"غابة الأرقام".. مَتاهة من الألوان لفكرة إبداعية

الأربعاء، 19 يونيو 2019 ( 11:54 ص - بتوقيت UTC )

أُطلق اسم "غابة الأرقام" على عمل إبداعي من تصميم الفنانة الفرنسية إيمانويل مورو، داخل معرضٍ مفتوح مساحته وصلت إلى ألفي متر مربع، وهي قاعة متحف محافظة توباما للفنون والتصميم. المكان صُمم على شكل غابة تزدحم بالأرقام المطبوعة بخاصية ثلاثية الأبعاد، وبألوان زاهية قريبة من ألوان "قوس قزح".

لم يكن العمل الفني الذي أطلقت عليه الفنانة الفرنسية اسم "Forest of Numbers" عابراً، إذ استعان مركز الفنون الوطني في طوكيو (عاصمة اليابان) بإيمانويل، التي تشتهر بقدراتها في الهندسة واستغلال المساحات في خلق أعمال فنية، باستخدام الألوان الزاهية، لتقديم عملٍ يحتفي به المركز بسنوات تأسيسه العشر الماضية.

لم ترفض الفنانة الفرنسية التي تتخذ من طوكيو مكاناً لها ولشركتها القائمة منذ عام 2003، وسارعت لاستكشاف المساحة الواسعة من قاعة المتحف، وقدمت عملاً أبهر الزوار ومرتادي المعرض، أسمته "غابة الأرقام" عبرت خلاله عن رؤية المركز للعقد القادم من الزمن، مستخدمةً ما يزيد عن 60 ألف رقم مطبوع بألوان زاهية.

حوّلت إيمانويل مساحة ألفي متر مربع، إلى غابة مدهشة من الأرقام المُشكلة لألوان قوس قزح، معتمدةً في تكوين هيكلية العمل على 10 طبقات طولية، كل طبقة منها تعبر عن عام واحد من الأعوام العشر القادمة، ومستعينةً بالوحدات من 0 حتى 9 لكل عام. مثلاً، قد ترى مكررات العام 2018 في الطبقة الأولى، وصولاً إلى العاشرة، أي العام 2027.

تعتبر إيمانويل، المهندسة المعمارية، بارعة في مجالها، وتحديداً استغلال المساحات الكبيرة، وتوظيف الألوان بطريقة إبداعية، ولها سلسلة أعمال فنية تحمل اسم "100 لون" ولفتت إليه في عمل "غابة الأرقام" عبر توظيف 100 درجة لونية مختلفة داخله.

العمل الفني الأكبر في مسيرة الفنانة الفرنسية، يأخذك في رحلة زمنية ملونة داخل غابة كثيفة بالأرقام المطبوعة ورقياً وبشكل ثلاثية الأبعاد. إحدى الطرائف لزائري المتحف، نقلته وسائل الإعلام، بفقدان فتاتين وقطة داخله. وأدى الانتشار السريع للمعرض إلى زيادة عدد زائريه، إذ تخطو 20 ألف زائر خلال 10 أيام فقط من افتتاحه.

وتقول التقارير إن الفرنسية عملت على صناعة نحو 120 ألف ورقة رقمية من صفر إلى تسعة، مستعينةً بـ 300 متطوع لإنجاز "الغابة". ويُشير كل صف من الأرقام المعلقة في ساحة المتحف إلى وقت من اليوم، ما بين فترة شروق الشمس من الساعة 6:30 صباحاً، إلى غروبها عند الساعة 7:49 مساءً.

كما أن إيمانويل وظفت 100 درجة لونية في مسألة الانتقال من وقت إلى آخر خلال اليوم، أي من الألوان الفاتحة إلى الغامقة، لتكون الرحلة داخل الغابة أشبه بمرحلة زمنية حقيقية للزائر.

ومطلع شهر آذار (مارس) 2018، قدمت "إعمار للفنون" عملاً فنياً يمتد بطول كيلو متر عند محيط "بوليفارد محمد بن راشد" وسط مدينة دبي، من تصميم الفنانة الفرنسية إيمانويل مورو، بتجسيدها 300 بوابة تحمل 10 آلاف قطعة قماشية بدرجات لونية مختلفة؛ لاقت استحسان الكثيرين ممن شاهدوا العمل لدى إطلاقه.

 
(1)

النقد

واو حقيقة إبداع 

  • 50
  • 28

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية