"الكروكس".. الحذاء السام

الاثنين، 2 أبريل 2018 ( 08:27 ص - بتوقيت UTC )

بمجرد ظهور المشاهير، أمثال الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش، وكذلك الممثل جاك نيكلسون، وكيت ميدلتون، مرتدين حذاء الكروكس، حتى أصبح أحد العلامات المميزة في جميع المنازل حول العالم، بالكاد لا يرتديه أحد أفراد المنزل. ومع العام 2002، ظهر أول أحذية كروكس، والمصممة خصيصًا لركوب الزوارق، وتم تصنيعها لأول مرة في كندا، وحازت على موافقة رابطة طب الأطفال الأميركية.

وحسب نائب رئيس شركة كروكس وأحد المؤسسين، ليندون هانسون، كان الهدف من تصنيع الكروكس أن تكون صحية للقدمين، وتخفيف آلام التهاب اللفافة الأخمصية والقدمين، التي تحدث بسبب الجروح والأورام والقدم السكري، ما يجعلها عملية لمن يعانوا من مشاكل القدم.

الصدمة

تمكنت علامة "كروكس" التجارية منذ افتتاحها، من بيع أكثر من 300 مليون زوج من الأحذية، في 90 دولة حول العالم، بالرغم من الصدمة التي كشفها الأطباء، بأن الكروكس، قد يكون سببًا رئيسيًا في الإصابة بمشاكل القدم الخطيرة، حال ارتداءها لمدة طويلة.

رئيس أكاديمية الطب الرياضي الأميركي، الدكتور أليكس كور، أكد أن عددًا كبيرًا من مرضاه، الذين يرتدون حذاء الكروكس، لجأوا إليه للشكوى من آلام في كعوب أقدامهم، وكانت نصيحته بعدم إرتداء الكروكس لأكثر من 8 ساعات يوميًا، لتجنب الأمراض الخطيرة في القدم.

"الكروكس ليس مناسبًا نهائيًا للاستخدام طويل الأمد".. حسبما ترى المتخصصة في طب الأقدام، الدكتورة ميغان ليهي، مشيرة إلى أن ما يقدمه الكروكس من راحة نظرًا لاحتوائه على منطقة تدعم تقوس القدم، إلا أن كعب الحذاء المرن، والقابل للثني، يفتقر للاستقرار، وهو ما يسبب التهابات في أوتار القدم، ويفاقم تشوهات الأصابع، كما يزيد من مشاكل الأظافر والتهاباتها.

ووفقًا لبحث أجراه معهد WDR الألماني على 10 موديلات، وجد أن 6 من بين تلك الموديلات، يمثل الكروكس خطرًا علي صحة الأشخاص، حيث تتكون من مواد كيميائية مسرطنة، قد تكون الطريق للإصابة بالسرطان، كما أن تلك الأحذية سهلة الاختراق، حيث من السهل أن يخترقها المسامير والأشياء الصلبة، التي تصيب القدمين بجروح.

مكونات سامة

وحذر المعهد الألماني لتقييم المخاطر BfR، من ارتداء الأحذية البلاستيكية ذات الرائحة غير المحببة، مشيرًا إلى أن الأحذية ذات اللون الأسود، تعد الأكثر خطورة، لاحتوائها على مواد مسرطنة يمتصها الجلد. ويحتوي الكروكس على مواد تسمى الهيدروكربونات العطرية، متعددة الحلقات التي تعتبر مواد مسرطنة علاوة على المذيبات التي تسبب تهيج الجلد، ما يعني أن جودة تلك الأحذية سيئة للغاية، فهي مادة كيميائية سامة يمكن إستنشاقها أو إمتصاصها عن طريق الجلد .

ووفقًا للبحث الألماني، فأن أحذية Crocs الأميركية، لا تحتوي على مواد الهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات "PAHs"، إلا أنها تحتوي على مواد solvent، والتي تتسبب في تهيج الجلد والحساسية.

وردًا على نتائج الدراسة، تقول شركة Crocs الأميركية، إن المذيبات والمواد الهيدروكربونية، والمعادن الثقيلة الموجودة في الأحذية الكروكس، يتم إدخالها وفقًا للوائح الإتحاد الأوروبي، ومن ثم فهي آمنة.

بينما أشارت إلى أنه بالفعل هناك بعض الشركات، يمكن أن تسيء استخدام المواد الكيميائية المضافة، بالمخالفة لشروط الاتحاد الأوروبي، حيث يسمح بإستخدام المواد الهيدروكربونية المتعددة الأنوية، بحد أدنى 10ملجرام. ويطالب خبراء الصحة بالحد من هذه الكمية إلى 0.2 ملجرام للمنتجات المستهلكة .

وتشير الدراسة، إلى أنه في حال شراءك الأحذية الكروكس، ولاحظت رائحتها اللاذعة، أو الحلوة، فذلك يعد مؤشرًا علي أنها تفرج عن المذيبات التي تهيج الجلد. وكشفت الأبحاث أن الأحذية الكروكس، تتكون من أكبر قدر من المركبات المسرطنة، وأن ما يقرب من 70 في المئة من تلك الأحذية، تتكون من المذيبات والمعادن الثقيلة السامة والمضرة للصحة، وقد تصل للجسم من خلال الجلد، لذلك ينصح بإرتداء الجوارب.

حوادث

وحذرت إحدى شركات المترو في واشنطن، من أن إرتداء الكروكس، قد يكون وراء الكثير من الحوادث، حيث يقول المتحدث بإسم الشركة: خلال الأعوام الماضية، وقع أكثر من حادث على السلالم المتحركة، بسبب إرتداء الأحذية الكروكس، وكانت معظم الحوادث المتعلقة بالمصعد بسبب الأحذية الكروكس. وفي بيان لشركة المترو، طالبت بإتخاذ القضية علي محمل الجد، من أجل أمان الأشخاص عند ركوب السلالم المتحركة، وحتي يتحرك الأطفال بأمان.

كما يحذر الأطباء بصفة عامة من إرتداء الأحذية الكروكس، كون السلالم المتحركة تحتوي على مسمار، يخترق الأحذية الكروكس البلاستيك، ما يؤدي إلي تمزق الإصبع الكبير، مع حدوث نزيف حاد.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية