أغرب فنادق العالم

الاثنين، 13 مايو 2019 ( 02:00 م - بتوقيت UTC )

دائمًا هناك من يبحثون عن المغامرة، سواءً كانت تلك المغامرة في مكان جديد، أو شئ خارج المألوف. ولمن يعشقون المغامرات وعيش التجارب الجديدة، افتُتح أخيراً في بريطانيا الفندق الأغرب من نوعه بالقارة الأوروبية، وهو فندق على شكل "كبسولة".

الفندق عبارة عن غرف متراصة فوق بعضها، يُطلق على كل واحدة منها اسم "كبسولة"، وليس غرفة، إذ جاءت الفكرة من فندق "الكبسولة" في اليابان، والذي يُعتبر أصغر فنادق العالم، حيث يحتوي على أصغر مساحة للنوم، وهي المساحة التى تكفي لسرير، وتليفزيون، ومرآة حائط، وجهاز إنذار للحرائق، ومنبه، وستارة.

الفندق عبارة عن كبسولات متراصة، ولكل منها باب منفرد، وبها سلم خاص للوصول للطابق الثاني العلوي، كما تتوافر بها خدمة الاتصال بالإنترنت. أما المرافق فهي مشتركة، بينما يستطيع كل نزيل أن يضع أمتعته في خزانة منفردة خارج الغرفة.

ورغم أن الفكرة جديدة تماماً بالنسبة إلى بريطانيا وأوروبا، إلا أنها متوفرة ومعروفة في أقصى شرق آسيا، وتحديداً في كل من اليابان وسنغافورة، حسبما ذكرت "العربية نت".

وأطلقت الشركة البريطانية تلك التجربة الجديدة للمرة الأولى في لندن، حيث أسست أول فندق من نوعه في البلاد ويحتوي على 26 كبسولة فقط، أي أن طاقته الاستيعابية هي 26 شخصًا فقط، أو أنه يحتوي على 26 سريرًا فقط.

أما تكلفة المبيت في الكبسولة الواحدة أو للشخص الواحد، فتبلغ 25 جنيهًا إسترلينيًا فقط (35 دولار تقريبًا) مقابل الليلة الواحدة، وهي أقل بكثير من تكلفة استئجار الغرف التقليدية في أي فندق شعبي بوسط لندن.

تلك التجربة تعرفها أميركا، وتحديدا في ولاية كاليفورنيا فهناك  فندق (مادونا)، الذي أسسه أليكس مادونا (توفي في 2004)، وتترواح أسعار غرفه ما بين 147 دولارًا إلى 330 دولار مقابل الليلة الواحدة، والسبب في ذلك هو أن كل غرفة مختلفة عن الغرف الأخرى في الديكور،  ولذلك كانت تسميات الغرف البالغ عددها 108 غرفة، مختلفة، ومن مسميات الغرف غرفة "ياهو" و"رجل الكهف" و"غرفة العالم القديم".

أما فندق (Woodlyn Park) والذي يقع في  نيوزيلاندا، يتنافس هو الآخر في الغرابة حيث أنه عبارة عن أربعة فنادق في فندق واحد، الأول على شكل طائرة قديمة، والثالث عبارة عن قطار، والرابع عبارة عن مركب، ويمكن للزائر أن ينام إما في غرفة قيادة الطائرة، أو في ذيل القطار.

واستغلت تركيا كهفًا قديمًا، يرجع تاريخه إلى العصر البيزنطي، أي منذ ما يقرب من ألف عام، وأسست فيه فندق (Gamirasu)، وهو مبنى داخل الكهوف التي كان يستخدمها الرهبان للتعبد خلال العصر البيزنطي.

ويعد فندق (Quinta Real Zacatecas) في المكسيك واحدًا من أكثر الفنادق غرابة في العالم، حيث أن المبنى كان في السابق عبارة عن حلبة لمصارعة الثيران.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية