أكثر من ثلثي سكان السودان تحت خط الفقر

الجمعة، 30 مارس 2018 ( 04:54 م - بتوقيت UTC )

يتصدر الفقر قائمة القضايا الأكثر إلحاحاً في السودان، نظراً إلى أن آثاره يسهل رصدها بمجرد إلقاء نظرة فاحصة لنمط حياة السواد الأعظم من المواطنين السودانيين وواقعهم الراهن، مقروناً بالانتشار الواسع للفقراء وطالبي المساعدات، فضلاً عن الظواهر المتشابكة الناتجة عنه كالتسول والانخراط في الأعمال الهامشية وغيرها من المظاهر المتنامية وسط المجتمع.

تضارب الإحصاءات

وفي الوقت الذي تشير فيه مصادر متطابقة إلى أنّ نسبة الفقر في السودان تبلغ ثلاثة أرباع من جملة عدد السكان، تنفي الحكومة ذلك، وتتمسك بأنّ النسبة الحقيقية أقل بكثير على رغم تضارب الإحصاءات بين المؤسسات الرسمية المختلفة، مما جعل بعض الخبراء يفسروا الأمر بأنه تكتم على إبداء الأرقام الحقيقية للفقر، ولكن المتفق عليه هو ما ذكره الجهاز المركزي للإحصاء، اذ أكد أنّ معدل الفقر يزيد على ثلثي السكان استناداً إلى نتائج مسح أُجري في العام 2014، كأول دراسة لقياس مستوى الفقر منذ انفصال دولة جنوب السودان في 2011.

وأشار الجهاز المعني برصد الإحصاءات المرتبطة بجميع القضايا في البلاد إلى أنّ بعض الولايات تشهد نسب مرتفعة جداً من الفقر، نتيجة لعوامل مختلفة بينها الأوضاع الأمنية والتغير المناخي وغيرهما من الأسباب، وتتفاقم النسبة كلما توجهنا إلى الريف الذي يعاني جُل سكانه من الفقر المدقع.

وتعتبر ظاهرة الفقر إحدى المعضلات العميقة التي يواجهها السودان على رغم الموارد الهائلة التي تتمتع بها البلاد من مصادر مياه وأراضٍ زراعية وموارد معدنية كبيرة. وبحسب مؤشر الأمم المتحدة للفقر، فإن المعدل سيقفز إلى نسبة أعلى لا يمكن تخيلها، لأنّ الأمم المتحدة تصنف كل من يحصل على دخل يومي يقل عن 1.25 دولار للشخص الواحد بأنّه فقير، وبمحاولة تنزيل هذا الرقم مقارنة مع تدهور العملة الوطنية في السودان فإنّ النتائج تبدو كأنّها ضرباً من الخيال أو الأساطير.

داخل قبة البرلمان

وكثيراً ما تُثار مشكلة تنامي الفقراء داخل قبة البرلمان ويتم الربط بينها وبين توزيع الموارد بين مستويات الحكم في الدولة، ومن أقوى الأحاديث في هذا الشأن ما ذكرته نائب رئيس البرلمان دكتورة بدرية سليمان، حيث شددت في إحدى الجلسات على ضرورة تركيز الدولة على تخفيض حدة الفقر وتحسين المستوى المعيشي للمواطنين وتحدثت عن المعاناة التي صنعها الفقر لقطاع واسع من المواطنين، وقالت إنّ ثلاثة أرباع الشعب السوداني يعاني من الفقر، ويحتاج للدعم وليس بعض الفئات ذات الحاجة الملحة وحدها.

 دعم قاصر

وفي الأسبوع الأخير أقرّت وزيرة الضمان والتنمية الاجتماعية مشاعر الدولب بأنّ الدعم الاجتماعي الشهري الذي تقدمه الحكومة للفقراء لا يكفي حتى لتغطية احتياجاتهم الأساسية، وتطرقت لعدد من العوامل التي تعرقل تسريع وتيرة سداد الدعم وتحول دون وصوله للمستحقين وخصوصاً في الولايات النائية، وقالت إنّ ارتفاع أسعار السلع في الأسواق يفاقم من معاناة الشرائح الضعيفة والفقراء في جميع أنحاء البلاد، وصرحت بأنّها تنوي إجراء مشاورات مكثفة مع أجهزة الدولة المختلفة لزيادة الدعم الاجتماعي للفقراء، في محاولة جديدة للسيطرة على الظاهرة المعقدة.

 
(10)

النقد

نسبة الفقر مرتفع في الريف ،و يرجع أسبابها لديوان الزكاة لانها أصبحت تطبق عنصر واحد فقط من عناصر الزكاه (العاملين عليها)واما باقي المال يذهب لاناس لا يستحقون الزكاة(مستطيعين أي )

  • 6
  • 15

الحكومه افقرت معظم الشعب واغنت الباقي 

  • 25
  • 11

مع موجة الغلا التي تضرب البلاد فإن الامر لا يحتاج لاعتراف من الجهات الرسمية فالحقيقة ان نسبة دخل الفرد لا تلبي احتياجاته المعيشية فضلاً عن الالتزامات الآخري كالتعليم والصحة 

 

  • 16
  • 40

كل اهل السودان فقراء ما عدا كبار المسؤولين وكبار التجار

  • 18
  • 28

عدم التوزيع العادل للثروة هو السبب

  • 16
  • 17

الفساد المستشري والجهل والامية

  • 21
  • 8

لاتعليق

  • 11
  • 38

نسال الله العافيه والسلامه ،  لكن لايمكن ازالت الفقر مالم تزل اسبابة وهي كثر .

  • 7
  • 20

من كان قوته علي الله فلا يحزن

  • 19
  • 21

للأسف لدينا طبقتان غنية جدا(الحكومة)وفقيرة جدا (الشعب) 

  • 17
  • 6

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية