الأخطاء الطبية...كابوس يهدد حياة المرضى

السبت، 24 مارس 2018 ( 06:10 ص - بتوقيت UTC )

الطب مهنة مقدسة، وتعتبر من أنبل الوظائف لما فيها من خدمة للإنسانية، وتخفيف آلام الآخرين وإنقاذ حياتهم، لكن في بعض الحالات تنقلب الآية، فيصبح الطبيب هو العامل المباشر في مضاعفة الألم وتهديد حياة المرضى، بسبب الأخطاء الطبية.

والخطأ الطبي هو عبارة عن تصرف لا مسؤول يقوم به الطبيب، بفعل انعدام خبرته، أو رغبته في تجريب نوع جديد من الدواء أو طريقة جديدة في قسم العمليات، من دون التفكير في عواقب ذلك على صحة المريض، أو بفعل السرعة بسبب الحالة الحرجة للمصاب، فتكون النتيجة كارثية على حياته.

وتعتبر الأخطاء الطبية في الولايات المتحدثة الأميركية، ثالث سبب رئيسي للوفيات، بما يقارب 98 ألف حالة وفاة، بينما يصل العدد إلى خمسة ملايين شخص في كل من أوروبا وكندا وأستراليا ونيوزيلاندا بسبب الأخطاء الطبية، التي تتسبب سنوياً في خسارة تريليون دولار.

أما في العالم العربي، فلا توجد إحصائيات محددة تبرز عدد الوفيات بسبب الأخطاء الطبية، لكنها في تزايد مستمر بفعل عدم وجود تشريعات قانونية تحمي المرضى، وتضع الطبيب في قفص المسؤولية نتيجة تدمير حياة إنسان كان يرغب في العلاج.

ومن بين الدول العربية التي تشهد ارتفاعاً في عدد الأخطاء الطبية المغرب، الذي يشهد سجالاً قوياً بسببها، وباتت منتشرة في المؤسسات الصحية العمومية أو الخاصة.

وتحولت بعض العمليات التي تعتبر بسيطة كإزالة اللوزتين أو علاج الفتق، إلى باب نحو الموت، كحالة الشاب سعيد البالغ من العمر 23 سنة من مدينة فاس، والذي فقد حياته نتيجة علاجه لفتق في البطن، والشابة حكيمة البالغة 21 سنة، التي أجرت عملية جد بسيطة لا تتطلب نصف ساعة لإزالة اللوزتين، لكن العملية استمرت أكثر من ثلاث ساعات لتصحو وتجد أسنانها الأمامية غير موجودة، ليبرر الطبيب خطأه بأن أسنانها بمفردها سقطت أثناء العملية!

كذلك فقدت فاطمة 33 سنة حياتها، بعد دخولها إحدى المصحات الخاصة، نتيجة ألم في عينها اليسرى، فطلب منها الأطباء إجراء عملية للمسالك الدمعية، لكنها غادرت المصحة وهي جثة هامدة، إلى جانب مجموعة من الحالات التي تستغيث عبر موقع "يوتيوب"، جراء أخطاء طبية تسببت في بتر قدم المريض أو تشوه أحد أعضائه، من دون أن يجد أذاناً صاغية أو قانوناً يحميه أو يعيد إليه حقه.

ولا يوجد قانون يحدد مفهوم الخطأ الطبي بالمغرب، أو عقوبة للمتسببين فيها، بل يترك الأمر لاجتهاد القضاء في استخلاص طبيعة هذا الخطأ ومدى تأثيره على المريض، وأين تقع مسؤولية الطبيب، ما يتسبب في إطالة الجلسات التي تنتهي غالباً بإضاعة حق المرضى الذين دمرت حياتهم بسبب الأخطاء الطبية.

 
(2)

النقد

القليل ممن يكتب مقالات حول هذه المواضيع رغم أنها تستحق التنويه لما لها من أهمية كبيرة على حياتنا 

مقال ممتاز 

  • 35
  • 26

vous écrivez sur des sujets qui touchent l'humanité et sont confrantés par de nombreuses personnes dans notre société bonne continuation 

 

  • 33
  • 40

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية