ووصل إلى أوروبا الغربية عن طريق الحملات الصليبية على الشرق في العصور الوسطى، حيث يكشف بعض الباحثين أن اللبان انتقل الى أوربا الغربية من لبنان.

فوائد مضغ اللبان

وبحسب دراسات عدة، ونصائح طبية، يحتوي اللبان على فوائد عديدة لصحة الإنسان، وهو ما أثبتته مجموعة أبحاث أجراها فريق خبراء علم النفس، في جامعة سانت لورانس الأميركية، ونشرها موقع "Reader's Digest". توصلت الدراسات الى ان لمضغ اللبان فوائد صحية كبيرة، من بينها: تنشيط الدماغ، تقوية الذاكرة، حيث يساعد مضغه على تنشيط الدورة الدموية، وزيادة تدفق الدم إلى الدماغ، ما يساعد على تقويته.

ويعمل اللبان على تقليل الشعور بالتوتر والقلق والإجهاد، ويساعد في التخلص من الإحساس بالغثيان، خصوصاً بعد العمليات الجراحية. كما يعد اللبان محفزًا لحركة الأمعاء، ما يجعله مفيد لعلاج الإمساك، كما يعمل على التخلص من مرض ارتجاع المريء.

ضد التسوس

وينصح أطباء الأسنان، بمضغ اللبان بعد تناول الوجبات، لمدة 15 دقيقة كحد أدنى، وذلك لحماية الأسنان من التصبغ والتسوس، وهي المدة اللازمة لتحفيز الغدد اللعابية على إفراز اللعاب والقضاء على البكتيريا المسببة للتسوس، وأيضا الرائحة الكريهة في الفم، والحفاظ على لون الأسنان من الاصفرار.

السرطان

"يعمل على وقف نشاط بعض الخلايا السرطانية، وخاصة سرطان المبيض"، وذلك وفقًا لدراسة أثبتت أن اللبان يحتوي على نسبة عالية من مركب يسمى اسيتيل 11 كيتوني بيتا، الفعال في علاج بعض أنواع السرطان. وتشير الدراسة إلى منقوع لبان الذكر يعمل على تنشيط جهاز مناعة المصاب عن طريق زيادة كفاءة خلايا كرات الدم البيضاء، وهي المسؤولة عن التهام الميكروبات التي تتسبب في تدهور صحة المريض.

محاربة التوتر

في دراسة أقيمت على طلاب المدارس، تم تقديم اللبان لمجموعة منهم قبل الامتحان بوقت قليل، بينما تركت المجموعة الأخرى من دون مضغ اللبان، وأظهرت النتائج أن المجموعة الأولى تخلصت من مشاعر القلق والحفاظ على استرخائهم، بينما ازداد التوتر والقلق، أثناء تقديم الامتحان للمجموعة الثانية.

تنشيط الذاكرة

ويعمل مضغ اللبان على رفع نسبة الجلوكوز في الدم، وهو ما يعني تنشيط قدرة المخ والدماغ على التذكر والتركيز، ويساعد على تحريك الفك السفلي بانتظام، والذي بدوره يزيد نشاط الدماغ ويقظته.

إنقاص الوزن

وحسب إحدى دراست عيادات "مايو كلينيك" في الولايات المتحدة، مضغ اللبان بشكل مستمر لمدة ساعة، يعمل على إحراق 11 سعرًا حراريًا، دون الحاجة لبذل أي مجهود بدني، كما أن تناوله بعد الوجبات يقلل من الرغبة في تناول الحلويات.

لبشرة رائعة

خبراء التجميل ينصحون النساء، باعتماد اللبان، من أجل بشرة رائعة، تقول خبيرة التجميل أمينة طاهر، أن استخدام اللبان الدكر، بشكل مستمر فهو علاج جيد لإزالة آثار الشمس، والبقع الداكنة، وشد البشرة، حيث يعد مقاومًا جيد للتجاعيد، ويساعد في علاج المسام الواسعة. وتوضح خبيرة التجميل طريقة استخدامه، حيث ينقع لبان الدكر في الماء لمدة يومين، ويتم تصفيته بعد أن يتحول لونه للأبيض، ثم يوضع في الثلاجة حتى الاستخدام، ويوضع على البشرة لمدة نصف ساعة، ثم يغسل الوجه جيداً بالماء البارد.

معدة هادئة

يساعد مضغ اللبان، في التخلص من الانتفاخ، والقضاء على البلغم ومن اي رطوبة في الصدر، كما أثبت فعاليته في تنشيط عمل المعدة وتحسين الهضم.

هناك أضرار أيضًا

يشير تقرير نشر عبر الموقع الأميركي "Health"، إلى أضرار يسببها مضغ اللبان، من بينها دخول البكتيريا إلى الفم، في حال تعرض اللبان لتراكم البكتيريا عليها قبل وضعها في الفم. وكذلك قد يسبب مضغه بضرر للفك والأسنان ويزيد من أعراض الصداع، كما قد يؤدى إلى ظهور آلام فى العضلات وآلام الأذن.

ويوضح التقرير، أن مضغ العلكة، يسبب في دخول ضعفي الهواء إلى المعدة، ما قد يجعله سببًا في حدوث تشنجات وغازات شديدة، فضلا عن الفيروسات التى يمكن أن تسبب أنواع مختلفة من المشاكل الصحية.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية