عماد متعب.. أسطورة مهما حدث

الثلاثاء، 20 مارس 2018 ( 11:58 ص - بتوقيت UTC )

لكل مكان علاماته التي تميزه، ولكل نادٍ نجومه الذين ساهموا في إحراز الألقاب، وقنص البطولات، ويستحقون أن يصنع لهم تماثيل على أبواب أنديتهم، ولكن الكرة مستديرة ودوارة. فنجم الْيَوْم قد يتحول إلى ضيف ثقيل، أو عبء على قائمة ناديه حينما يتقدم في العمر، وليس بعيداً ما حدث مع مهاجم المنتخب المصري والنادي الأهلي عماد متعب.

متعب هو أصغر هداف في تاريخ الدوري المصري، بعد فوزه في أول مواسمه مع الأهلي في عام 2005 باللقب، توج ببطولة أفريقيا مرتين وبالدوري المصري نحو ثماني مرات، والسوبر المصري والأفريقي، وبطولة أفريقيا مع المنتخب، ما يعني أنه ما دخل بطولة إلا وحققها باستثناء كأس العالم للأندية، ولكن بعد ذلك يرحل عن بيته وهو في سن الخامسة والثلاثين بعد ما افتقد مكاناً له في التشكيلة الأساسية.

مدرب النادي الأهلي حسام البدري قال، "الظروف وأسلوب اللعب يفرضان علينا تشكيلة معينة تختلف عبر السنوات، مؤكداً أن عماد متعب نجم كبير لا يختلف عليه اثنان، ولكن الرؤية الفنية لجهاز الأهلي ذهبت نحو توظيف إمكاناته في أوقات معينة من المباريات، وهذا بالتأكيد لا يقلل من شأن مهاجم بحجم القناص عماد متعب".

وتابع البدري أن وجود متعب بهذه الطريقة كان يمثل إضافة للفريق الأحمر، بدليل عند نزوله كان يسجل دوماً أهدافاً مؤثرة، ومنها ما أتى ببطولات إلى خزينة النادي، ورغم ذلك فضل متعب الاحتراف الخارجي ولم نقف أمام اختياره، تقديراً له، ووافقنا على إعارته إلى فريق التعاون السعودي.

متعب هو الضلع الوحيد من مثلث الرعب (مع بركات وتريكة) المستمر في الملاعب، ومثل المنتخب المصري أفضل تمثيل في بطولات مختلفة، حتى أن منتخب مصر بعد عدم انضمام متعب أصبح يلعب من دون مهاجم صريح في أغلب الأحيان، ولكن يعتمد على أجنحته أكثر من اعتماده على رؤوس الحربة، لأنه لم يأت أحد ليعوض المتعب عماد.

وردّ البدري على اتهامه بإهمال متعب، وعدم إعطائه الفرصة كاملة، وتفضيل مهاجمين أقل منه خبرة كوليد أزارو، قائلاً: "أزارو وغيره أثبتوا قدراتهم على تنفيذ وجهة النظر الفنية"، وأضاف "متعب كنت أنا أول من قدمه إلى المايسترو الراحل صالح سليم وكان متعب وقتها ابن ستة عشر عاماً أخبرته أن هذا هو مهاجم الأهلي ومنتخب مصر خلال الأعوام المقبلة". وهو ما حدث بالفعل.

ولكن دوام الحال من المحال، وينتظر عشاق النادي الأحمر عودة القناص إلى بيته ثانية، وليس من الضروري من أجل اللعب، فمتعب يمتلك شخصية قيادية رغم تواضعه إلى أنه يصلح للمراتب الإدارية في النادي، بخاصة أنه يدرك قيم منظومة وكيان النادي الأحمر، ولم يحدث مرة أن خذلها.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية