بين العبقرية والجنون.. عظماء ولكن "مرضى نفسيون"

الجمعة، 23 مارس 2018 ( 12:10 م - بتوقيت UTC )

دائماً ما تسمع أن الأشخاص المصابين بأمراض نفسية هم أكثر الأشخاص قدرة على الإبداع والابتكار، بخاصة في أوساط العمل التي تحتاج إلى العمل الذهني وليس العضلي، أو أن العباقرة لا بد أن يكون من أعراض ذكائهم الجانبية بعض الأمراض النفسية.

جميع الدراسات التي أجريت بهذا الشأن لم تتوصل إلى السبب الحقيقي والرئيس وراء متلازمة "الجنون والعبقرية"، ولكن إحدى الدراسات أرجعت الأمر بشكل كبير إلى العوامل الوراثية، وأوضحت الدراسة، التي أجريت على 2.2 مليون شخص في السويد  ونشرت في دورية "جاما" للطب النفسي، أن أعداد عينات الدراسات السابقة لم تكن كبيرة كفاية.

وحتى بعد اجتهاد العلماء في البحث لم يستطع أحد نفي أو إثبات العلاقة بين العبقرية والجنون، أو الأمراض النفسية عموما، وظلت سمة محيرة ومميزة في الوقت نفسه، واشتهر على مر التاريخ بعض العظماء في مجالات مختلفة بإصاباتهم ببعض الأمراض النفسية، والتي يمكن أن تكون غير ظاهرة عند العديد من البشر، لكنها تظهر عليهم بشكل أكبر.

جون ناش


في 13 حزيران (يونيو) عام 1928 ولد طفل من أغرب الأطفال في العالم، شديد الذكاء شديد الانطوائية، يجري التجارب العلمية في منزله بمدينة الابلاشي الصغيرة، بلوفيلد، غرب فرجينيا.

جون فوربز ناش، عبقري الشفرات السرية أثناء الحرب العالمية الثانية، والذي قدمت السينما الأمريكية قصة حياته في فيلم "العقل الجميل" أو Beautiful Mind، بطولة راسل كرو.

اكتشف المحيطون بـ"ناش" أنه مريض بالانفصام بعد أن ظل 4 سنوات يزعم أن لديه شريك في غرفته، لكن تبين أنه يسكن بمفرده، وقد تم تشخيص مرضه بـ"انفصام الشخصية الارتيابي مع اكتئاب بسيط وقلة التقدير للذات".

توفي ناش وزوجته في حادث سيارة عابر، بعد أن اصطدمت سيارتهما في العام 2015 بحاجز الطريق، ولم يكن يدري سائق الأجرة أو سائق السيارة الأخرى ما سيسفر عن خطئهما البسيط من خسارة علمية فادحة.

إرنست هيمنغواي

الكتاب بطبعهم مثيرون للجدل، سواء في آرائهم التي يكتبونها أو شخوص رواياتهم أو في مسار حياتهم عموما، ومن الطبيعي أن تجد كاتبا يكتب عن ما ينقصه في حياته، ويكمل له خياله الأدبي واقعه المنتقص في وجهة نظره، أما هيمنغواي فهو مسألة محيرة، البعض وصفوه برمز الرجولة المتمرد والبعض الآخر وصفه بالفاشل عديم الشخصية المكتئب دائما.

ولد أرنست هيمنغواي في 21 تموز (يوليو) عام 1899، وتطوع في شبابه في الصليب الأحمر وشارك في الحرب العالمية الأولى، ثم عمل صحافيا، ثم هاجر إلى باريس في العشرينيات، والتقى بنجوم الفن والأدب مثل بيكاسو وجيمس جويس، ولكن حادثاتين أصيب بهما في مرحلة متأخرة من عمره أثرا على رأسه، وأرجع البعض هاتين الحادثتين إلى إصابته باضطراب نفسي وسلوكي حاد دفعه للانتحار في النهاية في 2 يوليو عام 1961 برصاصة في فمه خرجت من رأسه.

لكن رواية وداعا للسلاح، التي نشرها في العام 1929 تعكس مدى تأثره بالحرب وبانفصاله عن حبيبته التي تزوجت وتركته، والحرب تحديدا تركت آثارا لا يمكن وصفها بالسيئ أو الجيد، هي مزيج من الوحدة والإرادة والصلبة على القيام بالنفس، وأن العالم جميعه مهما تخلى عنك لا يرجعك هذا عن هدفك، وتجلى ذلك في رواية "العجوز والبحر"، التي نشرها في العام 1952.
إسحاق نيوتن

في 4 كانون الثاني (يناير) عام 1643 ولد طفل ظن كل من حوله أن مصيره الموت، لضآلة حجمه ونزوله قبل موعد ولادته، لكن هذا الحجر البشري الضئيل صار حجر زاوية العلم الرياضي الحديث بأكلمه، بعد أن وضع قوانين الحركة الثلاثة، نتيجة اكتشافه لمقدار قوة الجاذبية الأرضية.

ولد نيوتن يتيما، وكاد أن يترك التعليم ويعمل مزارعا، ولكنه عاد إلى "مدرسة الملك" وتفوق على جميع زملائه، الذين كانوا يفوقونه جسما وقوة، ولم يكن يختلط بهم، بل اعتبر عالم النفس في كامبريدج سيمون بارون كوهين أن تفوق نيوتن وابتعاده عن اللعب مع أقرانه دليل على إصابته بمتلازمة "أسبرجر"، وهي إحدى اضطرابات طيف "التوحد".

بيتهوفن

ليس مبالغة إن أطلق عليه أحد أعظم ملحني العالم، وعبقري الموسيقى الذي لن يتكرر، إنه لودفيغ فان بيتهوفن، ولد تقريبا في 17 كانون الأول (ديسمبر) عام 1770 بمدينة بون التابعة للإمبراطورية النمساوية، وبدأ دراسة الموسيقى من سن الثالثة عشرة، لكنه لم يبدأ خطواته الفعلية في التأليف والعزف على البيانو أمام الجمهور الا وهو في الثالثة والعشرين من عمره.

تنضح أعمال بيتهوفن وسيمفونياته عن حالة شديدة من البؤس والاكتئاب، سواء كان السبب عاطفيا أو ذاتيا نتيجة أمراضه المزمنة، فقد بدأ في معاناته من آلام المعدة في سن العشرين من عمره، ثم فقد السمع، ثم دمر الكحول البقية الباقية من كبده، وهذا الاعتلال ترك آثارا واضحة على شخصيته القوطية المتشائمة دائما، لكنه رغم كل هذا الخلل النفسي، أبدع بيتهوفن روائع تخلده إلى أبد الدهر.


فان غوخ

ولد فينسنت فان غوخ في هولندا يوم 30 آذار (مارس) عام 1853، وفي العام 1869 امتهن تجارة الفن، وبيع اللوحات والتماثيل، وبرع فيها إلى حد كبير شكل بداياته الفنية وساعده فيها، وفي العام 1880 بدأ فعليا دراسة الفنون في بروكسل، بعد فترة قضاها وسط عمال مناجم الفحم والفلاحين تركت أثرها فيه.

بدأ فان غوخ في العام 1883 رسم العديد من اللوحات للعمال والفلاحين، وكان أشهرها وأعظمها بين لوحاته هي لوحة "آكلو البطاطا"، وبنهاية العام 1888 بدأت مأساة غوخ النفسية في التفاقم، وتوترت تصرفاته حتى أنه في إحدى نوباته العصبية قطع أذنه اليسرى، ودخل مع بداية العام 1889 مصحة نفسية بتشخيص مرض "الصرع".

وبعد عام من دخوله المصحة استقرت حالته النفسية بعض الشيء، إلا أنها تدهورت فجأة ووصل به الأمر إلى أن أطلق الرصاص على صدره من مسدس، وظل يعاني يوما كاملا حتى مات في صباح يوم 29 تموز (يوليو) 1890.

مارلين مونرو.

Norma Jeane Mortenson أو مارلين مونرو، أشهر ممثلة إغراء في تاريخ السينما العالمية، وصاحبة تحطيم الأرقام القياسية في مقاييس الجمال النسائية حول العالم، منذ بدايتها في عروض الأزياء وحتى تربعها على عرش السينما العالمية.

ولدت مارلين مونرو في 1 حزيران (يونيو) 1926، في لوس أنجلوس، ونشأت في ظروف أقل ما يقال عنها إنها قاسية ومدمرة، حيث انفصل والدها عن والدتها، ولاضطراب والدتها النفسي تنقلت مارلين بين الملاجئ والأسر البديلة، وبدا تأثير ذلك عليها حين كانت تتنكر لأبيها وأمها باستمرار، وظهر أيضا وراثتها للاضطراب النفسي من أمها حين أصبت تكثر من تناول المهدئات والكحول، والذي أدى بها في نهاية الأمر للانتحار حسب الروايات الرسمية.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية