هل تدخل الحشرات قائمة طعامنا اليومي؟

الأحد، 31 مارس 2019 ( 02:30 م - بتوقيت UTC )

أعدت مجلة "فانيتي فير" الأميركية، فيديو يظهر الممثلة العالمية الأميركية، نيكول كيدمان وهي تتناول أربعة أصناف من الديدان الحية. والفيديو بحسب كيدمان، هو إعلان عن هذه "الموهبة" المتمثلة بحبها تناول الديدان، قائلة: "هناك بليون شخص في العالم يتناولون الحشرات، وأنا واحدة منهم".

يكشف Emily Anthes في مقاله "الحشرات كطعام مستقبلي" وبحسب ما نشره موقع BBC، أن نحو 450 من أبرز خبراء العالم حضروا المؤتمر حول تناول الحشرات، وخلصوا الى أنه في حلول عام 2050، "سيكون الكوكب مكتظا بتسعة بلايين نسمة. ويزداد الطلب على المنتجات الحيوانية وسنحتاج إلى معرفة كيفية إنتاج كمية كافية من البروتين للملايين من هذه الأفواه الجائعة". لذلك كان هناك توجه عام لأن تظهر الحشرات كوجبات رئيسية على موائدنا في المستقبل.

الصحافية والخبيرة في تذوق الأطعمة هوسوي آيا، لا ترى في تناول الحشرات أمراً غريباً. فهي بدأت بتناولها قبل 10 سنوات، لأنه بنظرها "لا بد من التوقف عن التفكير في الحشرات ككائنات مثيرة للاشمئزاز، واعتبارها أحد أنواع الأطعمة، غير أن البعض لايزال يتخوف من تجربة القضمة الأولى".

ديدان، جراد وعناكب، هي جزء من مكونات ما يسمى بالوجبة البديلة، التي يزداد عدد متناوليها حول العالم. في أوروبا، يحاول بعض أصحاب المطاعم الكبرى الانفتاح وإدراجها كوصفات جديدة على لائحة الطعام، أما الزبائن فهم ممن سمعوا بهذه الوجبات من قبل، وكانوا يرغبون في تناولها، ثم بدأوا بتذوق شيء صغير، وشجعهم على ذلك رؤية بعض مشاهير هوليوود وهو يقومون بتناول مثل هذه الوجبات.

في أحد مطاعم نيس جنوب فرنسا، طاه مهووس باكتشاف الجزيئات. خلال بحثه اكتشف ديفيد فور أن طعام الحشرات يشكل جزءا من الطعام اليومي، وهناك من يعتبره من طيبات الطعام، بحسب ما يكشفه في فيديو نشره على يوتيوب" من داخل مطبخه، ويروي فيه تجربته: "فكرت في أن الوقت بات مناسبا لتجربة أشياء أخرى، وكان هذا ما ينتظره الزبائن أيضا". وبدل تقديم الحشرات ضمن وجبة عادية غير واضحة المكونات، لجأ ديفيد إلى تقديمها بطريقة مختلفة، فبالنسبة إليه: "الزبائن يتخيلون أن الديدان تخرج من لب التفاحة، لذلك كان من الضروري أن تروي أطباقي قصصا، أو أن اصدم البعض بذلك، ولكنه بطريقة الاستفزاز اللطيف غير المقصود".

يبلغ سعر الوجبة البديلة التي يقدمها ديفيد من الحشرات نحو 59 يورو، وإن كان دخولها الى قائمة الأطعمة آثار ضجة كبيرة.

وتربي شركة mirconutris لمؤسسها سدريك اوريول الحشرات الصالحة للاستهلاك البشري منذ عام 2011 وتسوّقها مجففة عبر الانترنت، بسعر يتراوح بين 12 يورو و50 يورو.

وبعدما كانت الأمم المتحدة أوصت باستهلاك الحشرات، أراد اوريول أن يؤسس شركة مستدامة ورفيقة للبيئة. ووفقا لمجموعة من الباحثين في أكسفورد، فإن بعض الحشرات مغذية أكثر من قطع اللحم.

في تايلاند، توجد أكبر مزرعة للحشرات الصالحة للأكل تقوم بإنتاج 75 ألف طن منها، ويعمل فيها نحو 20 ألف مزارع، وتقدم مطاعمها، أطباقًا من بيوض النمل والبعوض، وأشهرها في كوريا الجنوبية. 

في دراسة حديثة أجرتها المجلة الأوروبية للتغذية الإكلينيكية، كشف الباحثون أن بعض الحشرات كانت "أكثر صحة بشكل كبير" من أنواع أخرى من المأكولات الشهيرة. 

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية